المرأة العصرية والراقية

علاج الصدفية بالكريمات الموضعية والفموية والضوئية وكيفية التخفيف من أعراضها

علاج الصدفية يتم تحديده بناءً على نوع الصدفية، ومدى شدتها، وما هي المنطقة المصابة بها، بحيث يتم البدء بالعلاجات البسيطة الموضعية، وفي حالة عدم وجود نتيجة يتم اللجوء للعلاجات الأكثر قوة.
وسوف نتعرف على طرق العلاجات المختلفة للصدفية بشكل تفصيلي من خلال هذا الموضوع.

علاج الصدفية

الهدف من علاج الصدفية هو التخلص من القشور الخشنة، وجعل الجلد ناعمًا، وتوقف انتاج الخلايا الجلدية الزائدة، مما يعمل على تخفيف الالتهابات.
ومن الطرق المستخدمة في علاج الصدفية ما يلي:

العلاجات الموضعية

يتم صرف العلاجات الموضعية فقط لحالات الصدفية الخفيفة إلى المتوسطة.
وفي الحالات الأكثر شدة يتم صرفها مع إضافة العلاجات الفموية، أو العلاج بالضوء معها، ومنها ما يلي:

  • كريمات الترطيب.
  • أنثرالين (Anthralin).
  • العلاجات المشتقة من فيتامين أ مثل رتينويدات.
  • حمض الساليسيليك (Salicylic acid).
  • مثبطات كالسينيورين (Calcineurin).
  • قطران الفحم.
  • كورتيكوستيرويدات (Corticosteroids).

المعالجة بالضوء

يتم هذا العلاج من خلال استخدام ضوء الأشعة فوق البنفسجية، سواء كان طبيعي أو صناعي، ومنها:

  • يمكن استخدام أبسط الوسائل في ذلك من خلال تعريض الجلد لأشعة الشمس الطبيعية، وتعد هذه الطريقة من أفضل طرق العلاج بالضوء وأسهلها.
  • ومن طرق العلاج بالضوء الأخرى، أجهزة الأشعة الفوق بنفسجية الصناعية  A (UVA)، والخفيفة B (UVB).
  • المعالجة بالضوء .UVB
  • المعالجة بـ UVB من خلال مدى ضيق من الترددات.
  • الطريقة الأكثر انتشارًا، ليزر إكسيمر (excimer laser).
  • العلاج الضوئي المدمج.

أدوية فموية

في بعض الحالات التي يصعب علاجها، باستخدام الكريمات الموضعية، والعلاج بالضوء، يلجأ الطبيب للعلاج من خلال الأدوية الفموية، أو الحقن.

ومن هذه العلاجات ما يلي:

  • رتينويدات (أدوية مشتقة من فيتامين أ).
  • استخدام سيكلوسبورين (Cyclosporin) في العلاج.
  • من العلاجات الفعالة في القضاء على الصدفية، ميثوتريكسات (Methotrexate).
  • بعض الأدوية التي تعزز من عمل جهاز المناعة.

نصائح لتخفيف أعراض الصدفية

يوجد بعض النصائح التي تساعد على تخفيف من حدة أعراض الصدفية، وتعمل على تهدئتها بعض الشيء، ومنها:

  • الابتعاد عن التوتر، والاسترخاء قدر الإمكان.
  • تجنب الاستحمام بالماء الساخن.
  • ترطيب الجلد بصفة مستمرة، والحفاظ على نعومته.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • خسارة الوزن الزائد.