سلطة الخس والملفوف

سلطة الخس والملفوف

تعد سلطة الخس والملفوف من أشهر أنواع السلطات التي تستخدم بكثرة مع متبعي الحميات الغذائية، نظراً لكونها تتميز بسعراتها الحرارية المنخفضة وقيمتها الغذائية العالية، بفضل احتوائها على مجموعة العناصر الغذائية الضرورية مثل المعادن والفيتامينات، وللتعرف على طريقة تحضيرها بالتفصيل نوصيكم بمتابعة السطور التالية.

طريقة عمل سلطة الخس والملفوف

يتم تحضير سلطة الملفوف والخس باتباع مجموعة من الخطوات تتمثل في الآتي:-

المكونات

  • حزمة من الخس.
  • تفاحة حمراء متوسطة الحجم مقسمة إلى شرائح رفيعة.
  • 2 ملعقة كبيرة من عصير الليمون.
  • جزرة واحدة متوسطة الحجم ومقشرة ومبشورة.
  • 300 جرام من الملفوف الأحمر مقطع شرائح رفيعة.
  • 150 جرام من البازلاء مقطعة إلى شرائح طولية.
  • ربع كوب من زيت الزيتون.
  • ملعقتان كبيرتان من الخل الأبيض.
  • 2 ملعقة كبيرة من الخردل.

سلطة الخس والملفوف

طريقة التحضير

  • نقوم بمزج زيت الزيتون مع الخل والخردل جيداً حتى نحصل على خليط متجانس.
  • في وعاء عميق نقوم بوضع شرائح الخس والتفاح والملفوف والبازلاء وعصير الليمون.
  • نضع المزيج السائل على الخضروات ونقوم بالتقليب جيداً.
  • نسكب المزيج في طبق التقديم ويقدم بالهناء والشفاء.

سلطة الخس والملفوف

 

فوائد سلطة الملفوف والخس

تشمل سلطة الملفوف والخس فوائد عديدة للجسم من أهمها وأبرزها الآتي:-

  • يعمل الخس على خسارة الوزن نظراً لكونه يحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية.
  • يساهم الخس في الحد من مخاطر العيوب الخلقية، حيث أنه يحتوي على كمية كبيرة من حمض الفولات.
  • يحتوي الملفوف على العديد من الفيتامينات اللازمة لصحة العين والوقاية من الضمور البقعي.
  • الملفوف مصدر غني للبيتا كاروتين مما يساهم في تعزيز صحة العين والحماية من الإصابة بالمياه البيضاء.
  • يتميز الملفوف الأحمر باحتوائه على العديد من المركبات المضادة للسرطان والتي تعمل على تحفيز نشاط الإنزيم ومنع نمو الأورام التي تؤدي إلى السرطان.
  • يحتوي الملفوف على مركبات الجلوتانين وهي من المركبات المميزة التي تقلل من الالتهاب والحساسية وآلام المفاصل والحمى واضطرابات الجلد المختلفة.
  • الملفوف مضاد قوي للأكسدة نظراً لارتفاع نسبة فيتامين سي به، مما يساهم في تعزيز الجهاز المناعي ومكافحة الجذور الحرة.
  • يحتوي الملفوف على مركب الأنثوثيالين مما يساعد في تقليل الالتهابات والوقاية من السرطان وتعزيز وظائف الدماغ.

 

ذات صلة

ذات صلة