بوما تكشف النقاب عن حملةGREAT SEE ONLY لبث التفاؤل والثقة

بوما تكشف النقاب عن حملةGREAT SEE ONLY لبث التفاؤل والثقة

يرسل سفراء بوما مثل نيمار جونيور، وكارا ديليفين، ويوسين بولت، وويني هارلو، ولويس هاميلتون رسائل مفعمة بالأمل والتفاؤل بعد عام عصيب، ستصحب شركة بوما الرياضية عملاءها في جولة داخل أفكار الرياضيين والسفراء الخاصين بها من خلال

حملة عالمتها التجاري ة الجديدة “Great See Only “لتبث الأمل والتفاؤل والثقة بالذات قبل الفعاليات الرياضية الكبرى التي يشهدها هذا الصيف، بعد عام يعده الكثيرون في بعض الأحيان واحدا من أكثر الأعوام تحديا.

وعلى مدار العام، يطرح سفراء بوما مثل نيمار جونيور، وويني هارلو، وأنطوان غريزمان، وبيب غوارديولا، وكارستن وارهولم، وموندو دوبالنتيس، ويوسين بولت، وكارا ديليفين، والميلو بول، وسكايلر ديجينز سميث، وكايل كوزما، ولويس هاميلتون، وريكي فاولر، وفيرات كوهلي وآخرون، وجهات نظرهم الشخصية حول السعي إلى تحقيق التميز خلال الأوقات غير العادية في سلسلة من المقابلات العالمية والمحتوى المقدم على القنوات الرقمية الخاصة بعالمة بوما.

 

استلهمت فكرة الحملة من أيقونة الثقافة ورائد الأعمال وأحد دعاة الإنسانية شون “جاي-زي” كارتر، وهو أول من قال: لا تقع عيني إلا على ما هو متميز، ولا ترى إلا ما هو جيد، كما لا تقنع بما هو متوسط الحال، فواجب علينا أن نسعى دائما للقيام بالأشياء العظيمة.

 

صرح آدم بيتريك، المدير العالمي للعالمة التجارية والتسويق بشركة بوما، قائلا: طرح جاي أفكاره الشخصية هذه حول التميز في واحدة من مناقشاتنا الأولى حول تصميم المنتج. وقد ج سدت مقولته هذه الرسالة التي أردنا نشرها ب وصفنا عالمة تجارية في هذا العام المميز والمفعم بالفعاليات الرياضية واللحظات الثقافية مثل دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو خير تجسيد. أعتقد أن مغزى الرسالة هو البعد عن كل ما لا يتحلى بالتميز، والنظر عن كثب والوصول إلى ما لا يمكن للآخرين الوصول إليه.

تصحبك حملة “Great See Only “في جولة لسبر غور مسار الحياة المهنية لسفراء عالمتها التجارية، إذ يتحدثون عن المسارات التي اتبعوها للوصول إلى التميز والإنصات إلى ما يدور بخلدهم وإيجاد رؤية لا يراها سواهم، على الرغم من التحديات التي مر بها العالم نتيجة الوباء العالمي.

كلمات مفتاحية :

بوما

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة