المرأة العصرية والراقية

جمانا بنت راشد الراشد تدخل مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام

جمانا بنت راشدفي سابقة تشهدها صناعة الإعلام في المملكة العربية السعودية، فازت الإعلامية السعودية جمانا بنت راشد الراشد، بعضوية مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، والتي تم تغيير اسمها إلى المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام.

جمانا بنت راشد الراشد تفوز بعضوية المجموعة السعودية

وبفوزها بعضوية مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام، خطت الإعلامية السعودية الشابة جمانا بنت راشد الراشد، خطوة جديدة إلى سدة الإعلام العربي والسعودي، كون المجموعة السعودية للأبحاث أكبر مجموعة إعلامية في الوطن العربي.

تجدر الإشارة هنا إلى أن الإعلامية السعودية الشابة جمانا الراشد، الحاصلة على ماجستير في الصحافة الدولية من جامعة City في لندن عام 2013م، وعلى بكالوريوس علوم سياسية من جامعة “SOAS” في لندن عام 2011م، وقد عملت سابقا كمستشارة إعلامية ومديرة اتصال إعلامية، كانت حديث الإعلام في أكتوبر 2020، حين تم تعيينها رئيسة تنفيذية للمجموعة السعودية للأبحاث، مما عد حينها تطورا كبيرا في عملية تمكين المرأة السعودية.

سابقة في تاريخ الإعلام السعودي

ومع الأدوار القيادية التي تقوم بها المرأة السعودية في كل المجالات، فتحت المجموعة السعودية للأبحاث الباب للقيادات النسائية السعودية في مجال الإعلام، ويشكل دخول الإعلامية السعودية الشابة جمانا الراشد في عضوية المجموعة سابقة تاريخية في الإعلام السعودي.

جمانا الراشد تتلقى التهاني 

ومع الإعلان عن أعضاء مجلس إدارة المجموعة السعودية في الدور الجديدة لمدة 3 سنوات، انهالت التهاني والتبريكات على الإعلامية الشابة جمانا بنت راشد الراشد، من قبل مسؤولين ومشاهير ومؤثرين على مواقع التواصل وإعلاميين.