المرأة العصرية والراقية

اعراض مرض الفطر الاسود وكيفية اكتشافه وانتقاله وطرق علاجه المختلفة

اعراض مرض الفطر الاسود سوف نتعرف عليها بشكل تفصيلي من خلال هذا الموضوع، حيث صرحت منظمة الصحة العالمية بمدى خطورة هذا المرض، لدرجة يتفوق بها على كورونا من حيث خطورته، وذلك لأنه يؤدي للوفاة.

اعراض مرض الفطر الاسود

قبل التحدث عن الأعراض يجب معرفة أن هذا المرض ليس من الأمراض المعدية، وبدأ بالانتشار مؤخرًا في الهند، خاصةً بين الأشخاص المتعافين من كوفيد 19.

ومن ناحية أخرى قالت منظمة الصحة العالمية أن الفطر الأسود عبارة عن عفن يظهر في التربة، أو في السماد.

كما يظهر بالمواد العضوية المتحللة أيضًا، ويقوم بمهاجمة الجهاز التنفسي للأشخاص.

ويمكننا القول أن هذا المرض لا يصيب الجهاز التنفسي فقط، ولكن يصيب الجلد، والمخ، بجانب الرئتين، وأعراضه تتمثل في الآتي:

  • الشعور بانسداد في الأنف.
  • افرازات زائدة من الأنف.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • ضعف في الأطراف.
  • تورم وانتفاخ في الوجه.
  • ألم في جهة واحدة فقط من الوجه.
  • تتغير مقلة العين وتصبح أكثر جحوظًا.
  • الشعور بألم في العين واحمرارها.
  • سعال.
  • صعوبة وضيق في التنفس.
  • القيء يصاحبه دم.
  • تغير حالة المريض العقلية.
  • الإصابة بالعمى.
  • السكتة الدماغية.

كيف يتسلل الفطر الأسود إلى دماغ المتعافين من كورونا؟

من المعروف أن هذا المرض ينتقل للإنسان من خلال القيام بملامسة الجراثيم الفطرية التي تنتشر في البيئة.

ومن الممكن أن تكون هذه الجراثيم موجودة في سماد أو فواكه وخضروات تركناها حتى أصابها العفن.

كما تم اكتشاف أنه من الممكن أن يستنشقه المريض عن طريق الهواء.

وهو يصيب بشكل أكبر الأفراد الذين يعانون من أمراض نقص المناعة، مثل مرض السرطان، كما يصيب أصحاب الأمراض المزمنة مثل داء السكري.

علاج الفطر الأسود

يمكن علاج هذا المرض الخطير في مرحلته الأولى، في حالة إذا تم اكتشافه مبكرًا، وذلك بصرف العلاجات المضادة للفطريات مثل أمفوتريسينB.

ومن ناحية أخرى يلجأ بعض الأطباء إلى القيام بعملية جراحية لكي يتم استئصال الأنسجة المصابة، لمنع انتشار الفطر الأسود لباقي الأنسجة.

وفي بعض الأحيان يضطر الطبيب لإجراء عملية استئصال لأعضاء معينة مثل العين والأنف، وذلك للحد من انتشار الفطر وانتقاله للمخ، محاولة منه الحفاظ على حياة المريض.