المرأة العصرية والراقية

مشاكل اول سنة زواج وأسبابها وكيفية التعامل معها

تعد اول سنة زواج من أهم وأصعب المراحل التي يمر بها الزوجين، فعلى الرغم من أنها هي مرحلة الرومانسية وتأجج المشاعر، إلا أنها من الفترات الصعبة حيث أنها بداية التعارف الحقيقية بين الزوجين، فهذه الفترة ينكشف بها مزايا وعيوب كلا الزوجين مما ينتج عنه الوقوع في بعض المشاكل والخلافات، لذلك فقد قمنا بإعداد هذا المقال للتعرف على المشاكل التي تواجه الزوجين في السنة الأولى من الزواج وأسباب هذه المشاكل وكيفية التعامل معها بشكل سليم، فنرجو منكم متابعة السطور التالية.

مشاكل اول سنة زواج

يواجه المتزوجين الجدد العديد من المشاكل والخلافات في السنة الأولى من الزواج ومن أهم وأبرز هذه المشاكل ما يلي:-

اختلاف الطباع

يعد اختلاف الطباع بين الزوجين من أكبر الصعاب التي يواجهه كلا الطرفين، فقد يكون أحدهما رومانسي يحب التعبير عن الحب بالكلام والهدايا.

بينما يكون الطرف الآخر عملياً لا يهتم بشأن هذه الأمور، إلا أنه يستطيع التعبير عن حبه بالأفعال.

 وقد يكون أحدهما شديد النظام والطرف الآخر فوضوي وغير ذلك من الأمور.

اول سنة زواج

تدخل الأهل

قد يكون سبب المشاكل الزوجية هو تدخل الأهل، حيث أنه من الواجب ألا يتدخل الأهل بين الزوجين إلا بالإصلاح أو إذا طلب الزوجان ذلك.

ولا يجب على الأهل التحيز لأحد الطرفين دون الآخر، ولكن ينبغي عليهم التعامل بحكمة وإنصاف  من معه الحق وتوجيه الطرف الآخر بلطف.

تسلط أحد الزوجين

عادة ما يكون أحد الزوجين متسلطاً أو متحكماً أو أنانياً إلى حد كبير.

 وهذا الأمر لا يقتصر على الرجل فقط، بل قد تكون المرأة هي المتسلطة في كثير من الأحيان.

والزواج يعني شراكة كاملة وصداقة تامة بين الطرفين وغير مقبول بهذه العلاقة التسلط أو التحكم من طرف على الآخر.

 لأن هذا التسلط سبب أساسي في هدم كيان الأسرة.

اول سنة زواج

المقارنة بعلاقة سابقة

عندما يكون أحد الطرفين قد مر بعلاقة عاطفية سابقة سواء كانت خطبة أو زواج، فكثيراً ما يقوم بعقد مقارنة خاصة إن كان هذا الطرف مجبراً على الفراق.

ولكن من الأفضل عدم المقارنة إطلاقاً حتى وإن كانت هذه المقارنة إيجابية.

 لأن شعور الطرف الآخر بهذه المقارنة تجرح كرامته وكبريائه، مما ينتج عنه النفور وبدء الخلافات.

 

يمكنك أيضا قراءة