المرأة العصرية والراقية

التهاب السحايا الجرثومي وما هي الأعراض التي تظهر عند الأطفال والرضع والبالغين

التهاب السحايا الجرثومي يعد من الأمراض الخطيرة، التي تظهر بشكل مفاجئ ومن الممكن في غضون ساعات قليلة تؤدي للدخول في غيبوبة، أو الوفاة، لذلك سنتعرف من خلال هذا الموضوع على الأعراض المبكرة التي من الممكن أن تساعدنا قليلاً في التعرف على المرض.

التهاب السحايا الجرثومي

إذا كنت تريد التعرف على أعراض التهاب السحايا الجرثومي يجب معرفة أنها تختلف باختلاف عمر المريض.

الأعراض لدى المواليد الجدد والرضع

تكون كالتالي:

  • الارتفاع في درجة الحرارة أو انخفاضها.
  • مشاكل متعددة في التغذية.
  • القيء.
  • هيستيريا، أي بكاء شديد، ويزداد عند احتضان الطفل.
  • القيام بمص شفاهه.
  • مضغ لا إرادي في الفم.
  • التحديق في أكثر من اتجاه.
  • العرج الوهني.
  • الخمول، والرغبة المستمرة في النوم.
  • بكاء الطفل بشكل غير مألوف.
  • بقع رخوة توجد بين عظام الجمجمة، وهذه المنطقة توجد عند الرضع لعدم اكتمال نمو عظام الجمجمة لديهم، وذلك لأن الضغط داخل الجمجمة يزداد بشكل كبير.

والجدير بالذكر أن الرضع وحديثي الولادة، لا يحدث لديهم تيبس بالرقبة مثل الذي يحدث عند البالغين والأطفال وكبار السن، عند إزدياد حدة التهاب السحايا.

وفي الغالب يبدأ التهاب السحايا الجرثومي ببعض الأعراض الخفيفة التي تزداد حدة ببطء وتأخذ فترة تتراوح بين 3 أيام وحتى 5 أيام.

الأعراض عند الكبار

وقد تقتصر الأعراض عند الكبار على التهاب الحلق، والسعال، والحمى التي يصاحبها القيء، ومن الممكن أن التهاب السحايا لا يتم تشخيصه والتعرف عليه في البداية بشكل صحيح، نظرًا لأنه يشبه العدوى الفيروسية.

وتشمل الأعراض التي يمكن اكتشافها مبكرًا ما يلي:

  • الحمى.
  • تيبس الرقبة.
  • الشرود الذهني، وانخفاض الانتباه.
  • الصداع.
  • الحساسية للضوء.

والجدير بالذكر أن تيبس الرقبة لا يقتصر على الشعور بالألم فقط، بل يقيد حركة رفع وخفض رأس المريض، حيث لا يستطيع تحريك رقبته بسهولة.

وفي الكثير من الأوقات لا يصاب المرضى بتيبس الرقبة، ويصابون بآلام في الظهر.

نادرًا ما يحدث لبعض المرضى سكتة دماغية، وكلما زادت العدوى تزيد التهيجات سواء عند الكبار أو الصغار.

لذلك يجب عند ظهور على المريض أي علامة من الأعراض السابقة زيارة الطبيب على الفور، لعمل الفحوصات اللازمة.