المرأة العصرية والراقية

كيفية التعامل مع الخطيب الغيور

تتساءل معظم الفتيات عن كيفية التعامل مع الخطيب الغيور دون افتعال أي من المشكلات الدارجة بين المخطوبين في فترة الخطوبة، خاصةً وأن الغيرة بشكل عام أهم ما يميز الحب والخوف على الشريك الآخر، ولكن بعض أنواع الغيرة تكون غير مستحبة وتتسبب في العديد من المشكلات، لذلك يجب أن تستخدم كل فتاة مخطوبة ذكائها في التعامل مع هذا الأمر لتستمتع بحب خطيبها لها. 

أفضل طرق التعامل مع الخطيب الغيور

تحتاج العديد من الفتيات المخطوبات والمقبلات على الزواج إلى نصائح للتعامل مع الخطيب الغيور، كي تتجنب المشكلات، وتحيا حياة سعيدة معه، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • قدمي له أصدقائك ومعارفك : عندما يتعرف الخطيب الغيور على أصدقائك وأغلب معارفك في المناسبات الاجتماعية وغيرها، يدرك طبيعة تعاملك معهم، ويستطيع التفرقة بينه وبينهم فتقل الغيرة لديه. 
  • تجنب مدح شخص غيره: إن مدح شخص آخر وذكر الخصال الجيدة فيه أمامه يثير من غضبه، فهو يشعر بإعجابك الشديد به ومميزاته الظاهرة، فيجب تجنب ذلك. 
  • لا تنزعجي إذا راقب هاتفك:بعض الرجال يحبون بشدة، وعندما يرون انفعال المرأة لأسباب يرونها تافهة، فإن الغيرة لديه تتحول للشك، فلا تنفعلي أو تنزعجي إذا راقب هاتفك، فهو محب وغيور. 
  • تجنب الكذب عليه: لا تكذبي على خطيبك أو زوجك خاصةً عند الخروج مع أحد أصدقائك الذين يشعر بالغيرة من جانبهم، فهذا يثير الشكوك لديه ويثير غضبه، فقط أخبريه بالأمر.  
  • ضعي حدود للتعامل بينكم:يجب أن يرى خطيبك ثقتك بنفسك، ويعرف الحدود التي يجب ألا يتجاوزها، هذا سيجعل التعامل معه أسهل وأفضل بينكم. 
  • عززي ثقة خطيبك بنفسه تجاهك: احرصي أن يشعر خطيبك بحبك واهتمامك واحترامك له فهذا يعزز ثقته بنفسه، مما يقلل الشعور بالغيرة وبالتالي تقل المشكلات بينكم. 
التعامل مع الخطيب الغيور
التعامل مع الخطيب الغيور

هل تحب النساء الرجل الغيور 

  • كثيرٌ من المواقع النسائية تطرح هذا السؤال الهام، والذي يثير شغف البنات قبل الرجال في معرفة الإجابة عليه. 
  • حيث تحب المرأة بشكل عام و العربية الشرقية بشكل خاص الرجل الغيور عليها، الذي يهتم لشؤونها ويحيط بها.
  • فهو يرغب دائمًا أن تكون جوهرة مكنونة لا يمسها أحد غيره. 
  • ولكن إذا استطاعت المرأة بذكائها أن تبني جسرًا من الثقة بينها وبين هذا الرجل الغيور.
  • فإنها سوف تعيش حياة هانئة مليئة بالحب والسعادة. 
  • إنما في حالة تجاوزت شخصية الرجل الغيرة الطبيعية، وأصبحت غيرة جنونية، أو شك مرضى. 
  • لدرجة مراقبة الزوجة أو الخطيبة والوقوف على أتفه الأسباب، فإن في ذلك الوقت أن تملكين أحد الخيارين. 
  • وهما إما أن تتركيه على الفور لأن هذا الأمر لا يمكن معالجته.
  • أو أنكِ تستسلمي للأمر وتتعاملي مع هذا الوضع بالشفقة وليس الحب

التعامل مع الخطيب الغيور

يمكنك أيضا قراءة