وفاة وائل الإبراشي الإعلامي الكبير بعد صراع مع فيروس كورونا

وفاة وائل الإبراشي الإعلامي الكبير بعد صراع مع فيروس كورونا

تم الإعلان منذ ساعات قليلة عن وفاة وائل الإبراشي الإعلامي الكبير عن عمر يناهز الـ 58 عامًا بعد معاناة كبيرة إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، مما أدى لتدهور حالته الصحية في الآونة الأخيرة.

وفاة وائل الإبراشي وموعد الجنازة

تم تحديد اليوم الإثنين موعدًا لتشييع جثمان الإعلامي وائل الإبراشي، حيث سيتم نقل الجثمان من إحدى المستشفيات الكبرى، التي توفي بها، إلى مركز شربين بالدقهلية مسقط رأسه، ثم تقام صلاة الجنازة بعد صلاة الظهر بمسجد الشيخ سالم في شربين.

وبناءً على تصريحات أحد أقارب المتوفي، أن العزاء سوف يقام بالقاهرة، ولكن لم يتم تحديد المكان بعد، وعلى الأرجح أنه سيكون يوم 14 أو 15 يناير الجاري.

حيث يذكر أن الإعلامي أصيب بفيروس كورونا في العام الماضي، واستمر معه لعدة شهور، وظل في المستشفى يتلقى العلاج، وكان تم الإعلان عن استقرار حالته، وبالرغم من ذلك تعرض لانتكاسة سريعة توفى على أثرها.

وقامت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بنعي الإعلامي الكبير، ببالغ الحزن والأسى، الذي وافته المنية بعد مسيرته الكبيرة الإعلامية الحافلة، وقدمت الشركة العزاء لأسرة وائل الإبراشي، داعية له الله بأن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته جزاءً لأعماله الصالحة، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وجاء خبر وفاة الإعلامي الكبير وائل الإبراشي صدمة كبيرة لجمهوره، وأصدقائه، ومحبيه، حيث نعاه العديد من الإعلاميين، مثل يوسف الحسيني، ورامي رضوان، وعمرو أديب، كما بكى كلٍ من لبنى عسل، ومحمد شردي وهم ينعون زميلهم.

وكتبت لميس الحديدي على حسابها بتويتر “يا وائل.. مش كنا مستنيينك ترجع؟ يا وائل مش كنت بتقول بتحاول؟ يا وائل.. آه على الوجع يا رفيق الدرب. ربنا يرحمك”.

كلمات مفتاحية :

العزاء فيروس كورونا مركز شربين وفاة وائل الإبراشي

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة