الكشف عن التوسعة الجديدة في منتجع فورسيزونز شرم الشيخ

الكشف عن التوسعة الجديدة في منتجع فورسيزونز شرم الشيخ

أزيح الستار عن التوسعة الجديدة في منتجع فورسيزونز شرم الشيخ، الذي طال انتظاره ليدخل المنتجع حقبة جديدة من الفخامة الساحلية في وجهة تُعد من أكثر المنتجعات المفضلة بمصر، منذ 20 عاماً، مع الفخامة على شواطئ البحر الأحمر بمصر.

 التوسعة الجديدة للمنتجع  تشمل إضافة أماكن إقامة ومرافق ترفيهية ومطاعم جديدة، في الوقت الذي تظل فيه خدمة فورسيزونز الأسطورية والاستثنائية كما هي وبنفس تميزها حيث  تشكّل حدائق المنتجع الشهيرة والمزدانة بأشجار النخيل، والنوافير المغطاة بالفسيفساء، والهندسة المعمارية العربية الأصيلة، على امتداد كيلو متر من الساحل الخاص، نقطة جذب مثالية للمسافرين الباحثين عن مزيج سحري من الجبال والصحراء والبحر كما أن هناك أكثر من سبب يجعل من منتجع فورسيزونز شرم الشيخ الوجهة المفضلة على البحر الأحمر بلا منازع، كتوافر أفضل أماكن الشعاب المرجانية بالمنطقة، والقطار الجبلي الذي يحمل ضيوف المنتجع في رحلة فريدة من نوعها من قمة المنتجع إلى الشاطئ، وأحواض السباحة الخمسة لمتعة الاستجمام، والمنتجع الصحي المرموق، ومركز الغطس بإدارة خبراء الغطس.ِ

 

أماكن إقامة مرفّهة، لعصر جديد

في حين تحيط بها المناظر الطبيعية من جبال وصحراء، تشكّل حدائق المنتجع المترامية الأطراف واحةً خلابة ترحب بالجميع على شاطئ البحر، والتي تظللها أشجار النخيل، وتغطي سماءها أشجار الجهنمية والطيور. أما غرف الضيوف والأجنحة الجديدة البالغ عددها 115 غرفةً وجناحاً، والتي تتألف من طابقين مطلّين على البحر الأحمر، فتعتبر ملاذاً رائعاً للاسترخاء والراحة. تتراوح الأجنحة بخيار غرفة نوم واحدة وغرفتين، مع خيار مسبح ملائم للعائلات والمسافرين في مجموعات والضيوف المميزين، ما يجعلها المجموعة الأكثر رحابةً بالمنتجع. لوحة الألوان بالمنتجع مستوحاة من رمال شرم الشيخ الذهبية ومياهها الزرقاء، ما يخلق مزاجاً يتناغم تماماً مع محيطه.

 

كما توفر الشرفات والتراسات الكبيرة مساحات لصالة مثالية رحبة، مع مناظر خلابة للاستمتاع بأشعة الشمس على مدار العام. تشتمل أماكن إقامة الضيوف على تشكيلات بسيطة وأنيقة من الزخارف التي تعكس روعة المناظر الطبيعية، سواء تلك المستوحاة من منحنى صخرة الصحراء أو أمواج البحر. أما الأشكال الحديثة لعناصر التصميم العربية الأصيلة وتفاصيل خشب الأرابيسك، فتجمّل المساحات، بما في ذلك النوافذ المقوسة والمظلات المستوحاة من المشربية.

 

ملاذ فخم

قمة الفخامة، ذا بالاس، عبارة عن سكن ملكي فخم مستقل على شاطئ البحر يتألف من ثلاث غرف نوم، صُمم لاستضافة الملوك والشخصيات العالمية ونُخب العالم. يمتد على مساحة 565 متراً مربعاً من المساحات الداخلية ذات الرحابة والفخامة، ويعتبر الجناح الأضخم من نوعه والأكثر تميزاً بالمنتجع. ومع غرفة اللياقة البدنية الخاصة، وغرفة علاجات السبا، وغرفة ارتداء الملابس، والمساحة المكتبية والمرافق السكنية المتكاملة، يوفر هذا الملاذ الاستثنائي أقصى درجات الرقي في فورسيزونز، الأمر الذي يوفر ملاذاً يحفه الهدوء. ما بين مجموعة من الحدائق المورقة، والشرفة الكبيرة لقضاء أوقات ترفيهية مع طاولة طعام تسع ثمانية أشخاص، والمسبحين المتواجدين على بضع خطوات من الشاطئ الخاص، تتوافر فرص مترفة للاستمتاع بالعيش في الهواء الطلق، في مكان يرتقي بمستويات المعيشة الفاخرة على شاطئ البحر إلى أبعاد جديدة.

 

 

استكشاف الأسرار القابعة على سطح وتحت الماء

تشكّل الشعاب المرجانية، التي تقع مباشرةً قبالة الشاطئ، مقدمة مذهلة لعجائب وأسرار البحر الأحمر القابعة تحت الماء، بمياهها الدافئة على مدار العام، وتفاصيلها الكريستالية الواضحة، وتنوعها البيولوجي المذهل. ومع وجود مركز غوص جديد تماماً يضم مجموعة من البرامج التدريبية المتخصصة والفصول التعليمية الجماعية، هناك المزيد من الخيارات للغواصين الطموحين والخبراء للحصول على شهادة تميز هنا.

 

أما أولئك الذين يفضلون البقاء على سطح البحر، فإن استئجار اليخوت الخاصة هو الطريقة المثلى لهم للطواف بالساحل والاستمتاع بمشاهدة المناظر الطبيعية، حيث تلتقي الصحراء بالبحر. استمتع برحلة فريدة من نوعها حول البحر الأحمر وجزيرة تيران، وشاهد روعة المياه الفيروزية، أو انطلق مع غروب الشمس لاستكشاف عالم الدلافين. بإمكان الضيوف أيضاً ركوب قوارب الكاياك، وممارسة التزلج الهوائي، والتجديف وقوفاً. وللحصول على مقترحات حول أفضل الطرق لاستكشاف شرم الشيخ، براً أو بحراً، يمكن التواصل مع رئيس الكونسيرج والخبير بالمنتجع أحمد نظمي، العضو في “”Les Clefs d’Or.

 

وجهة جديدة للطهي

أعد المنتجع لضيوفه وجهة جديدة لتناول الطعام بشرم الشيخ، بقيادة الشيف التنفيذي سيباستيانو سبريفيري، المتمرس في فورسيزونز لمدة 27 عاماً، ليجلب إلى شواطئ البحر الأحمر بمصر مجموعة من النكهات الشهية العالمية. يصطحبكم سيباستيانو وفريقه من الطهاة المحترفين في رحلة من اليابان وإلى أمريكا اللاتينية، عن طريق الشرق الأوسط، لتذوق أشهى الأطباق والمأكولات. يقول سيباستيانو: “تقدم مطاعم المنتجع تشكيلة من المأكولات العالمية في شرم الشيخ، مع تعزيز أماكن الطهي بخمسة مفاهيم جديدة لتناول الأطعمة، لم تُجرب هنا من قبل.”

 

كما يقدم مطعم “ياتاي” مجموعة من النكهات والأطباق المستوحاة من أشهى مأكولات الشارع في آسيا، إلى جانب مجموعة أخرى من الأطباق الآسيوية المميزة التي تُقدم في هذا المكان النابض بمحطات الطهي الحية. يعيد حوض السباحة المزخرف والذي تحيط به الشموع والأزهار العائمة، إحساس الحديقة الآسيوية، كلمسة رومانسية ملائمة مع مكان ينقل ضيوفه بروعة إلى جبال آسيا.

 

ويقدم مطعم “زيتوني” الأنيق مجموعة من المأكولات اللبنانية والعربية الأصيلة، من خلال جلسات كاجوال، حيث تملأ رائحة المعجنات الطازجة الأجواء.

 

ويلتقي الشاطئ بمحطة المشروبات عند “بريز” ، ليضيف مظهراً جميلاً آخر لمناظر البحر، ويعزز الإحساس بإطلالة البحر. ومن خلال تسرب الضوء عبر الستائر، ومتعة غوص أصابع القدم داخل الرمال الذهبية، ستجد هنا المكان المثالي للاسترخاء، قبل أو بعد استمتاعك بمغامرة مثيرة على البحر الأحمر.

 

كما يُعد مطعم “لونا” الواقع بجانب المسبح في الهواء الطلق المكان المثالي للاستمتاع بفنون الطهي المبتكرة، من المكسيك وإلى بيرو، إلى جانب نكهات أمريكا اللاتينية التي يصاحبها ديكور أنيق أزرق اللون، وأخشاب من مواد مجواة منسوجة، مستوحاة من تراث شرم الشيخ الساحلي.

كلمات مفتاحية :

شرم الشيخ فورسيزونز شرم الشيخ

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة