جائزة الأدب باللغة الفرنسية الأميرة ماريا أميرة الدنمارك

جائزة الأدب باللغة الفرنسية الأميرة ماريا أميرة الدنمارك

جائزة الأدب باللغة الفرنسية الأميرة ماريا أميرة الدنمارك وزوجة ولي العهد الأمير يواكيم، كما أنه الابن الأصغر للملكة مارغريت الثانية ملكة الدنمارك وقد قامت بتسليم جائزة الأدب لسفراء الدول الفرنكوفونية بحفل بمكتبة جامعة كوبنهاغن.

وتشتهر الأميرة ماريا بأناقتها وإطلالاتها المتميزة وظهرت في تلك الحفل بإطلالة عصرية جداً فكانت ترتدي سترة أنيقة من إمبوريو أرماني.

جائزة الأدب باللغة الفرنسية الأميرة ماريا

تعتبر واحدة من أحدث الجوائز المقدمة لسفراء البلدان الفرنكوفونية والتي تركز على جائزة الأدب للتنوع الثقافي والتي تهدف لزيادة التعرف على ثقافات الدول التي تستخدم اللغة الفرنسة.

جائزة الأدب باللغة الفرنسية الأميرة ماريا

جائزة الأدب باللغة الفرنسية الأميرة ماريا

وقد تم تأسيس تلك الجائزة على يد سفراء الدول الفرنكوفونية التي تمتلك ممثل دبلوماسي داخل الدنمارك والأعضاء بالمنظمة الدولية للفرنكوفونية بجانب العديد من الدول التي تتميز باللغة الفرنسية تحديداً.

كما تعطي جائزة الأدب باللغة الفرنسية لكل من يمتلك أعمال أدبية بهذه التي تم ترجمتها للغة الدنماركية والغرض من منح هذه الجائزة لسفراء البلدان الفرنكوفونية تحفيز نشر الأدب الحديث باللغة الفرنسية بدولة الدنمارك.

جائزة الباحثين النخبة لعام 2022

كما قامت من قبل بتسليم جائزة الباحثين النخبة لعام 2022 من خلال مراسم احتفالية تم إقامتها بقاعة حفلات قصر مولتك بالعاصمة الدنماركية كوبنهاغن، حيث شهد الحفل تسليم الجوائز إلى خمسة من الباحثين في عام 2022.

جائزة الأدب باللغة الفرنسية الأميرة ماريا

جائزة الأدب باللغة الفرنسية الأميرة ماريا

ومن الباحثين الذين حصلوا على جائزة الباحثين النخبة أنطون بوتيغارد، وفليكيس ريدي، نجا هولفيد رود، فيليكس ريدي، سون ليمان، وجوائز النخبة تكون عبارة عن جوائز سنوية يتم تقديمها لمجموعة من أشهر الباحثين في  الدنمارك والهدف منها يكون تشجيع البحث العلمي والباحثين بالدنمارك، وكانت المجموعة الأولى من الحاصلين على جائزة الباحثين النخبة في عام 2007.

ومؤخراً حضرت الأميرة ماريا افتتحت معرض جديد خاص بالصور الفوتوغرافية بمنطقة أنقاض ديرجوميج في نورماندي بشمال فرنسا وكان ذلك في يوم الخميس الموافق 24 مارس 2022.

ويشمل المعرض أكثر من 60 عمل فني قام بتصويره ثمانية من الفنانين الدنماركيين، وتم تنظيم المعرض بإطار المشروع الثقافي التي تشارك به بلدان الشمال الأوربي، ومن المحتمل أن يتم تنظيم المشروع إجمالي 5 معارض لصور جديدة.

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة