“ميمو باريس” تحتفل بعيدها الـ15. 15 سنة حافلة بالإبداع والعطور

“ميمو باريس” تحتفل بعيدها الـ15. 15 سنة حافلة بالإبداع والعطور

15 سنة، كان عنوانها الحبّ المطلق، والمتقلّب والجيّاش. حبّ صارخ مثل عطور الشيبر. ساحر مثل المياه العذبة. قوي مثل نفحات الجلد. فالعطر عبارة عن حكاية حب، بين المكوّنات التي تلتقي معًا، وبين العطر والبشرة. “ميمو باريس” هي حكاية لقاءات، هي مغامرة بدأت بين شخصَين، ومن ثمّ بين أفراد فريق واحد. إنّها مسرحية تؤدّي فيها الجغرافيا دور البطولة. يتمّ انتقاء العطور من كافة بقاع الأرض. لكن الحكاية لا تنتهي هنا.

“ميمو باريس” تروي سطور حكاية سفر، فتوحي بانطلاق القطار وتصاعد الدخان منه خلال رحلته. من البذور المبعثرة إلى الجلود الهائمة، تحصد “ميمو باريس” الأزهار البوهيمية التي تزيّن أحلامها.

أسّست كلارا وجون مولوي دار العطور الفرنسية “ميمو باريس” عام 2007.

تقتدي “ميمو” بشعار “المشوار هو الوجهة”: فإنّ زمن الوجهة يُشكّل جزءًا أساسيًا من التجربة، ولا بدّ منه للقاء الجمال.

الأمر ذاته ينطبق على ابتكار العطور، إذ يتطلّب ذلك الصبر والمعايير العالية للتوصّل إلى التوليفة العطرية المرجوّة.

لذا لا ترسم عطور “ميمو” أي حدود، إن كان من ناحية اختيار المكوّنات أو جودتها.

يملك العطّار حرية قلّ نظيرها لإطلاق العنان لإبداعه، الأمر الذي يتيح له ابتكار توليفات مميّزة تنبض بطابع خاص، وتعكس الوجهات التي تلهمها.

كلمات مفتاحية :

ميمو باريس

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة