Fabergé تطرح إصدارًا محدودًا من ساعة COMPLIQUÉE PEACOCK ARTE المصمّمة من الذهب الأبيض

Fabergé تطرح إصدارًا محدودًا من ساعة COMPLIQUÉE PEACOCK ARTE المصمّمة من الذهب الأبيض

Fabergé تطرح إصدارًا محدودًا من ساعة COMPLIQUÉE PEACOCK ARTE المصمّمة من الذهب الأبيض

تطرح دار Fabergé هذا الصيف إصدارًا جديدًا من ساعة Compliquée Peacock، صُمّم بالتعاون مع صانع الساعات الماهر جان مارك ويدريخت Jean-Marc Wiederrecht من شركة Agenhor والحرفي الماهر أندريه مارتينيز  André Martinez ، المتخصّص بفنّ رسم اللوحات الصغيرة على ميناء الساعات. يأتي هذا الإصدار في ظلّ النجاح الكبير الذي حقّقته الدار في معرض الساعات الفاخرة Grand Prix d’Horlogerie de Genève في جنيف حينما فازت ساعة Compliquée Peacock بجائزة أفضل ساعة ميكانيكية. ستطرح الدار عشر قطع مرقّمة فقط من كل ساعة، بحيث لا يُشبه ولا ميناء الآخر، بل يزدان بلوحة فنية بريشة أندريه مارتينيز، من وحي جمال ريش الطاووس، وكأنّها تحفًا فنية تزيّن المعصم.

 

لطالما تعاونت Fabergé مع أمهر الحرفيين، من مختلف المجالات، لابتكار تصاميم تجسّد روح ماضي الدار وحاضرها ومستقبلها. وسبق لـمارتينيز أن ابتكر موانئ مميّزة ملوّنة يدويًا لساعة Fabergé x Craft Irish Whiskey Co. Altruist Limited Edition محدودة الإصدار، ولساعات Fabergé Altruist Wilderness. كما لوّن يدويًا كل ريشة على كل إصدار من سلسلة ساعات Compliquée Peacock  الحائزة جوائز.

 

ويقول مارتينيز عن هذه السلسلة: “اخترتُ أن أعبّر عن نفسي وعن عالمي الخلّاق على موانئ هذه الساعات الراقية. لا بدّ من التحلّي بالثقة والعزم لإتقان مهاراتك في الرسم وفهم عالم Fabergé. وهكذا يدرك أصحاب هذه الساعات أنني أعطيتهم أفضل ما عندي”.

 

تتوفّر ساعة Compliquée Peacock Arte Hand-Etched White Gold الجديدة بلونَين مختلفَين، وستكتفي الدار بطرح عشر قطع مرقّمة فقط من كل إصدار، لتكون أجمل خيار لهواة جمع الساعات الثمينة.

 

تمّ نقش الميناء بتقنية تُعرَف بالتنميش، وهي عملية نقش غائر تعود إلى القرن السادس عشر، يتمّ خلالها حفر صورة أو تصميم على صفيحة بواسطة مادة حمضية، وعادةً ما تكون هذه الصفيحة معدنية. لكنّ مارتينيز طبّق هذه التقنية بمهارة على عرق اللؤلؤ لابتكار مظهر مميّز.

 

على الميناء الملوّن، تمّ تلوين أسفل القسم المنقوش بطلاء​ات مارتينيز بألوان متدرّجة، قبل تغطيتها بطلاء شفّاف للحصول على مظهر مسطّح وأنيق. تمّ تلوين نمط الريش يدويًا بالكامل، ممّا يجعل من كل ساعة قطعة فريدة من نوعها.

 ​

ينطبق الأسلوب ذاته على الميناء أحادي اللون، لكن النقشات هنا مليئة بخليط من تطوير مارتينيز، وهو عبارة عن الحبر الصيني الممزوج مع مكوّن آخر لمنع التشقّق خلال عملية التجفيف. يساهم هذا الأسلوب في منح الساعة قدرة على مقاومة الماء، وذلك من خلال منع عملية تحلّل الحبر بالماء.

 

تمّ تطوير الآلية الحائزة جوائز لهذه الساعة بالتعاون مع صانع الساعات الماهر جان مارك ويدريخت Jean-Marc Wiederrecht وفريقه من شركة Agenhor التي تتّخذ من جنيف مقرًا لها وتتخصّص في تطوير آليّات معقّدة للساعات. على مرّ السنوات، اكتسبت الشركة العائلية شهرة عالمية، مع الحفاظ على روح حرفة صناعة الساعات التقليدية. فمشاغل الشركة توفّق بين التكنولوجيا المعاصرة وبين الإلمام في مجال صناعة الساعات التقليدية.

 

تعاونت دار Fabergé  مع شركة Agenhor لطرح هذه الساعة محدودة الإصدار، التي تمّ تطويرها حصريًا لـ Fabergé وتخلّد تاريخ الدار، فتُشكّل آلية Compliquée Peacock المدهشة التي تعمل بالتعبئة اليدوية تحفة فنية بحدّ ذاتها.

 

بهذه المناسبة، تقول أوريللي بيكو Aurélie Picaud، مديرة قسم الساعات في Fabergé: “تختزل ساعتا Compliquée Peacock Arte الجديدتان المتوفّرتان بإصدار محدود منقوش يدويًا كل الأمور التي تذهلني: من الرابط ببيضة الطاووس التي طرحتها الدار عام 1908؛ إلى البراعة التقنية التي تتميّز بها الآلية وبساطتها في آن؛ ومستوى المهارات المطلوبة لإنجاز هذه الساعات الدقيقة؛ وجمال التنفيذ في كل تفصيل. والأهمّ أنّ هذه الساعات تعكس التناغم المذهل بين الحرفيين الماهرين الذين يعملون على إنجاز كل مكوّن في هذه الساعات، من دون المساس بقيم Fabergé”.

 

كلمات مفتاحية :

Faberge

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة