“مون بلان ساميت 3”: فخامة الأدوات القابلة للارتداء تكتمل مع أحدث ساعات “مون بلان” الذكية

“مون بلان ساميت 3”: فخامة الأدوات القابلة للارتداء تكتمل مع أحدث ساعات “مون بلان” الذكية

"مون بلان ساميت 3": فخامة الأدوات القابلة للارتداء تكتمل مع أحدث ساعات "مون بلان" الذكية

تواصل “مون بلان” تطورها في صناعة الساعات الذكية من خلال إطلاق ساعة “مون بلان ساميت 3” الذكية، وهي ساعة جديدة متصلة بالشبكة ومخصصة بالكامل لنمط الحياة الراقية للأعمال من “مون بلان”. ويعد أحدث إصدار للساعة الذكية تعبيراً عن الفخامة المميزة مع علبة مصنوعة يدوياً من التيتانيوم خفيف الوزن، وواجهات قابلة للضبط مستوحاة من تراث “مون بلان” في صناعة الساعات المقترنة بجلد العجل المصنوع يدوياً والأساور المطاطية. وتعمل ساعة “مون بلان ساميت 3” الذكية بأحدث إصدار من نظام التشغيل Wear OS من “جوجل”، وتتضمن مجموعة متنوعة من التطبيقات لتلبية الاحتياجات العملية لمقتنيها.

ويقول نيكولاس بارتزكي، الرئيس التنفيذي لدر “مون بلان”: “ترتقي ساعة “مون بلان ساميت 3″ الذكية بصناعة الساعات الذكية الفاخرة إلى آفاق جديدة، حيث تجمع بين المواد المتميزة وجميع الوظائف العملية التي يحتاجها عملاؤنا أثناء تنقلهم بسلاسة وفعالية أكبر. كما أن خيارات التخصيص واسعة النطاق لتعكس هويات وأنماط مختلفة”.

قمة التخصيص

بينما تشتمل تشكيلة “مون بلان ساميت 3” على ثلاثة إصدارات من الساعة الذكية – علبة من التيتانيوم الرمادي مقترنة بأساور مطاطية باللون الأسود والأزرق، وعلبة من التيتانيوم الأسود مقترنة بأساور سوداء من جلد العجل وأساور مطاطية سوداء، بالإضافة إلى علبة تيتانيوم ثنائية اللون مقترنة بسوار “مون بلان اكستريم 3.0” من جلد العجل الأخضر البريطاني وأساور مطاطية سوداء – تصبح خيارات التخصيص واسعة النطاق. ونظراً لأن واجهة الساعة هي محور التركيز لإطلالات مرتديها المميزة كل يوم، يجب أن تعكس خيارات تصميم الواجهة شخصية مرتديها بقدر ما تعكس ملامح الساعة نفسها. وتبرز أناقة “مون بلان” المميزة والاهتمام بالتفاصيل في الإضافات الجديدة إلى مجموعة واجهات ساعة “مون بلان”، مما يمنح مرتدي الساعة المزيد من الخيارات المتاحة. وتحتوي المجموعة على واجهات مستوحاة من تراث “مون بلان” التقليدي في صناعة الساعات، مثل “جيوسفير” أو “بوهيم” أو واجهات ساعة 1858. كما تتضمن خيارات أكثر حداثة تجمع بين الجمال والتكنولوجيا، من خلال تزويد المستخدم برؤى مفيدة، مثل مستوى التقدم اليومي لأهدافه الصحية.

وتأتي كل ساعة ذكية من “مون بلان ساميت 3” مع سوار من جلد العجل لإضفاء لمسة من الأناقة الكلاسيكية، وسوار مطاطي لمظهر أكثر نشاطاً وحيوية. بالإضافة إلى ذلك، تكتمل التشكيلة الأساسية للأساور بأنواع أكثر من الأساور الإضافية من مجموعة الأساور الخاصة بساعات “مون بلان ساميت” الأخرى والطرازات الجديدة.

تحويل نمط الحياة السريعة إلى أسلوب حياة صحي

يتطلع أولئك الذين يتنقلون بنجاح في حياتهم اليومية مع تحقيق التوازن بين متطلبات العمل والترفيه، إلى القدرة على تتبع أهداف ورؤى الصحة وجودة الحياة. وتحتوي ساعة “مون بلان ساميت 3” الذكية على باقة صحية شخصية حول معصم مرتديها. وتشمل تتبع الخطوات، وجودة النوم بما في ذلك مراحل النوم المختلفة، وقياس الأكسجين في الدم. وتم تطوير تطبيق اللياقة البدنية من خلال مجموعة متنوعة من التدريبات التي يمكن تتبعها لزيادة تأثيرها بمرور الوقت.

براعة أفضل في جميع نواحي الحياة اليومية

يتناغم التنوع الجمالي لساعة “مون بلان ساميت 3” الذكية مع وظائفها العملية المتعددة. وبدعم من نظام التشغيل Wear OS من “جوجل”، يمكن تحسين قدرات “مون بلان ساميت 3” بإضافة جميع التطبيقات اللازمة لتلبية احتياجات مرتديها. وسواء في العمل أو التسلية أو على الطريق أو في المنزل، تتمحور الساعة الجديدة حول تقديم تجربة مصممة خصيصاً لتعزيز نمط الحياة من أجل تحقيق أقصى استفادة من اليوم. ويمكنك التنقل حول العالم خطوة بخطوة باستخدام تطبيق خرائط “جوجل” حول معصمك، أو استخدام Google Pay كطريقة سريعة وبسيطة للدفع في المتاجر أثناء التنقل. فضلاً عن الوصول إلى عالم من المحتوى، في أي وقت وفي أي مكان – كل ذلك من ساعتك الذكية مع “جوجل بلاي”.

وتلبيةً لاحتياجات العملاء لأداء دائم، تتميز ساعة “مون بلان ساميت 3” الذكية بسعة بطارية متزايدة مقارنةً بطراز “ساميت 2″، ومجموعة واسعة من أدوات الدعم لتعظيم تجربة دورة الحياة الكاملة، فضلاً عن استبدال البطارية بواسطة خدمة “مون بلان”. ويتم توصيل ساعة “مون بلان ساميت 3” الذكية في علب تغليف ورقية مستدامة.

 

كلمات مفتاحية :

مون بلان مون بلان ساميت 3

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة