علاج هبوط الرحم عند العذراء بدون جراحة

علاج هبوط الرحم عند العذراء بدون جراحة

علاج هبوط الرحم عند العذراء هناك بعض من الحالات التي تعاني من نزول الرحم لعدة أسباب متنوعة منها رفع الأشياء الثقيلة والحمل والولادة الطبيعية، والمقصود من تدلي الرحم أو هبوطه هو ارتخاء العضلات والأربطة التي تدعم الدعم من قاع  الحوض.

ويمكن لكافة النساء بمختلف الأعمار وأغلب أوقات الإصابة به في وقت انقطاع الطمث ما يعرف بسن اليأس، ومن الممكن أن يتم معالجته بعد الولادة الطبيعية المتكررة لأن السيدات التي تقوم بالولادة الطبيعية أكثر من مرة تواجها مشكلة هبوط الرحم وتدليه.

علاج هبوط الرحم عند العذراء

علاج هبوط الرحم عند العذراء

علاج هبوط الرحم عند العذراء

تعاني بعض النساء من هبوط الرحم سواء كانت عذراء أو متزوجة، ويكون عبارة عن خروج الرحم من مكانه الطبيعي للمهبل وينتج ذلك عن ضعف الأربطة والعضلات التي بدورها تقوم بتثبيت الرحم.

كما أن بعض السيدات قد تعاني صعوبة عند الجماع لأنه يسبب ألم حاد وشعور بالارتخاء مما يزعج الزوجين، بالإضافة إلى أنه لا يمنع من حدوث الحمل ولا يوجد مدة معينة للحمل بعد أن يتم علاج هبوط الرحم ويكون من الأفضل الانتظار بضعة شهور قبل أن يكون هناك محاولة لحدوث الحمل.

علاج هبوط الرحم بالأعشاب

تبحث أغلب السيدات اللاتي تعاني من هذه المشكلة عن طرق تساعد على رفع الرحم واسترجاعه لمكانه الطبيعي، ومن ضمن العلاجات التي يمكنها أن تعالج مشكلة هبوط الرحم استخدام الأعشاب الطبيعية ومنها ما يلي:

شاي الزنجبيل

من أنواع المشروبات المفيدة جداً للصحة بوجه عام بالإضافة إلى أنه يعالج هبوط الرحم ويمكن أن يتم الحصول عليه بكل سهولة من خلال شراء أكياس شاي الزنجبيل المتوفرة في محلات السوبر ماركت، فقط يتم إضافة ظرف الزنجبيل لكوب واحد من الماء المغلي وتناوله لثلاث مرات في اليوم.

الكركم

من الأعشاب الطبيعية التي تحتوي على عناصر قوية مضادة للالتهابات ومن الممكن أن تستفيدين به في علاج هبوط الرحم، ويتم تناول كبسولات الكركم أو عن طريق تحضير شاي الكركم التي يتم تحضيره من خلال غلي كوب واحد من الماء ويضاف له القليل من مسحوق الكركم ويضاف له العسل والليمون عند الرغبة وتناوليه ثلاث مرات في اليوم.

علاج هبوط الرحم بطرق أخرى

علاج هبوط الرحم عند العذراء

علاج هبوط الرحم عند العذراء

هناك بعض من الطرق المختلفة التي يمكنها أن تساعد على علاج سقوط الرحم في المنزل دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية مكلفة ومزعجة في الوقت نفسه ومنها الآتي:

  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على بعض من الأطعمة مثل الخضروات الورقية والكرفس والبروكلي والتوت وسمك السلمون ومرقة العظام وبذور الشيا.
  • استخدام زيت الخروع فهو من أنواع الزيوت التي يتم استخدامها على مر العصور لعلاج هبوط الرحم.
  • من الممكن أن يتم استخدام الأدوية المضادة للالتهابات دون الحاجة إلى وصفة طبية التي يمكنها أن توفر راحة كبيرة وسريعة من الألم الناتج عن هبوط الرحم ومنها أدوية الإيبوبروفين والتأكد من تناولها مع الشراب والطعام.
  • عندما يتم السيطرة على الإمساك من الممكن أن يكون من أحد الأسباب المؤدية إلى الشعور بالإجهاد المتكرر ولو حتى نوبة واحدة من الإجهاد الحاد التي يؤدي تلف عضلات قاع الحوض وبالتالي هبوط الرحم.
  • كما يفضل أن يتم دمج الألياف بنظام الغذائي اليومي واستعمال ملين نباتي لطيف أو يتم استخدام الحقنة الشرجية عند الحاجة لمعالجة الإمساك المزمن.
  • الاعتماد على اتباع تمارين كيجل الذي يعالج هبوط الرحم وهي من أهم التمارين الرياضية التي ينصح بها الأطباء لعلاج هبوط الرحم، حيث أنها تعمل على تقوية عضلات الحوض.
ذات صلة

ذات صلة