إفرازات بيضاء بدون رائحة ماهي وأهم أسبابها

إفرازات بيضاء بدون رائحة ماهي وأهم أسبابها

إفرازات بيضاء بدون رائحة من أكثر المشكلات التي تعاني منها أغلب السيدات، وتختلف تلك الافرازات من سيدة لأخرى فمن الممكن أن تكون متواجدة يومياً أو على فترات متباعدة وبكميات ضئيلة جداً.

كما يجب على السيدة بأن تعلم جيداً ما هي طبيعة جسمها فهذا قد يساعدها على تقوم بتحديد المشكلة والقدرة على معالجتها، وأحياناً لا يوجد أي مشكلة خاصة إذا كانت الإفرازات بدون رائحة أو لون.

إفرازات بيضاء بدون رائحة

إفرازات بيضاء بدون رائحة

إفرازات بيضاء بدون رائحة

عادة تحدث الإفرازات بشكل طبيعي ومنتظم عند معظم النساء وعلى الرغم من هذا سيوجد بعض من الدلالات المحددة التي ترافق الإفرازات المهبلية والتي تدل إلى وجود إصابة.

وفي حال كانت الإفرازات تشير لوجود مشكلة صحية يتغير لونها من اللون الأبيض إلى الأصفر بالإضافة إلى رائحتها الكريهة، ولكن تختلف أسباب الإصابة ومن المحتمل أن ينتج عنها فطريات أو بكتريا.

لذا يجب على كل سيدة تعاني من إفرازات ذات رائحة ولون متغير التوجه على الفور إلى الطبيب المختص لمعالجة المشكلة قبل أن يكون صعب السيطرة عليها إلى جانب وجود أنواع عديدة من الإفرازات.

الإفرازات البيضاء

هذا النوع من الإفرازات يمكن أن يحدث في بداية ونهاية الحيض، ويأتي في صورة مزيج من السوائل والخلايا التي تخرج من المهبل وتلك الإفرازات تساهم في المحافظة على نسيج المهبل وتجعل صحته جيدة.

ويتم هذا عن طريق حماية المهبل من التعرض للعدوى والتهيج والقضاء على الخلايا الميتة والبكتيريا به وبعنق الرحم، وهذا يعمل على وقايته من الإصابة، وبذلك تكون الإفرازات البيضاء بدون رائحة ظاهرة طبيعية جداً.

أسباب نزول إفرازات بيضاء

إفرازات بيضاء بدون رائحة

إفرازات بيضاء بدون رائحة

أغلب النساء تعاني من جميع أنواع الإفرازات المهبلية سواء قبل الدورة الشهرية أو بعدها، وبعض من الإفرازات يكون باللون الأصفر وهذا التطور يكون نتيجة إلى ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون بالجسم، وأحياناً تكون عبارة عن إفرازات لزجة ومائية شفافة ويكون ذلك نتيجة لكون هرمون الأستروجين هو السائد بالجسم.

ومن أهم أسباب نزول الإفرازات البيضاء ما يلي:

الأسباب الطبيعية

أما الأسباب الطبيعية فإن الإفرازات تتمتع بأنها لا تمتلك رائحة كريهة ولا يرافقها أي من أعراض مهبلية تستدعي الشعور بالقلق وتكون من أهم أسبابها التالي:

  • أداء الجهاز التناسلي بشكل طبيعي حيث إن نزول الإفرازات البيضاء قبل موعد الدورة الشهرية يكون من الأمور الطبيعية للدورة وهذه الإفرازات تكون بلا رائحة.
  • تنظيم النسل الذي يعمل على تغيير مستويات الهرمونات مما ينتج عن ذلك زيادة في نزول الإفرازات ذات اللون الأبيض، ويكون لذلك تأثير جانبي ولكن طبيعي من خلال تحديد النسل الهرموني
  • الحمل أيضاً من الأسباب الطبيعية التي تسبب نزول الإفرازات لأنه يحدث قبل الدورة ومن علامات حدوثه المبكرة هي نزول الإفرازات وأحياناً تكون بيضاء أكثر سماكة من الإفرازات العادية.

الأسباب الغير طبيعية

أحياناً تصاحبها بعض من الأعراض مثل الحكة والشعور بالألم الشديد ومن الأسباب الناتج عنها ذلك:

  • الأمراض التي تنقل عن طريق الاتصال الجنسي فينتج عنها إفرازات وتكون أكثر اصفرار يشبه القيح وتكون الأعراض مختلفة على حسب المرض المنقول أغلبها تحدث ولكن دون وجود أعراض.
  • من الأسباب الغير طبيعية التهاب المهبل الفطري والسبب في هذا هو زيادة استعمال المضادات الحيوية، فالبعض يمكن أن يعاني من الالتهابات قبل موعد الدورة الشهرية.
  • التهاب المهبل البكتيري ويكون من الأنواع الأكثر انتشاراً بين السيدات وسببها التدخين والاتصال الجنسي المتعدد وأهم مزاياه أنها تكون باللون الأبيض والرمادي وذات رائحة تكون شبيه لرائحة السمك.
ذات صلة

ذات صلة