أغرب رسالة من جينيفر لوبيز وبن أفليك لجهورهم عقب الزفاف

أغرب رسالة من جينيفر لوبيز وبن أفليك لجهورهم عقب الزفاف

جينيفر لوبيز وبن أفليك يتصدران محركات البحث عقب حفل زفافهم المفاجئ المقام في لاس فيجاس، حيث أقام الثنائي حفل زفافهم بشكل كبير مفاجئ إلى الجمهور والمقربين منهم من داخل الوسط الفني.

وذلك بعد ثلاثة أشهر من إعلان خطبتهم للمرة الثانية، خاصة وأن الثنائي قد سبق وأن أعلنا خطبتهما قبل 20 عام، ولكن قد حدث الانفصال حتى تمكن الثنائي من العودة حديثا ومن ثم إعلان الزواج. 

جينيفر لوبيز وبن أفليك حديث العالم بعد زواجهم المفاجئ

جينيفر لوبيز وبن أفليك أصبحا خلال الساعات الماضية حديث العالم بعد أن أقامت الثنائي حفلة زواجهما بشكل مفاجئ في ولاية لاس فيجاس، وقد حرص الثنائي على نشر الصور الأولى من الزواج بعد ساعات منه من أجل مشاركة الجمهور معهم السعادة البالغة التي قد ظهرت عليهم خلال فقرات الحفل.

وقد حرصت النجمة العالمية على نشر الكثير من التفاصيل التي تخص حفل الزفاف وكيف قامت بتوثيق الأمر من خلال رسالة إلى الجمهور.

تفاصيل زواج جينيفر لوبيز وبن أفليك

وقد قامت الفنانة بنشر تفاصيل الزفاف من خلال النشرة البريدية الخاصة بها قائله “لقد فعلناها، الحب جميل، الحب لطيف، واتضح أن الحب صبور.. صبر عشرين عاما، بالضبط ما أردناه، سافرنا الليلة الماضية إلى فيغاس.

وقفنا في طابور للحصول على رخصة مع أربعة أزواج آخرين، جميعهم قاموا بنفس الرحلة إلى عاصمة الزفاف في العالم، زوجان شابان قطعوا مسافة ثلاث ساعات بالسيارة من فيكتورفيل في عيد ميلاد ابنتهما الثاني – كلنا نريد نفس الشيء – لكي يتعرف العالم علينا كشركاء ونعلن حبنا للعالم”.

كما أشارت على أنها قد ظلت حتى منتصف الليل في مقر الاحتفال كما حرصت على التقاط مجموعة من الصور مع زوجها الحالي في سيارة كاديلاك، وقد أشارت إلى أنها لم تقم بشراء فستان جديد.

ولكنه فستان قديم كان لديها من الأعمال بالإضافة إلى بدلة من خزانة الزوج وتبادلا خاتم الزواج في كنيسة قديمة بحضور الشهود، مؤكدة على أن المهم في الحب الحقيقي هو الرجل والمرأة وليس أي شيء آخر.

ذات صلة

ذات صلة