المدة الطبيعية بين الدورتين وأسباب اضطراب الدورة الشهرية

المدة الطبيعية بين الدورتين وأسباب اضطراب الدورة الشهرية

المدة الطبيعية بين الدورتين ترغ أغلب الفتيات التي تعاني من اضطرابات الدورة الشهرية التعرف عليها باستفاضة، ونحن سوف نقدم لك الإجابة على هذا السؤال حتى يهدى بالك من كثرة التفكير في هذا الموضوع.

تطلق المبايض بويضة ناضجة كل شهر تكون مستعدة لحدوث الحمل وإذا لم يحدث يوجد حيض، ولكن حقيقة تقدر مدة الدورة الشهرية الطبيعية مدة تتراوح ما بين 21 إلى 45 يوم بمعدل 28 يوم كرقم متوسط في أغلب الأوقات.

المدة الطبيعية بين الدورتين

المدة الطبيعية بين الدورتين

المدة الطبيعية بين الدورتين

الفرق ما بين الدورتين غالباً يكون 28 يوم أو ما يتراوح ما بين 21 إلى 45 يوم، والجدير بالذكر أن حساب الدورة الشهرية يبدأ من آخر يوم للدورة إلى اليوم الأول من الدورة التالية.

ولكن هناك بعض من العوامل التي يكون لها تأثير كبير على انتظام الدورة الشهرية والفترة بين الدورتين، وأغلبها يكون فترة طبيعية لا تستدعي القلق، مثل أول دورة شهرية للفتيات عند بداية البلوغ أحياناً تكون أطول عن المعتاد، ويمكن ألا تبدأ كل شهر في نفس الوقت.

كما أن بعض السيدات تقوم باستخدام موانع الحمل مثل اللولب الرحمي وحبوب منع الحمل الذي يكون لها تأثير بشكل جلي بموعد الدورة الشهرية.

أسباب اضطراب الدورة الشهرية

يوجد بعض من العوامل التي يكون لها تأثير على الدورة الشهرية وتسبب عدم انتظامها ومنها الآتي:

  • فشل المبايض المبكر وتعرف تلك الحالة بفقدان المبايض قدرتها للقيام بوظائفها بشكل طبيعي قبل وصل المرأة إلى سن الأربعين.
  • الإصابة بداء التهاب الحوض أو ألياف الرحم والتي تعرف بنموها الغير طبيعي لأورام حميدة بالرحم.
  • المعاناة باضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية العصبي أو نقص الوزن الحاد وممارسة التمارين الرياضية المتعبة بشكل مبالغ به.
  • غياب الدورة الشهرية بسبب الحمل أو الرضاعة الطبيعية من أولى العلامات التي تظهر على المرأة عند حدوث الحمل.
  • كما أن الرضاعة الطبيعية من الأمور التي تسبب تأخر الدورة الشهرية بعد الولادة.
  • متلازمة المبيض متعدد التكيسات والتي تعرفها النساء بتكيسات المبايض.
  • اضطرابات في هرمونات الجسم ومشاكل في الغدة الدرقية التي يمكن أن تأخر الدورة لمدة طويلة.
  • استخدام بعض الأدوية التي تحتوي على هرمونات تؤثر على الإباضة والدورة الشهرية.
  • التغير في نمط الحياة مثل التوتر والقلق والضغط النفسي وخسارة الوزن المفاجأة وغيرها.
  • أيضاً السيدات التي تتعرض إلى حالات الإجهاض قبل أن تعلم أنها حامل بالفعل مما يسبب نزيف مهبلي قبل موعد الدورة الطبيعي إلى جانب النظيف الذي يصاحب الحمل خارج الرحم والذي يعتقد بعضهم أنه نزيف نتيجة عن نزول الحيض.

الحالات التي تحتاج مراجعة الطبيب

المدة الطبيعية بين الدورتين

المدة الطبيعية بين الدورتين

يعتبر البعض أن مشكلة تأخر الدورة وعدم انتظامها من الأمور الطبيعية ولكن هناك بعض من الحالات التي تستدعي استشارة الطبيب والتي منها التالي:

  • نزول الدورة الشهرية بغزارة كبيرة بدرجة تغير الفوطة الصحية مرة كل ساعة.
  • الشك في حدوث الحمل.
  • الاستمرارية في نزول الحيض أكثر من الوضع الطبيعي.
  • الشعور بألم حاد جداً قبل موعد الدورة أو خلالها.
  • عدم انتظام الدورة أو توقفها المفاجئ.
  • الفتيات التي بلغوا السادسة عشر من عمرهم ولم تأتيهم الدورة الشهرية.
  • الشعور بالقلق والإصابة بالاكتئاب قبل موعد الحيض.

أفضل طرق تنظيم الدورة الشهرية

يوجد بعض من الطرق المنزلية التي تساعد في تنظيم الدورة الشهرية ومنها:

  • مشروب القرفة التي يعالج اضطراب الدورة الشهرية لأنه يحتوي على خصائص مضادة للتشنج والالتهاب مما يزيد من فوائدها تحديد عند تناول القرفة مع العسل والحليب مل يوم.
  • الزنجبيل من الأعشاب متعددة الفوائد وأهمها تنظيم الدورة الشهرية عند السيدات بالإضافة إلى أنه يقلل من متلازمة أعراض ما قبل الحيض.
ذات صلة

ذات صلة