منتجع أتلانتس النخلة يطلق باقةً من النشاطات المميزة ضمن فعاليات أسبوع القرش

منتجع أتلانتس النخلة يطلق باقةً من النشاطات المميزة ضمن فعاليات أسبوع القرش

كشف منتجع أتلانتس النخلة في دبي عن إطلاق باقة من التجارب التعليمية والترفيهية ضمن أسبوع القرش الممتد بين 23 و31 يوليو. ويهدف المنتجع من خلال هذه المبادرة إلى رفع الوعي بثروة الإمارات المحلية من أسماك القرش وضرورة حمايتها، كما يقدم لمحبي هذه الأسماك مجموعةً من التجارب المميزة ضمن حوض ذا لوست تشامبرز المائي. وتشمل التجارب الجديدة كلاً من البرنامج التعليمي الشيّق شارك سبيشاليست والتجربة الاستثنائية شارك سنوركل.

برامج تعليمية جديدة للتعريف بأهمية أسماك القرش

أطلق حوض ذا لوست تشامبرز المائي برنامجَين تعليميين بالتزامن مع العرض السنوي لبرنامج أسبوع القرش. ويحتضن الحوض المائي ثمانية أنواع مختلفة من أسماك القرش، منها خمسة أنواع محليّة تستوطن مياه الإمارات، وهي قرش الشعاب الرمادي وقرش السجاد العربي وقرش الشعاب أبيض الزعنفة وقرش الشعاب أسود الزعنفة وقرش الحمار الوحشي. ويهدف البرنامجان الجديدان إلى تعزيز الوعي بأهمية أسماك القرش وضرورة حمايتها للحفاظ على نظامٍ بيئي متوازن في المحيطات خاصةً وكوكب الأرض عامةً.

شارك سبيشاليست – يدعو البرنامج الجديد عشّاق عالم البحار الصغار إلى زيارة مستشفى الأسماك الحديث وخوض جولةٍ مميزة مع خبراء الحوض المائي للتعرف على الأنواع المختلفة من أسماك القرش وكيفية رعايتها. ويوفر البرنامج للزوار فرصةً استثنائية لإطعام أسماك الراي والقرش حديثة الولادة، والتعرف على برامج تربية أسماك القرش، والاطلاع على الشروط المطلوبة لرعاية الحيوانات البحرية ضمن حوض ذا لوست تشامبرز المائي. 

  • العمر: 8 – 14 عاماً
  • أوقات العمل خلال أسبوع القرش (23 – 31 يوليو ): يومياً من الساعة 1 ظهراً وحتى 3 عصراً
  • أوقات العمل المعتادة: الاثنين والأربعاء والسبت من الساعة 1 ظهراً وحتى 3 عصراً
  • تبدأ الأسعار من 300 درهم إماراتي وتشمل شهادة حضور، وهدايا مجانية منها صورة وحقيبة ظهر برباط وكتاب إرشادات بحجم ورق إيه 5 وزجاجة ماء قابلة لإعادة الاستخدام.

 

شارك سنوركل – يتيح البرنامج للزوار السباحة في بحيرة ذا شارك لاجون والاستمتاع بمشاهدة سبعة أنواع مذهلة من أسماك القرش منها الأنواع المحليّة التي تستوطن مياه الإمارات، مثل قرش الحمار الوحشي وقرش الشعاب أبيض الزعنفة وقرش السجاد العربي، بالإضافة إلى استعراض مشاهد مميزة من الحياة البحرية الغنية.

  • العمر: 6 سنوات وما فوق
  • يومياً الساعة 11 و11:30 صباحاً و4 عصراً و4:30 مساءً
  • تبدأ الأسعار من 295 درهم إماراتي وتشمل جلسة تعليمية وإعارة بدلة غوص ومناشف وتقديم مشروبات منعشة.

 

نشاطات مجانية خلال أسبوع القرش

يقدم حوض ذا لوست تشامبرز المائي للزوار باقةً من النشاطات المميزة والمجانية التي تستمر طيلة أسبوع القرش. وتشمل النشاطات برنامج شارك كويست الذي يتيح للمشتركين فرصة ربح إقامةٍ مجانية في منتجع أتلانتس النخلة خلال عطلة نهاية الأسبوع، والتي تتضمن إقامة لليلةٍ واحدة في جناح  المنتجع المذهل تحت الماء. كما تضم النشاطات جلساتٍ حوارية تعليمية تستمر يومياً من الساعة 10 صباحاً وحتى 9 ليلاً وتشمل عناوين شيقة، مثل علم تشريح القرش وتكاثره، وحواس أسماك القرش، وتنوع أسماك القرش، ومعلومات حول فكوك أسماك القرش وأسنانها ونظامها الغذائي، بالإضافة إلى خوذات بطابع أسماك القرش للغوص في المياه وخوض تجربة أكوا تريك المثيرة. كما تشمل الأجندة جلسةً تثقيفية مجانية بعنوان أسماك القرش في الخليج العربي، التي تهدف إلى رفع الوعي العام حول أهمية هذه الكائنات البحرية، ويقيمها كل من روبرت بينيت (مدير في حوض ذا لوست تشامبرز المائي) ورميثة عبدالعزيز الشحي (باحثة مساعدة لدى وزارة التغير المناخي والبيئة). وتجري الجلسة في مركز المؤتمرات ضمن منتجع أتلانتس النخلة يوم الخميس 28 يوليو الساعة 7 مساءً.

 

ويبادر منتجع  أتلانتس النخلة في دبي، من خلال مشروع أطلس، إلى مضاعفة نسبة التبرعات التي يقدمها لمشاريع حماية الكائنات البحرية لتصبح 2 دولار أمريكي مقابل كل بطاقة مباعة طيلة أسبوع القرش، ما يتيح لعشاق أسماك القرش الفرصة لدعم المبادرات الهادفة لحماية هذه الكائنات المفترسة وتعلم المزيد عنها في الوقت نفسه. ويتم تقديم حصيلة مشروع أطلس من التبرعات للجهات المعنيّة في وقت لاحق هذا الصيف.

وتحتضن مياه الإمارات أنواعاً مختلفة من أسماك القرش لمدة لا تقل عن بضعة أشهر سنوياً، حيث تتميز البيئة البحرية للإمارات والدول المجاورة بمستوياتٍ غنية من التنوع البيئي والحيوي. وتلعب أسماك القرش دوراً أساسياً في الحفاظ على نظامٍ بيئي صحي ومتوازن. وفيما يلي بعض الحقائق المشوقة حول هذه الكائنات البحرية التي تجوب شواطئ دبي:

  1. تحيا معظم أسماك القرش بالقرب من السواحل البحرية لكن من النادر أن تقترب من اليابسة، حيث تُشاهد سنوياً أعدادٌ من أسماك القرش الحوتي الضخمة قبالة شواطئ وموانئ دبي وأبوظبي.
  2. يُعد قرش الشعاب أسود الزعنفة واحداً من أكثر أنواع القرش شيوعاً في الخليج العربي. ويتميز هذا النوع بصغر حجمه وقوامه النحيف والانسيابي، حيث لا يتجاوز طوله 6 متراً. ويتصف هذا القرش بطبيعته الهادئة والمسالمة، ولا يشكّل خطراً على البشر.
  3. تشكل مياه الخليج موطناً لأسماك القرش الحوتية الضخمة، حيث سجلت أكبر سمكة قرش حوتي رقماً غير مسبوق بطول يبلغ 20 متراً، وهو ما يعادل تقريباً طول حافلة لندن ذات الطابقين الشهيرة. وتشمل الأنواع التي تتم مشاهدتها بشكل متكرر، الشفنين بقري الأنف والشفنين العُقابي وقرش المطرقة.
  4. لا تعكس الصورة النمطية المخيفة لأسماك القرش الصفات الحقيقية لها، إذ أن أسماك القرش تعتبر أقل خطورة بكثير من الشكل الذي أظهرها به المخرج ستيفن سبيلبرغ في فيلمه الشهير عام 1975 “الفك المفترس”، فهي تميل بشكلٍ غريزي للسباحة بالاتجاه المعاكس عند اكتشاف وجود البشر بالقرب منها، حيث أن الشخص متوسط ​​الحجم غالباً ما يكون أكبر بكثير من معظم أسماك القرش.
  5. للأسف، يتم قتل ما يقارب 75 مليون سمكة قرش سنوياً، سواء من خلال عمليات الصيد التي تستهدفها أو تلك العرضية، بهدف الحصول على زعانفها التي تُستخدم في إعداد حساء زعانف القرش. ويعتبر ظهور أسماك القرش في مناطق الشعاب المرجانية مؤشراً على سلامة النظام البيئي لدولة الإمارات، والحالة الجيدة للشعاب المرجانية المحيطة بشواطئها. ومن هنا تبرز أهمية حماية هذه الأسماك التي تلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على سلامة الشعاب المرجانية.

 

كلمات مفتاحية :

منتجع أتلانتس النخلة

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة