زيارة الأميرة شارلين والأمير ألبرت في الفاتيكان

زيارة الأميرة شارلين والأمير ألبرت في الفاتيكان

زيارة الأميرة شارلين والأمير ألبرت في الفاتيكان وكان هذا لقاء خاص لهم مع البابا فرانسيس حيث أن العائلة الملكية تقوم بزيارة الفاتيكان بانتظام، وقد ظهرت الأميرة في حالة معنوية مرتفعة للغاية، وكان هذا مؤشر جيد بأنها بدأت التأقلم على الواجبات الملكية بعد انتكاستها الصحية التي مرت بها خلال الفترة الماضية.

حيث أنههم سافروا من موناكو للفاتيكان ليتم عقد اجتماع خاص مع البابا فرانسيس، والتقى الزوجين برئيس الكنيسة الكاثوليكية بالمكتبة الرسولية على حسب ما جاء من أحد المواقع أثناء زيارتهم التي قد استغرقت حوالي 25 دقيقة.

زيارة الأميرة شارلين والأمير ألبرت في الفاتيكان

"<yoastmark

لقد سافرت الأميرة شارلين والأمير ألبرت من موناكو إلى الفاتيكان حتى يقوموا بعقد اجتماع خاص مع البابا فرانسيس، وقاموا الزوجان بعمل زيارة دلم لمدة 25 دقيقة وقد تبادلا الطرفين الهدايا.

حيث أن البابا فرانسيس قام بتقديم صورة برونزية عبارة عن طفل يقوم بمساعدة طفل آخر بأن ينهض من على الأرض، محفور على جانبي الصورة كلمات حب ومساعدة.

في حال إن الأمير ألبرت البالغ من العمر 64 عام أهدى البابا رسمة فنية خاصة بكنيسة القديس يوحنا المعمدان الواقعة بالقصر الملكي بموناكو، وبعد أن انتهوا من لقاء الباب قام الأمير ألبرت وزوجته الأميرة شارلين بزيارة معرض فولون.

إطلالة الأميرة شارلين في زيارتها للفاتيكان

"<yoastmark

وأطلت الأميرة شارلين على غير العادة بفستان أسود اللون أنيق جداً من تصميم Terrence Bray، وكان من الفساتين المناسبة جداً لزيارة بابا الفاتيكان، ونسقت معه حجاب من الدانتيل أيضاً من اللون الأسود، فهي عادة كانت ترتدي الفساتين ذات اللون الأبيض عند زيارتها للفاتيكان.

وتكون هذه هي المرة السابعة التي سمح لها بأن تقوم بارتداء تلك اللون أثناء لقاء البابا بالعالم، حيث إن ارتدائها للون الأبيض خلال مقابلة بابا الفاتيكان من الامتيازات التي منحت للأميرة شارلين البالغة من العمر 44 عام، بالإضافة إلى مكلة إسبانيا صوفيا والملكة باولا والدة ملك بلجيكا دوقة لوكسمبرغ ماريا تيريزا، والأميرة مارينا من نابولي وملكة إسبانيا ليتزيا.

ذات صلة

ذات صلة