تطلق تشارلز & كيث مجموعتها الجديدة بالتعاون مع الفنانة كوكو كابيتان

تطلق تشارلز & كيث مجموعتها الجديدة بالتعاون مع الفنانة كوكو كابيتان

تتعاون تشارلز& كيث مع الفنانة المولودة في إسبانيا، كوكو كابيتان، المشهورة بتأملاتها الشعرية وأعمالها الفنية. دخلت الفنانة، التي عُرضت أعمالها في صالات العرض والمتاحف في جميع أنحاء العالم، في شراكة مع العلامة التجارية لاستكشاف المشاعر المعقدة التي يمكن أن يثيرها النثر في الموضة والاحتفاء بالفردية وإنشاء قطع تعرض فنها ويمكن ارتداؤها.

يتميز التعاون بتصميمات منظّمة تنائية الجنس تعمل كلوحة فنية لفنها بينما تندمج مع الأحاسيس والأناقة المبسطة لجمالية تصميم تشارلز & كيث. كما أضافت كابيتان أيضاً لمسة شخصية إلى المجموعة، حيث استحوذت على شعار العلامة التجارية بخط توقيعها.

وتم خياطة لمسات من الإقحوانات الزرقاء، المستوحاة من البراءة الطفولية للعبة “إنه يحبني ، ولا يحبني”، على حذاء بيرلين بيني لوفرز الشهير للعلامة التجارية جنبًا إلى جنب مع نثر كابيتان المكتوب بخط اليد، “Loves Me Blue ، Love Me Blue Not”. وقد تم تطريز نصها المميز أيضاً على الحقيبة المنحوتة ذات المقبض المزدوج، مما يروي قصة مفعمة بالأمل عن زهرة زرقاء منعزلة تتفتح عبر الخرسانة. وتمنح الخياطة المتعمدة وغير المتساوية المجموعة عفوية وحميمية للقطعة الشخصية، مما يجعل كل حقيبة وحذاء تبدو وكأنها تم تصميمها خصيصاً لمن يرتديها. وتم تصميم المجموعة باللون الأسود بالكامل كبداية للمحادثة تدعو الجميع للتفكير في التألق الهادئ وراء كلمات كابيتان.

كما وقالت كابيتان:” ان فنّي مستوحى من المحادثات المسموعة والمذكرات والموجات المفاجئة من التأمل الذاتي. فأنا أعتقد أن الكلمات يمكن أن تتجاوز الثقافات وتعطينا بصيص أمل لأوقات أكثر إشراقًا”.

و قال فريدي ستيفنز، مدير التصميم في تشارلز & كيث: “يسعد تشارلز آند كيث مرة أخرى أن تكون حافزاً في تعزيز الإبداع والاستفادة من أفكار الفنانين المشهود لهم عالمياً لتصميم إصدار محدود وقطع فريدة تعرض أعمالهم الفنية – وهو شيء لم نستكشفه من قبل. وقد عمل فريقنا عن كثب مع كابيتان لتصميم هذه المجموعة الصغيرة التي تعكس فكرها الرائع. حيث تُعتبر هذه القطع، المقترنة بنثرها المؤثر، عناصر مثالية لهواة الجمع لمحبي الفن وجمهور الموضة “.

 

 
كلمات مفتاحية :

تشارلز& كيث كوكو كابيتان

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة