“لوكسيتان كافيه” يتعاون مع لايدي سباتولا لإضفاء الحيوية على أطباقه المفضلة!

“لوكسيتان كافيه” يتعاون مع لايدي سباتولا لإضفاء الحيوية على أطباقه المفضلة!

"لوكسيتان كافيه" يتعاون مع لايدي سباتولا لإضفاء الحيوية على أطباقه المفضلة!

يتعاون الشيف ميلان، رئيس الطهاة في “لوكسيتان كافيه” مع الشيف الشهيرة سعاد شما (ليدي سباتولا) لابتكار طبق حصري محدود الإصدار من أجل إضافته إلى لائحة مأكولات في هذا المقهى والمطعم. ويوحّد هذا الثنائي جهودهما ومهاراتهما في فن الطهي من أجل إعداد طبق بروفنسال مستوحى من نكهات البحر الأبيض المتوسط في المنطقة.

يتمثل أحد الالتزامات الرئيسية لـ”لوكسيتان كافيه” في الاحتفاء بالحرفية. إن التعاون بين الطاهيين من أجل ابتكار هذا الطبق الرائع بالإضافة إلى شغفهما بالطعام، قد جمعهما سوياً للحصول على الطبق المثالي الذي يتم تحضيره بشكل مشترك.

يقول الشيف ميلان: “إنه شغف حقاً أن تكون قادراً على العمل مع شخص مولع بالطعام مثلي، ويريد ابتكار وصفات فريدة باستخدام مكوّنات لذيذة”.

بدأت “ليدي سباتولا”، وهي طاهية من أصل فلسطيني، رحلتها في عالم الطهي من خلال مدونة إلكترونية حيث شاركت وصفاتها المفضلة التي أصبحت الآن عنصراً أساسياً في منزلها. ويشاركها زوجها حب الطعام نفسه حيث يختبران إبداعات جديدة من الأطباق باستخدام تجاربهما الحسية في مطاعم مختلفة لتكرار وإعادة ابتكار أطباقهما المفضلة المستوحاة من شغفهما بالطعام.

قامت لايدي سباتولا بتكييف العديد من وصفاتها مستعينة بأشخاص موهوبين بشكل لا يصدق والذين كانوا معلمي فنون الطهي الملهمين من خلال مواقعهم الإلكترونية / مدوناتهم التي شجعت ودفعت شغفها إلى ابتكار وصفات فريدة. كتقليد عربي، توارثت لايدي سباتولا الوصفات من والدتها، والتي ستبقى إلى الأبد تقليداً سوف يستمر في الانتقال من جيل إلى آخر. وكما هو الحال مع كل طاهٍ طموح، هناك تلك الوصفات القليلة التي يتم إعدادها بطريقة متميّزة في مطبخها والتي ينتج عنها إبداعاتها الفريدة واللذيذة.

أما بالنسبة إلى الشيف ميلان، فإنه يصف نفسه بأنه مجرّد رجل بسيط لديه شغف بالسفر والطهي، وهو أمر كان يفعله من أجل لقمة العيش لأكثر من 15 عاماً. ترعرع في صربيا وعاش في الخارج منذ 12 عاماً. وتشمل الأماكن التي كان له امتياز الطهي والعمل فيها، كلاً من أوروبا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط. ويمكن رؤية تأثير الطبخ الفرنسي وفن الطهي الفرنسي في كل ركن من أركان العالم، لذلك عمل ميلان كشيف شاب وطموح مع طهاة فرنسيين لتعلّم مهاراتهم في الطبخ والطهي.

انضم الشيف ميلان إلى “لوكسيتان كافيه” كون هذا المكان مستوحى من الأسلوب المتوسطي وحيث يتم استخدام المنتجات الطبيعية التي تقدمها هذه العلامة التجارية. ونظراً لأن “لوكسيتان” هي علامة تجارية تشتهر جداً باستخدامها للمكوّنات الطبيعية في عالم الصحة والعناية بالجمال، وبالتالي فإنه من الطبيعي أن يكون هذا التركيز منسحباً على المقهى الخاص بها، وذلك عبر استخدام مكوّنات من الطبيعة وربط العلامة التجارية معاً. يحب الشيف ميلان طهي الأطباق الموسمية ويأخذ من الطبيعة أفضل ما يقدمه لنا في الوقت الحالي. السفر وزيارة أسواق المواد الغذائية والتجول في المطاعم وزيارة المكتبات يغذي إبداعه.

لمحة عن الطبق

يضفي هذا الطبق الحيوية إلى المكوّنات المفضّلة لدى الشيفين، فهو مزيج من نكهات البحر الأبيض المتوسط الأساسية والمكوّنات الرئيسية التي يستخدمها الشيف ميلان، وخصوصاً الأخطبوط المشوي الطازج، في حين تقدم لنا الشيف سعاد نكهة رائعة من خلال الطماطم الكرزية المحمصة والثوم المحمّر وزيت الزيتون المغطى بجبنة الفيتا المخفوقة. ويُعتبر الأخطبوط المكوّن المثالي للمقبلات النضرة أو ملء الطبق الأول وطازجاً بما يكفي ليكون مثالياً لموسم الصيف. يقدم لكم الشيفان “الأخطبوط المشوي على الطريقة المتوسطية”.

سيكون هذا الطبق الحالم واللذيذ المستوحى من منطقة البروفنسال / البحر الأبيض المتوسط متاحاً أمام الزبائن لتجربته لفترة محدودة في “لوكسيتان كافيه” في “سيتي ووك” ابتداءً من 20 يوليو وبسعر 120 درهماً.

 

كلمات مفتاحية :

سعاد شما لوكسيتان كافيه

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة