حبوب تأخير الدورة ومخاطر تأخير الدورة الشهرية

حبوب تأخير الدورة ومخاطر تأخير الدورة الشهرية

حبوب تأخير الدورة من الطرق التي تلجأ إليها أغلب السيدات لكثير من الأسباب المختلفة منها صيام شهر رمضان أو أداء مناسك الحج والعمرة أو لأسباب شخصية أخرى خاصة بكل سيدة.

ولكن دائماً تسأل السيدات إذا كانت هذه الحبوب آمنة أم أنها تكون ضارة بالصحة، ولكن كما نعلم أن لكل دواء دواعي استعمال وآثار جانبية لذلك يجب أن يتم أخذ الدواء بعد استشارة الطبيب للاطمئنان أكثر.

حبوب تأخير الدورة

حبوب تأخير الدورة

حبوب تأخير الدورة

يوجد الكثير من الطرق التي تعمل على تأخير الدورة الشهرية ومن الممكن أن يتم تأخرها عن طريق استعمال أنواع عديدة من الأدوية المختلفة ويفضل من الأفضل إذا استشارتي طبيبك الخاص بك أو الدكتور الصيدلي.

ولكن بعض الأدوية الموصي باستعمالها لتلك الحالة تتلخص فيما يلي:

حبوب climene:

حبوب تأخير الدورة

حبوب تأخير الدورة

من أنواع الحبوب المتوفرة في الصيدليات وتساهم في إنتاج الهرمونات داخل الجسم التي تعمل على تأخر الدورة الشهرية، كما أنها تقلل من أعراض انقطاع الدورة وتمتلك فاعلية كبيرة لتأخر موعد الحيض.

ولكن يمكن أن ينتج عنها بعض الآثار الجانبية مثل الشعور بالقيء والغثيان والإسهال وفي حال ظهرت كل هذه الأعراض يجب أن يتم استشارة الطبيب.

حبوب Northisterone:

يعد من أحد الأنواع التي تعمل على منع حدوث الحمل وتساعد على وقف النزيف ويمكن استعمالها لتأخير الدورة لمدة لا تزين عن سبعة أيام تخفف من قوة نزول الدورة الشهرية، مما يجعلها من أفضل الحبوب التي تعمل على تأخير الدورة.

مخاطر تأخير الدورة الشهرية

حبوب تأخير الدورة

حبوب تأخير الدورة

يوجد بعض من المخاطر الناتجة عن الطرق المتبعة لتأخير الدورة الشهرية وينصح معظم الأطباء ينصحون بعدم تناول الحبوب والأدوية لأنها تكون مليئة ببعض من المواد التي تترك آثار جانبية على الصحة بوجه عام ومن أهمها التالي:

  • يمكن أن يتم استخدام أدوية منع الحمل لتأخير الدورة التي تحتوي على اثينيل استراديول ومن الممكن أن يتم الحصول عليها ن خلال أدوية منع الحمل التي يمكنها أن تأخر الدورة لمدة 17 يوم تقريباً ويبدأ استخدامها قبل موعد الدورة بثلاثة أيام ويتم الاستمرار في استخدامها لمدة 20 يوم كحد أقصى وبعد الامتناع عن استخدامها بحوالي يومان أو ثلاثة تأتي الدورة.
  • والأخطر في استعمال تلك الأدوية التي تحتوي على مادة اثينيل استراديول عند استعمالها لوقت قصير يصبح آمن ولا يستخدم بانتظام، ويحذر من استخدامه النساء اللاتي يمتلكن تاريخ عائلي من الجلطات الدموية وبذلك يجب أن يتم استشارة الطبيب قبل أن يستخدم.
  • يمكن أن يتم تأخر الدورة عن طريق استعمال حبوب منع الحمل المركبة التي تحتوي على هرمون الإستروجين والبروجسترون التي عمل على تأخر الدورة لمدة 7 أيام.
  • وعندما يتم التوقف عن تناول الحبوب تأتي الدورة كطبيعتها ومن مخطرها أنها تسبب الشعور بالانتفاخ خلال تناولها ويمكن حدوث نزيف مفاجئ وهذا ما يجعل الأطباء لا ينصحون باستعماله.
  • هناك من يستخدم أنواع حبوب تحتوي على هرمون البروجسترون الذي يساهم في تنظيم الدورة وتساهم في عدم نزولها يتم أخذ تلك الحبوب في اليوم الـ 15 من بداية الدورة وبعد أن يتم التوقف عن استخدامه تأتي الدورة.
  • ويفضل عدم استخدام حبوب منع الحمل المصغرة من أجل توقف الدورة أكثر من 15 يوم حتى لا ينتج عنها أي نوع من الأضرار الصحية.
  • ولكن عموماً يفضل عدم اللجوء إلى استخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية إلا في بعض من الحالات الضرورية، كما يجب استشارة الطبيب أولاً حتى لا تترك آثار جانبية على الصحة الجنسية والتناسلية عند السيدات وأيضاً بعض من الاضطرابات بهرمونات الجسم.
ذات صلة

ذات صلة