سبب صيام يوم عاشوراء

سبب صيام يوم عاشوراء

صيام يوم عاشوراء من الأيام الجميلة التي لها فضل عظيم فكما نعلم أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وصحابته كانوا يحثون على صيامه للحصول على الأجر العظيم والثواب ومغفرة الذنوب، وسبب صيام هذا اليوم سنتعرف عليه من خلال مقالنا وفضله ولماذا نتبعه صيام يوم تاسوعاء تابعوا معنا.

سبب صيام يوم عاشوراء والحكمة منه

سبب صيام يوم عاشوراء

سبب صيام يوم عاشوراء

جاء رسولنا الكريم صلى الله عليه إلى المدينة المنورة فوجد بها اليهود يقومون بصيام هذا اليوم .

وحينما سألهم عن سبب صيامهم يوم عاشوراء وهو اليوم العاشر من شهر محرم.

قالوا له أنه اليوم الذي نجا فيه موسى عليه السلام وقومه وأغرق فيه الله فرعون وجنوده.

وكان موسى عليه السلام يصوم هذا اليوم شكر لله على نصره على أعدائه.

فصامه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال حينها للصحابة: (أنتُمْ أحَقُّ بمُوسَى منهمْ فَصُومُوا).

وقد يكون رسولنا الكريم قد صامه قبل ذلك لأن الحديث لا يوجد به ما يدل على أنه كان وقت بداية صيام يوم عاشوراء.

وحينما اتخذ رسول الله العزم بصيام هذا اليوم لم يكن اقتداء باليهود بالطبع ولكن بسيدنا موسى عليه السلام.

ورد عن ابن عبّاس -رضي الله عنه- أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال في ذلك

: (فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ).

وكانت قصة نجاة موسى عليه السلام وغرق فرعون.

والتي ذكرت في القرآن الكريم بمثابة انتصار عظيم له على اعدائه وصيام سيدنا موسى شكر لله على ذلك.

حيث تأتي الآية الكريمة شاهدة على ذلك حيث يقول الله عز وجل: (فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ).

حينما تكبر فرعون وقرر موسى عليه السلام أن يخرج هو وقومه فتبعهم فرعون وحينما وصلوا إلى البحر أمر الله موسى أن يضرب البحر بعصاه.

حتى ينشق إلى قسمين حتى يتمكن من العبور منه إلا فرعون ومن تبعه وحينما استمر في تكبره أغرقه الله ونجا موسى ومن آمنوا به.

لماذا من الأفضل صيام يوم تاسوعاء مع يوم عاشوراء؟

نجد أنه يستحب صيام يوم عاشوراء وأن يتم صيام يوم تاسوعاء معه وهو اليوم التاسع من محرم أو صيام اليوم الذي يلي عاشوراء وذلك لمخالفة اليهود.

لأنهم كانوا يصومون اليوم العاشر من محرم فقط، وصيام يوم قبل عاشوراء أو بعده لعدم الوقوع في الخطأ.

أيضاً في تحديد أول الشهر القمري ويعتبر هذا اليوم من الأشهر الحرم .

التي ذكرها الله عز وجل في كتابه الكريم في قوله: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهورِ عِندَ اللَّـهِ اثنا عَشَرَ شَهرًا في كِتابِ اللَّـهِ يَومَ خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ مِنها أَربَعَةٌ حُرُمٌ).

فضل صيام عاشوراء

سبب صيام يوم عاشوراء

سبب صيام يوم عاشوراء

يحصل المسلم الذي يقوم بصيام يوم عاشوراء على فضل عظيم من ذلك كما يلي:

  • تكفير الذنوب التي  قام بها المسلم في السنة الماضية حيث ورد عن أبي قتادة .

  • -رضي الله عنه- عن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-، أنّه قال: (سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ).

  • كما أن أجر صيام عاشوراء تكفير صغائر الذنوب فقط دون الكبائر؛ لأن أي كبيرة تتطلب توبة إلى الله.

  • إتباع سنة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فقد ورد عن ابن عباس -رضي الله عنه- .

  • عندما سُئِلَ عن يوم عاشوراء أنّه قال: (ما عَلِمْتُ أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- صَامَ يَوْمًا يَطْلُبُ فَضْلَهُ علَى الأيَّامِ إلَّا هذا اليومَ).

  • انتهاج ما قام به رسولنا الكريم وصحابته في صيام يوم عاشوراء والحصول على الثواب العظيم.

ذات صلة

ذات صلة