إل جي ترفع مستوى الأمان لشاشاتها التجارية من خلال الكشف المتقدم عن التنصت

إل جي ترفع مستوى الأمان لشاشاتها التجارية من خلال الكشف المتقدم عن التنصت

  تقدم إل جي إلكترونيكس (إل جي) حلاً مبتكراً للكشف عن التنصت لمنتجاتها من اللافتات التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن الآن فصاعداً، سيتم تطبيق نظام الأمان المتطور على طرازات الشركة الرائدة، بما في ذلك LG LED All-in-One، وLG LED Bloc، وLG MAGNIT، بالإضافة إلى جدران فيديو مختارة ومنتجات لافتات UHD التي تدعم webOS 4.1.

 

ومع توسع الطلب على منتجات اللافتات التجارية في صناعات ونشاطات متعددة، تزداد الحاجة إلى التقنيات ذات الصلة التي تخدم احتياجات الشركات العاملة في مختلف القطاعات. وعلى الرغم من أهمية المراقبة المضادة في كل قطاع، فإن بعض الكيانات مثل الشركات والحكومات والمؤسسات الوطنية والجيش تعطي الأولوية للسرية وحماية المعلومات الشخصية. وقد تجاوبت شركة إل جي بالشراكة مع مزود تكنولوجيا الأمن عالي التقنية GITSN مع الحاجة المتزايدة من خلال تثبيت تطبيق مخصص يعمل على الكشف عن التنصت من GITSN في منصة اللافتات الذكية من إل جي العاملة بنظام webOS. تعرض وظيفة اكتشاف التنصت الجديدة أيقونة تحذير على الشاشة في الوقت الفعلي بمجرد اكتشاف أي إشارة غير طبيعية. ويستخدم النظام أيقونات بسيطة لإبقاء الحاضرين على اطلاع دائم على مدى أمانهم في جميع الأوقات. وعلاوة على ذلك، فإن وظيفة الكشف المستندة إلى نظام webOS من إل جي، والتي يمكن أن تغطي العديد من قاعات المؤتمرات/التحكم في وقت واحد، تحلل كل شبر من المخاطر المحتملة وبدقة لتنبيه المسؤولين على الفور.

وقال نائب الرئيس الأول ورئيس وحدة أعمال عرض الأعمال في شركة إل جي إلكترونيكس لحلول الأعمال، بايك كي مون، “يكتشف الحل الأحدث من شركة إل جي المخاطر المحتملة وغير المتوقعة ويبلغ عنها على الفور، مع القيام بضمان أخر التحديثات لإدارة الأمن في الشركة”. وأضاف كي مون، “ستواصل إل جي تقديم حلول العرض عالية الوضوح التي لا تعبر فقط عن الألوان الأكثر حيوية والصور الواضحة فقط، بل تتيح أيضاً للمستهلكين الشعور بالأمان أثناء استخدامها”.

وسيتوفر أحدث حل للافتات في الربع الثالث من عام 2022، بدءاً من الأسواق الرئيسية في الشرق الأوسط وآسيا، مع أسواق أخرى ستتبعها.

 

كلمات مفتاحية :

إل جي إل جي إلكترونيكس

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة