والدورف أستوريا تفتتح أولى فنادقها في الكويت

والدورف أستوريا تفتتح أولى فنادقها في الكويت

  أعلنت فنادق ومنتجعات والدورف أستوريا افتتاح فندق والدورف أستوريا الكويت ، يتصل الفندق بمنطقة برستج في الأفنيوز الذي يُعتبر أكبر وجهة تجارية وترفيهية وعصرية فاخرة في البلاد، على بُعد 11 كلم من مطار الكويت الدولي أي ما يعادل 15 دقيقة بالسيارة، فيوفّر لضيوفه وصول يسير إلى المعالم السياحية المحلية الشهيرة بما فيها دار الأوبرا الكويتية ومركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي والمسجد الكبير.

 

يضمّ فندق والدورف أستوريا الكويت 200 جناح وغرفة ديلوكس عصرية مذهلة مع إطلالات بانورامية ساحرة على أفق المدينة النابض بالحيويّة. وبين ربوع هذا الصرح الاستثنائي، سوف يستمتع الضيوف بتجربة إقامة فريدة، بدءاً من المطاعم الراقية والمساحات الرائعة المُخصّصة للمناسبات وصولاً إلى سبا والدورف المذهل.

 

وفي هذا الإطار، صرّح يوكيم يان سلايفر، رئيس هيلتون في الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا، قائلاً: “نحن في غاية الحماس لتوسيع محفظتنا في الكويت لتشمل علامة والدورف أستوريا الشهيرة التي ترتقي بتجربة الضيوف فيما يتعلق بالإقامة الفاخرة. ويُعتبَر فندق والدورف أستوريا الكويت ثالث فندق تفتتحه هيلتون في البلاد، ليقدّم علامةً موثوقةً إلى المسافرين الأكثر رقيّاً والذين ينشدون أعلى مستويات الخدمة. نحن نتطلّع إلى استقبال ضيوفنا في هذا الفندق الخلاب والذي سيصبح بلا شكّ أحد أبرز المعالم المرموقة في الكويت.”

 

فخامة كلاسيكيّة لا يحدّها زمان

 

ما إن تطأ أقدام الضيوف عتبة فندق والدورف أستوريا الكويت، سوف يجدون أنفسهم في مكان حيث تبقى الذكرياتٍ محفورةً في قلوبهم طوال الحياة. يحاكي التصميم الداخلي شعوراً بالانتماء إلى المكان، إذ تتخلّله عناصر تقليديّة تحمل بصمة العلامة، نذكر منها ساعة والدورف أستوريا الشهيرة التي تم تحديث تصميمها لتجسّد الإرث الثقافي الذي تتباهى به الكويت، هذا بالإضافة إلى استراحتَي ذا لايبراري وبيكوك آلي.

 

وفي هذا السياق، أفاد دينو مايكل، نائب الرئيس الأوّل والرئيس العالمي للعلامات الفاخرة بهيلتون، قائلاً: “توفّر الإقامة في فندق والدورف أستوريا الكويت فرصةً لاكتشاف الوجهة والتعرّف على شعبها عن كثب. ولا شكّ في أنّ فريق عملنا يعمل جاهداً لتحويل تجربة والدورف أستوريا إلى حقيقة، مما يجعل من الفندق محوراً مركزيّاً للضيافة الفاخرة في السوق وعنواناً مميزاً لاستقبال المسافرين بين أحضان وجهة مشهورة بتنوّعها الثقافي الغنيّ. وفيما تواصل علامة والدورف أستوريا نموّها في أسواق ديناميكيّة حول العالم، نرحّب بالمسافرين الجدد والأوفياء لنا على حد سواء للاستمتاع بكل سبل الفخامة التي تتمتع بها علامتنا.”

 

فبدءاً من التحف الفنّية المستوحاة من إرث الكويت العريق، مروراً بالمنسوجات مخمليّة الملمس واللمسات الرخاميّة ودرجات الألوان الفاخرة من البيج والذهبي والفضي، وصولاً إلى السلالم المنحوتة التي تُشكّل المعلم الأبرز في الردهة، تمّ انتقاء كلّ تفصيل بدقّة بالغة ليشعر الضيوف فور وصولهم بأقصى درجات الراحة تماماً كما ولو كانوا في كنف منزلهم.

 

أمّا الضيوف المقيمون في غرف أو أجنحة نادي إيكاروس، أو الأجنحة الرئاسية أو الأجنحة الملكية، فيحصلون على إمكانية دخول حصريّة إلى نادي إيكاروس حيث سينغمسون في أجواء من الاسترخاء التام بين ربوع مكان رائع منقطع النظير. يوفّر نادي إيكاروس خيارات طعام مميّزة، مع إمكانية دخول إلى استراحة ذا لايبراري ومركز الأعمال وغرفة الاجتماعات الخاصة، ويقدّم للضيوف خدمةً مُصمّمةً لتلبية متطلّباتهم. علاوةً على ذلك، تتوفّر خدمة الكونسيرج الشخصيّة التي تشتهر بها علامة والدورف أستوريا لجميع الضيوف، ما يضمن لهم تجربةً تلبّي كافّة احتياجاتهم قبل الوصول وحتى المغادرة. كما أنّ نادي والدورف أستوريا للأطفال يَجعل من الفندق وجهة مثاليّة للعائلات.

 

أطايب استثنائيّة

 

يحافظ الفندق على تميّز علامة والدورف أستوريا في المأكولات والمشروبات، إذ يقدّم مجموعةً واسعةً من خيارات الطعام، بدءاً من التجارب الفاخرة وتجارب العشاء الرومانسية في أكواخ الكابانا، وصولاً إلى احتساء المشروبات المنعشة بجانب المسبح.

 

وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ مطعم روكا الياباني الحائز على عدة جوائز والمشهور بتقديم أطباق على طريقة روباتاياكي، يستعدّ لاستقبال ضيوفه في الخريف المقبل وتقديم أفخر تجارب الطعام لهم في قلب والدورف أستوريا الكويت. يُعتبَر مطعم روكا عنواناً مثاليّاً لمشاركة المأكولات والمشروبات مع الأصدقاء والأحبّاء حول مشواة روباتا والانغماس في أجواء من الدفء والأُنس والطاقة. يتمحور هذا المطعم الياباني المعاصر حول مفهوم تعود جذوره إلى الثقافة اليابانية حيث اعتاد الصيادون طهو الأسماك على متن قواربهم باستخدام أنواع مختلفة من الفحم في المياه الساحليّة الشماليّة وتشارك الطعام مع بعضهم البعض باستخدام مجاديفهم.

 

أمّا المطعم المتميّز التابع للفندق، أفا، فيقدّم مجموعةً من الأطباق الزاخرة بالنكهات المتوسطية الأصيلة والمحضّرة من أجود المكوّنات الموسميّة الطازجة، وسط أجواء رائعة لا تُنسى. يستقي هذا المطعم إلهامه من أسلوب الحياة الهادئ على الساحل، ويشتهر بأطباقه الخفيفة والطازجة التي تتيح للضيوف التلذّذ بأفضل ما تقدّمه مناطق الريفييرا الفرنسيّة، وجنوب إيطاليا والجزر اليونانيّة من أطايب. فهنا تحلو مشاركة البيتزا المخبوزة على الحطب، والمقبلات والسلطات، والمشاوي اللذيذة والحلويات التي لا تقاوَم. ويُعتبَر أفا وجهةً للاستمتاع بتجربة طعام لا تُنسى، إذ توفّر إطلالات مبهرة على الجناح الفاخر من الأفنيوز، وتقدّم قائمة طعام تدغدغ براعم التذوق.

 

كما يحتضن الفندق استراحة بيكوك آلي الشهيرة ورنسية الطابع والتي تُعدّ عنواناً مثاليّاً للتجمعات الرسمية وغير الرسمية على حدٍّ سواء، حيث يتاح للضيوف الاستمتاع بالقهوة المخصوصة والوجبات الطازجة، والتلذّذ بأصناف الشوكولاتة والماكرون والانغماس في تجربة شاي ما بعد الظهيرة المتميّزة لدى والدورف أستوريا. الجدير يالذكر أنّ استراحة بيكوك آلي تحاكي فندق والدورف أستوريا الأصلي في نيويورك، خصوصاً أنّها تتميز بديكور فريد يجعل منها وجهة تحلو زيارتها وتمضية أمتع الأوقات في رحابها.

 

ملاذ للعافية

 

يستعدّ سبا والدورف أستوريا لافتتاح أبوابه في الخريف المقبل، ويضمّ ضمن مساحته الممتدّة على 13.560 قدماً مربعاً جناحاً خاصاً منقطع النظير، تستكمله ردهة استقبال، وحمّام مجهّز بالكامل، وغرفة بخار، وحمّام تقليدي وجاكوزي ومنطقة علاج للأزواج، ليشكّل ملاذاً لا مثيل له للضيوف الأكثر رقيّاً من عشاق الاعتناء بعافيتهم. وبوسع الضيوف الذين يهدفون إلى تعزيز روتين اللياقة البدنيّة الخاص بهم، التوجّه إلى مركز اللياقة البدنية المجهّز بمعدّات تكنوجيم والمتوفر على مدار الساعة. كما يضمّ استوديو للياقة البدنية حيث يستطيع الزوّار الاستفادة من باقة شيّقة من جلسات التمارين الرياضيّة الحماسيّة.

 

اجتماعات وفعاليّات لا تُنسى

 

يُعتبَر فندق والدورف أستوريا الكويت العنوان الأرقى للاحتفال بالمناسبات المميّزة أو لاستضافة فعاليّة تبقى محفورةً في الذاكرة طوال العمر. يوفّر الفندق مساحاتٍ للاجتماعات والمناسبات مجهّزة بأحدث المعدّات، بما فيها قاعة ضخمة للمناسبات الكبرى تتسع لما يصل إلى 720 ضيفاً، فضلاً عن خمس غرف اجتماعات مجهّزة بالكامل، علماً بأنّ كلّ المساحات تسمح بدخول نور الشمس الطبيعي. وما يزيد التجربة تميزاً أنّ الفريق المتفاني يبقى في الخدمة لتنظيم المناسبات والفعاليات وفقاً لمتطلّبات الضيوف.

كلمات مفتاحية :

فنادق ومنتجعات والدورف أستوريا

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة