“شي إن” تنظّم جلسات دعم لأولياء أمور الأطفال المصابين بالتوحد

“شي إن” تنظّم جلسات دعم لأولياء أمور الأطفال المصابين بالتوحد

عقدت “شي إن” (SHEIN)، اتفاقية شراكة مع مركز مهارات التعليمي، وهو أول معهد متخصّص في العلاج التطبيقي للتحليل السلوكي على صعيد دولة الإمارات العربية المتحدة، لتقديم برنامج دعم متخصص يستهدف أهالي الأطفال الذين يعانون من اضطرابات طيف التوحد وغيرها من الاضطرابات المعرفية والسلوكية والحسية. وتهدف هذه المبادرة إلى تزويد أولياء الأمور بجلسات تدريب شمولية ومصادر تعليمية وخدمات دعم  تتيح لهم أن يصبحوا رعاة متمرسين لأطفالهم الذين يعانون من هذه الاضطرابات، كي يساهموا في تمكينهم من إطلاق العنان لإمكاناتهم.

 

بدأ جلسات البرنامج المجاني يوم أمس، واستقبلت أكثر من 20 مشاركاً في فندق وشقق موڤنبيك بر دبي. وستتواصل هذه الجلسات حتى يوم الأربعاء الموافق 31 أغسطس 2022، إذ سيقدم الخبراء من خلالها إرشادات حول كيفية المساهمة بفعالية في التنمية الشاملة للأطفال من خلال تعزيز المهارات الاجتماعية والتكيفية والأكاديمية.

 

ويشتمل نطاق الموضوعات المطروحة في الجلسات التدريبية على تطوير اللغة والنمو، وفهم وظيفة السلوكيات الحالية، والطرق مثبتة الفعالية في تعزيز دمج الأطفال المصابين بالتوحد مع زملائهم وأقرانهم. وخلال الجلسات، سيقوم الخبراء المتخصصون في القطاع بتسليط الضوء على استراتيجيات العلاج التطبيقي للتحليل السلوكي لتعزيز خدمات الرعاية والدعم، إلى جانب تشجيع الأطفال على تحقيق استقلاليتهم وتعزيز القدرات الذهنية لديهم.

 

ينتشر اضطراب طيف التوحد في جميع أنحاء المنطقة، إذ سجلت وزارة تنمية المجتمع في دولة الإمارات أكثر من 4500 حالة. ووفقاً لتقرير تعداد سكان العالم، سجلت دول مجلس التعاون الخليجي معدلات توحد مرتفعة تبلغ 100 حالة لكل 10000 شخص. ومن هذا المنطلق، تعد خدمات التوعية والتعليم والتدخل المبكر ركيزة أساسية في تحسين حياة الأطفال المصابين بالتوحد وأسرهم، وهي رؤية مشتركة تتشاطرها “شي إن” (SHEIN) ومركز مهارات التعليمي.

 

ستقام النسخة الثانية من البرنامج التدريبي التخصصي في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية في شهر سبتمبر المقبل، علماً أن حضور ورش العمل سيكون مجانياً ومتاحاً لكافة أفراد المجتمع.

 

سترسّخ “شي إن” (SHEIN) من شراكتها مع مركز مهارات التعليمي من خلال تنظيم العلامة التجارية لأول عرض أزياء للأطفال على الإطلاق في شهر أكتوبر القادم، بهدف تعزيز الصورة الذاتية الإيجابية للأطفال من أصحاب الهمم، وسيتم الكشف عن كافة تفاصيل هذا الحدث خلال الأسابيع المقبلة.

 

تأسس مركز  مهارات التعليمي عام 2007 كمؤسسة تعليمية شمولية، حيث يمكن لأي شاب أو طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة اكتساب المهارات المطلوبة لشق طريقهم في الحياة الشخصية والمهنية. ويقدم المركز مجموعة متكاملة من خدمات التعلم والدعم للأطفال والشباب من ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة، وذلك عبر فروعه العديدة المنتشرة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. ومن الجدير ذكره أن  مركز  مهارات التعليمي هو أول مركز في المنطقة يقدم مثل هذه الدورات باللغتين العربية والإنجليزية، إذ تشمل الدورات جلسات فردية وخدمات لتعزيز دمج الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة والتدريس المساعد للطلاب من أصحاب الهمم لتحسين تجربتهم في الفصل الدراسي.

 

كلمات مفتاحية :

شي إن

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة