الإماراتية مايا بريدجمن تصل القائمة النهائية لأفضل 10 مرشحين لجائزة Chegg.org

الإماراتية مايا بريدجمن تصل القائمة النهائية لأفضل 10 مرشحين لجائزة Chegg.org

تم الإعلان عن وصول الطالبة مايا بريدجمن من دولة الإمارات إلى القائمة النهائية لأفضل 10 مرشحين لجائزة Chegg.org العالمية للطلاب 2022، وهي جائزة بقيمة 100 ألف دولار تُمنح سنوياً للطالب الاستثنائي الذي نجح بتحقيق أثر حقيقي وملموس في التعلم وفي حياة أقرانه والمجتمع بأسره.

 

وقد تم اختيار مايا بريدجمن، اليافعة الكندية بعمر 17 عاماً التي تدرس علوم الحاسب وعلم النفس وعلم الأحياء والرياضيات في كلية دبي في الصفوح، من بين ما يزيد على 7 آلاف مرشح ومتقدم من 150 دولة حول العالم.

 

وأبرمت مؤسسة “فاركي” اتفاقية شراكة مع Chegg.org لإطلاق الجائزة العالمية للطلاب العام الماضي، وتعتبر شقيقة جائزة المعلم العالمي البالغة قيمتها مليون دولار، وتأسست لخلق منصة جديدة وقوية تلقي الضوء على الجهود الاستثنائية للطلاب حول العالم، الذين يعملون معاً على استشراف عالم أفضل للجميع. ويمكن لجميع الطلاب حول العالم التقدم إليها بشرط ألا يقل عمرهم عن 16 عاماً، وأن يكونا ملتحقين بمؤسسة تعليمية أو تدريبية وبرنامج للمهارات. كما يمكن للطلاب بدوام جزئي أو الطلاب الذين يدرسون عبر الإنترنت التقدم للجائزة.

 

ومايا بريدجمن طالبة في كلية دبي بدولة الإمارات، وشغوفة بزيادة توافر معارف علوم الحاسوب والذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة لجميع الطلاب والطالبات، بصرف النظر على عمرهم أو أماكن وجودهم ومستوى دخلهم وخبراتهم. لذلك أسست مايا مجتمع دبي للذكاء الاصطناعي والذي بات اليوم رابطة عالمية تضم أكثر من 600 طالب وطالبة في أربع قارات، ويتعاون مع مكتب وزير دولة للذكاء الاصطناعي في الإمارات لتنظيم ورش عمل لأكثر من 500 مدرسة في دبي، كما أنها موفدة ومتحدثة دائمة ضمن مؤتمر الشخصيات النموذجية ومؤتمرات الأمم المتحدة للشخصيات النموذجية.

 

كما ساهمت مايا بتطوير كتيبات تعليمية مجانية تستهدف الطلاب على الصعيدين الفردي والجماعي، بحيث لا تتطلب وصولاً ثابتاً لشبكة إنترنت لاسلكي أو متطلبات البرمجة الأساسية أو معرفة مسبقة بعلوم الحاسوب. وتعاونت مع العديد من المنظمات غير الحكومية في الهند، ومركز سرطان الأطفال في لبنان، ومدرسة بغداد للأعمال، ومؤسسة الأطفال العراقيين لمشاركة هذه المعارف مع الأفراد المحرومين ليتسنى لهم الوصول إلى مواد تعليمية في مجال الذكاء الاصطناعي.

 

وفي هذا السياق، قال دان روزنسويج، الرئيس التنفيذي لشركة Chegg: “منذ إطلاق الجائزة العالمية للطلاب العام الماضي، حظي الطلاب المميزون من شتى أرجاء العالم بفرصة مشاركة قصص نجاحهم والتواصل مع بعضهم البعض ولقاء الشخصيات المؤثرة في قطاع التعليم والقطاعات الأخرى. ويستحق اليوم طلاب مثل مايا رواية قصصهم وإسماع أصواتهم. ولذلك، نحتاج لدعم أحلامهم ورؤاهم وتحويلها إلى واقع وتشجيعهم على مزيد من الإبداع لتفعيل دورهم الهام في التصدي للتحديات المحدقة بعالمنا”.

 

من جانبه قال صني فاركي، مؤسس مؤسسة فاركي: “أتوجه بخالص التهاني إلى مايا، فنجاحها في الوصول للقائمة النهائية لجائزة Chegg.org العالمية للطلاب 2022 يمثل تكريساً للدور الرئيسي الذي يلعبه قطاع التعليم لاستشراف الغد الأفضل للجميع. كما أن التعليم هو مرتكز رئيسي لإيجاد أفضل الحلول لأبرز التحديات التي تواجه البشرية، من الحروب والصراعات إلى التغير المناخي وتصاعد عدم المساواة. ومع تنامي إلحاح تحقيق التنمية المستدامة في عالم اليوم، من الأهمية بمكان وأكثر من أي وقت مضى وضع قطاع التعليم في صلب الأولويات لنتمكن من استشراف المستقبل بثقة تامة”.

 

وإضافة إلى مايا، تشمل قائمة المرشحين للقائمة النهائية لجائزة Chegg.org العالمية للطلاب 2022 أليشا أسا من ماليزيا؛ وأناغا راجيش من الهند؛ وجيتانجالي راو من الولايات المتحدة الأمريكية؛ وإيغور كليمينكو من أوكرانيا؛ وكينيشا أرورا من كندا؛ ولوكاس تيجيدور من البرازيل؛ وماتياس تشارلز يابي من غانا؛ وناثان نغوين من أستراليا؛ ونيكولاس ألبرتو مونزون من الأرجنتين. من المتوقع الإعلان عن الفائز في وقت لاحق من هذا الشهر خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

 

وتم افتتاح باب التقدم والترشيح للجائزة العالمية للطلاب هذا العام يوم الخميس 28 يناير حتى يوم الأحد 1 مايو. وتم تقييم الطلاب بناءً على إنجازاتهم الأكاديمية، وأثرهم على أقرانهم، ونجاحهم بإحداث فارق ملموس داخل مجتمعاتهم وخارجها، وكيفية تخطيهم الصعاب لتحقيق الإنجاز، وسبل إظهار عمق إبداعهم وابتكارهم، وحسن تصرفهم كمواطنين عالميين.

 

وفي شهر نوفمبر من العام الماضي، أعلن الممثل العالمي الشهير هيو جاكمان فوز جيريميا ثورونكا بنسخة العام 2021 من الجائزة العالمية للطلاب. وكان  ثورونكا، وهو طالب يبلغ من العمر 21 عاماً من سيراليون، قد أطلق الشركة الناشئة Optim Energy والتي تحول الاهتزازات من المركبات وحركة المشاة على الطرق إلى تيار كهربائي. من خلال جهازين فقط، قدمت الشركة الناشئة الكهرباء مجاناً إلى 150 أسرة تضم حوالي 1500 مواطن، بالإضافة إلى 15 مدرسة يتلقى فيها أكثر من 9000 طالب تعليمهم.

 

وعند ترشيح الطلاب، يتلقى الشخص الذي قام بترشيحهم طلباً لكتابة موجز عبر الإنترنت يوضح سبب الترشيح. ويتلقى الطلاب المرشحون بريداً إلكترونياً يدعوهم للتقدم إلى الجائزة. وتمكن المتقدمون من تقديم طلباتهم باللغات العربية والإنجليزية والماندرين والفرنسية والإسبانية والبرتغالية والروسية.

 

كلمات مفتاحية :

مايا بريدجمن

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة