مجوهرات الملكةاليزابيت وأشهرها

مجوهرات الملكةاليزابيت وأشهرها

مجوهرات الملكيةاليزابيت التي تكون من أطول ملوك المملكة المتحدة حيث أنها توفيت عن عمر يناهز 96 عام في بالمورال بعد أن استمر حكمها لمدة 70 عام، واجتمعت العائلة الملكية بمنزلها في اسكتلندا بعد أن زادت المخاوف بخصوص الحالة الصحية لها، كما أنها استلمت العرض في عام 1952 وشهدت تغيير اجتماعي كبير.

إلى جانب حبها إلى المجوهرات وكانت تسعد بالتباهي بتلك الكنوز من مجوهراتها الشخصية، كما تمتلك خزينة خاصة بالتاج الرسمي في أثناء مقابلة نادرة قامت بتغطية مجوهراها بالفيلم الوثائقي The Coronation التي قامت ببثه الإذاعة البريطانية.

مجوهرات الملكيةاليزابيت

مجوهرات الملكيةاليزابيت

مجوهرات الملكيةاليزابيت

تعرف الملكة إليزابيث الثانية بأنها أكثر السيدات التي تمتلك المجوهرات بالعالم، وتألقت عبر السنوات بآلاف الإطلالات بكثير من قطع المجوهرات الأنيقة والمميزة، وكان البعض منهم هدايا من محبيها وعائلتها والبعض الآخر من زوجها الأمير الراحل فيليب.

إلى جانب قطع المجوهرات الأكثر فخامة التي قد ورثتها من العائلة الملكة البريطانية، وعلى الرغم من أنها شديدة الثراء واختلاف خزانة المجوهرات الخاصة بها إلا أن هناك بعض القطع التي تفضلها كيثيراً ومنها:

قلادة اللؤلؤ

من أشهر مجوهرات الملكة إليزابيث والأكثر ارتداءً قلادة اللؤلؤ ذات ثلاث صفوف، وفد حصلت عليها من خلال جدها الملك جورج الخام في عام 1935، وهذه كانت من أول القطع التي تناسب الأميرة الصغيرة ذات التسعة أعوام، وكانت الملكة حريصة على ارتدائها دائماً.

خاتم الخطوبة

مجوهرات الملكيةاليزابيت

مجوهرات الملكيةاليزابيت

تزوجت الملكة إليزابيث من الأمير فيليب في 20 نوفمبر 1947 ابن الأمير اليوناني الدنماركي آندرو والأميرة أليس، بعد قصة حب طوية استمرت 8 سنوات، فهي تقابلت معه للمرة الأولى بالكلية الملكية البحرية في دارتموث بعام 1939، حينما قام الملك جورج السادس والملكة إليزابيث الأم بجولة ملكية وقد كان معهم ابنتيهما إليزابيث ومارجريت.

وكان الأمير فيليب من ساعد صائغ المجوهرات في تصميم خاتم الخطوبة والتي يحتوي على ماسة دائرية بالوسط و10 من الأحجار المرصوصة بحجم صغير على جانبيه.

سوار الزفاف

من أكثر ما كان يهتم به الأمير فيليب هو تصميم المجوهرات الأنيفة والفاخرة، مما جعله يقوم بصناعة سوار أكثر من رائع للملكة إليزابيث من الألماس ليكون هدية الزفاف، وكان سوار من البلاتين المرصع بالألماس واستخدم نفس الألماس من تاج والدته الأميرة أليس.

ذات صلة

ذات صلة