مون بلان تحتفل بالعام الجديد بتشكيلة الأبراج والرموز

مون بلان تحتفل بالعام الجديد بتشكيلة الأبراج والرموز

احتفالا بالعام القمري الجديد، تقدم مون بلان تشكيلة الأبراج والرموز التي تحكي قصص الأبراج التي نشأت ذات مرة في عالم الخرافات والأساطير.

تتكوّن تشكيلة “الأبراج والرموز” من مجموعتين: “أسطورة الأبراج”، وهي أداة للكتابة مستوحاة من رمز البرج في السنة التالية، ومجموعة “رحلة بين التنانين”، وهي منتجات تشيد بالقوى العظيمة للمخلوقات الخرافية. ويُظهر كل إصدار سنوي مهارة وبراعة النقش اليدوي الراقي على الفضة الإسترليني، كما تختلف هذه الإصدارات من حيث التصميم والمواد والدلالة التي تكرّم الرموز القديمة التي ألهمتها.

أسطورة الأبراج “ذا رابيت ليميتد إديشن 512

في 22 يناير (كانون الثاني) 2023، تستقبل السنة الصينية الجديدة عام الأرنب، وهو حيوان في عالم الأبراج الصينية يرتبط على نطاق واسع بالحظ. وفي حين أن علامات الأبراج معروفة على مستوى العالم وتظهر في كل من الثقافة الغربية والشرقية، إلا أنه في التقاليد الصينية وغيرها من تقاليد شرق آسيا، تختلف الأبراج بشكل كبير، حيث تغطي دورة مدتها اثني عشر عاماً بدلاً من اثني عشر شهراً، وتتكون حصرياً من رموز الحيوانات. وبمناسبة العام الجديد والبدايات الجديدة، تم تخصيص أداة الكتابة “أسطورة الأبراج ذا رابيت ليميتد إديشن 512 (8x8x8)” لعلامة برج الأرنب، بالإضافة إلى الرقم 8، الذي يعتبر رقماً محظوظاً في الثقافات الآسيوية.

والأرنب هو العلامة الرابعة في دورة الاثني عشر حيواناً من الأبراج، بعد الجرذ والثور والنمر. كما أنها واحدة من أكثر علامات الأبراج الصينية الاثني عشر حظاً. ويقال إن أولئك الذين ولدوا في عام الأرنب يقدرون مفهوم الحرية والاستقلال، وهم مسؤولون وموهوبون وشجعان، ولديهم نهج جيد بشكل عام. وغالباً ما يُنظر إليهم على أنهم يتمتعون بشعبية لدى الآخرين – وهي سمة، عندما تقترن بذكائهم – تجعلهم عادةً ناجحين في كل من الحياة الشخصية والعملية.

ويأتي غطاء “أسطورة الأبراج ذا رابيت ليميتد إديشن 512” مصنوعاً من الفضة الإسترليني Ag 925، ومزيناً بأرنب محفور يدوياً يرمز إلى اليقظة والحركة بوقفته المستوية. وتمثل شجرة الأوسمانثوس المحفورة بجانب الأرنب وعداً بمهنة ناجحة. ويُقصد من الملفوف والفجل، باعتبارهما من الأطعمة الرئيسية للأرانب، الإشارة إلى الثروة، في حين تم رسم الجبل في الخلفية كدلالة على أقصى حماية.

وفي تباين مرئي للغطاء، تم تزيين الأنبوب المطلي بالذهب الوردي بنمط تجريدي محفور بدقة من “سحابة الحظ” في إشارة إلى الحظ والسعادة. وتم ترصيع المخروط بلؤلؤة مشعة – حجر الميلاد لعلامة الأرنب. وتم نقش العام الحالي للأرنب، 2023، على حلقة الغطاء، جنباً إلى جنب السنوات الست السابقة للأرنب. ويأتي السن الثمين من الذهب الوردي الخالص Au 750 لأداة الكتابة منقوشاً بدقة مع رسم للأرنب، كما يتوج الغطاء بشعار “مون بلان” من عرق اللؤلؤ.

رحلة بين التنانين: “ذا إيرثي دراغون ليميتد إديشن 88

من بين جميع المخلوقات الأسطورية الموجودة في الثقافات الشرق آسيوية، يعد التنين واحداً من أقدم المخلوقات وأكثرها أهمية، ويُنظر إليه على أنه مخلوق إيجابي يتمتع بقوة روحية عالية، مما يمنح البشرية الحظ والثروة والحكمة والسلام في تقاليد شرق آسيا. وعادة ما تسكن التنانين الغيوم والآبار والبحيرات والبحار بصورة مذهلة، وتكشف عن نفسها حسب الرغبة للتأثير على الأحداث البشرية. ويعتبر أكثر هذه المخلوقات الغامضة انعزالاً هو “التنين الأرضي”. هذه الروح السرية المعروفة باسم Li Long، تسكن الأماكن العميقة غير المكتشفة داخل الأرض. وفي موطنها في بيئة صخرية متغيرة لقشرة الأرض، يمثل Li Long القوة الطبيعية وراء الزلازل، ولا يعاني من أي ضرر من سقوط الحجارة. وفي حين أنه من النادر أن يخرج Li Long طواعية من عرينه، إلا أنه يمكن أن يكون هائلاً عند استفزازه. ويُعرف باسم عقاب الأشرار، ويمكن أن ينمو في الحجم ويدافع بجناحيه عند الضرورة. وبناء على أوامر من أرواح أخرى، كشف Li Long من حين لآخر عن كنز مدفون أو ينابيع جوفية إلى القرى الفقيرة التي تحتاج إلى المساعدة.

وتلتف الشخصية المهيبة للتنين الأرضي (璃 龙) حول أنبوب وغطاء “ذا إيرثي دراغون ليميتد إديشن 88“، مع عقيق التسافوريت الأخضر للعين المرئية. وبينما يزيّن رأسه المنحوت ببراعة الغطاء المصنوع يدوياً من الفضة الاسترليني Ag 925، فإن جسمه يتخذ شكل البرميل كنقش مرهف مرصع بالألماس، مما يوضح معنى 璃 كـ “معدن كريستالي” أو في الأساس، “طبقة ملساء ملونة”. ويشير التدرج اللوني الترابي المظلل باللون البني لسطح ورنيش الأنبوب إلى موطن روح Li Long تحت الأرض. وتم إثراء التصميم أيضاً بتركيبات مصنوعة من الذهب الخالص عيار Au 750، وعقيق التسافوريت الأخضر الموجود في المخروط. أما السن المصنوع يدوياً من الذهب الخالص عيار Au 750، فيحمل نقشاً دقيقاً لكتاب، نظرً لأن الابن الثامن لتنين Fu Xi يحب الأدب، في إشارة إلى المعرفة والتعليم. ويتوج الغطاء العلوي بشعار “مون بلان” بطبقة من العقيق الأسود ومغطى بزجاج ياقوتي.

ويتم تغليف الغطاء والأنبوب من الذهب الأبيض الخالص عيار Au 750 لإصدار “ذا إيرثي دراغون ليميتد إديشن 88 بجسم التنين المتعرج. وتعبيراً عن ألوان البيئة الطبيعية للتنين الأرضي، فإن جسمه مُرصّع بالكامل بعقيق التسافوريت وتورمالين بارايبا والياقوت الأخضر والأزرق، ويضم عقيق التسافوريت للعيون. أما العمود الفقري للتنين ورأسه مطليان بالذهب، في حين أن المخلب مصنوع من حجر اليشم الأبيض. وتم إثراء تصميم الغطاء والأنبوب بنقوش دقيقة من الأمواج، تجسيداً للمياه الميمونة. ولأنه يُقال إن الابن الثامن للتنين Fu Xi يحب الأدب، يزين نقش مرهف لكتاب مفتوح يمثل المعرفة والتعليم السن المصنوع من الذهب الخالص عيار Au 750، مع زخرفة من عقيق التسافوريت. ويحمل الجزء الأمامي المصنوع من الذهب الخالص عيار Au 750 نقشاً على رأس التنين. ويزين تسافوريت أخضر مخروط الذهب الخالص عيار Au 750 ويعلوه ألماسة “مون بلان”.

ومع كل واحدة من إصداراتها المحدودة من مجموعتي “أسطورة الأبراج” و “رحلة بين التنانين”، تحتفل “مون بلان” بالتقاليد الغنية للثقافة الآسيوية، وتجلب الحظ السعيد للعام المقبل.

كلمات مفتاحية :

مون بلان

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة