رولز-رويس موتور كارز والفنان العالمي ساشا جفري

رولز-رويس موتور كارز والفنان العالمي ساشا جفري

“نشأت فكرة فانتوم “العناصر الستّة” خلال مكالمة هاتفية ملهِمة بين رولز-رويس موتور كارز الشرق الأوسط وأفريقيا والفنّان المبدِع ساشا جفري. ومن خلال هذا التعاون بين الوكلاء الحصريين في دولة الإمارات العربية المتحدة والفنان المعاصر الشهير، تحوَّل مفهوم الفنّ والحرفيّة إلى تعبير عميق وهادف يحبس الأنفاس.

“تجسّدت قوّة العناصر الطبيعية الخام في إطار فنّي بامتياز، ترتقي سيارات “العناصر الستّة” بالإرث الحديث لغاليري فانتوم عبر تكليف فنان ذائع الصيت لاستخلاص أقوى مكونات الطبيعة، وهي الأرض والنار والرياح والماء والهواء، إلى جانب “عنصر سادس” هو الإنسانية، وتجسيدها في أفضل سيارة في العالم.

“نحن ندرك أنّ سيارات رولز-رويس مصمّمةٌ لقلّة من الناس، ولكن العلامة تكترث بالكثيرين. من هذا المنطلق، ستجمع سيارات فانتوم “العناصر الستّة” مليون دولار أميركي للأعمال الخيرية. ولن تتوقف التبرعات الخيرية عند هذا الحدّ، وذلك بفضل مبادرة فريدة للرموز غير القابلة للاستبدال (NFT)، ما يضيف بُعداً جديداً إلى هذه المبادرة.”

سيزار حبيب، المدير الإقليمي، رولز-رويس موتور كارز الشرق الأوسط وأفريقيا

 

تدخل رولز-رويس موتور كارز دبي ورولز-رويس موتور كارز أبوظبي عالم الإلهام من بابه العريض عبر تعاون ضخم مع الفنان المعاصر الشهير عالمياً والمقيم في دبي، ساشا جفري لإطلاق سيارات فانتوم “العناصر الستّة”.

وقد وقع الاختيار على ستّ سيارات رولز-رويس حصريّة من سلسلة فانتوم الثانية لإبداع ستّة أعمال فنية مختلفة للغاليري استوحيت كلّ منها من أحد العناصر الخمس، أي الأرض والماء والنار والرياح والهواء، فضلاً عن “عنصر سادس” هو الإنسانيّة. يهدف هذا المشروع إلى جمع مليون دولار أميركي للأعمال الخيرية، على أن يتم الإعلان عن أسماء الجمعيّات التي ستحصل على المساعدات في وقت لاحق من هذا العام، حيث سيتم اختيارها بناءً على ما تقدّمه من مساهمات إنسانيّة في مجال التعليم والصحة والاستدامة.

كما رسا التعاون على جفري بفضل رؤيته الإنسانية الاستثثنائية وأسلوبه المميّز وتعامله الرائع في استخدام الألوان، حيث سيبتكر غاليري من نسخة واحدة لكل سيارة من سلسلة فانتوم الثانية من وحي العناصر الستّة. وقد أُضيف مفهوم الإنسانيّة كعنصر مكمّل مستوحى من المواضيع التي تتمحور حولها أعمال الفنان البريطاني إلى جانب العناصر الخمسة التقليدية، بهدف التشديد على أهميّة استعادة الحسّ الإنساني في عالمنا وضرورة العثور على التوازن في داخل كل واحد منا.

يشكّل كل عنصر في نظر ساشا مشاعر وروح وطاقة وأهداف مختلفة. على سبيل المثال، تمثّل النارُ الشغف والإيمانَ وتتوقّف حدودُ النارِ عند الأرض التي تمثّل بدورها الثبات والجذور. أما الهواء فهو جوهر الحياة وأساسها، ومن دونه تنقطع الأنفاس. وتعزز الرياح شعورنا بالحرية، بينما يدعم الماء قصائدنا الغنائية ومؤلفاتنا وبشكل مماثل، تمنحنا الإنسانيّة الحبَّ والدعم والتواصل بين النفوس.

“ستجسّد سيارات رولز-رويس فانتوم الستّة عاطفة كل عنصر من عناصر القوّة الأساسية. تبدأ الرحلة الفنيّة وتنتهي بالعاطفة والهدف، فمعها تتّقد شرارة إلهامي لابتكار لوحة ألوان “العناصر الستّة”. ترتقي عناصر الأرض والنار والرياح والماء والهواء إلى بُعد آخر مع إضافة عنصر جديد يشكّل جوهر الحياة، ألا وهو الإنسانية.

“تُعرف علامة رولز-رويس بأهدافها السامية وتميُّزها وقوّتها وشغفها فضلاً عن عشقها للتفاصيل. ومن هذا المنطلق، يمكنني القول أننا نسير على الدرب عينه الذي اخترتُه. فقد بلغَت الدار مستويات غير مسبوقة من النجاحات، علماً أنّها ستواصل تحقيق المزيد من الإنجازات وستبقى رائدة في مجالها. وعبر التحلّي بالتعاطف، يمكننا إعادة خطوط التواصل بين عالمنا والعناصر الطبيعية والمجتمع ككلّ.

“نحن نسير في رحلة تهدف باستمرار إلى استيفاء تلك القيم مع الحفاظ دوماً على صدق نوايانا واندفاعنا وطموحنا. يجسّد هذا المشروع تلك المبادئ بالذات، إذ يسخّر الفنّ كمصدر إلهام لابتكار السمات الجَماليّة وكوسيلة تغذّي الروح وترفع المعنويات وتساهم في مبادرة خيرية سامية.”

ساشا جفري، فنان

 

رولز-رويس تواصل العطاء

تمتاز سيارات رولز-رويس فانتوم “العناصر الستّة” أيضاً بعنصرٌ رقميّ فريد. إذ تطلق رولز-رويس بالتزامن مع هذا المشروع مبادرة رموز غير قابل للاستبدال (NFT) بعنوان “رولز-رويس تواصل العطاء” وتشمل ستّة رسوم فرديّة بتقنية المحاكاة الرقمية.

وكلما تمّ التداول بإحدى تلك الرموز الغير قابلة للاستبدال، يتم إيداع نسبة 20% في محفظة يعود ريعها إلى الأعمال الخيرية. الجدير بالذكر أن كل رمز من الرموز الستة المختلفة غير القابلة للاستبدال مرتبطة بكل سيارة فانتوم، ولكن يمكن لمالكيها بيع رموزهم بشكل منفصل إن أرادوا ذلك. سيتم وضع الرموز الغير قابلة للاستبدال بشكل فريد داخل حجرة القفازات في كل سيارات فانتوم السلسلة الثانية، مما يتيح لكل من المالكين الستة مشاهدة تجربة NFT الخاصة بهم أثناء الجلوس داخل سيارتهم.

 

رولز-رويس فانتوم: سلسلة جديدة تعبّر عن أفكار خلاقة

تمّ إطلاق الجيل الثامن من فانتوم عام 2017. وقد حرص مصمّمو رولز-رويس ومهندسوها لدى ابتكار النسخة الجديدة من السلسلة الثانية على تلبية طلبات العملاء الذين ناشدوا الشركة ألا تُجري تغييرات كبيرة على هذه السيارة الأسطورية. وتلبيةً لرغبتهم، تمّ الاكتفاء بإجراء تحسينات وتعديلات طفيفة. وبالتالي، لم يكن التركيز في سلسلة فانتوم الثانية منصبّاً على ما يجب تغييره، بل على ما ينبغي الحفاظ عليه.

تقدّم رولز-رويس عملاً فنياً استثنائياً وحصرياً لسيارات فانتوم الرائعة، ألا وهو الغاليري. يمتدّ الغاليري على طول الواجهة الأمامية وعرضها، ويعرض الإبداعات الفنيّة المصمّمة حسب المتطلبات الشخصية خلف مساحة زجاجية لا فواصل فيها. ومن هذا المنطلق، تم تصميم سيارات فانتوم “العناصر الستة” في دار رولز-رويس حول الغاليري المرسومة يدويًا من قبل جفري.

 

كلمات مفتاحية :

رولز رويس

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة