هيئة الأزياء تعلن عن برنامج 100 براند سعودي

هيئة الأزياء تعلن عن برنامج 100 براند سعودي

تعلن هيئة الأزياء عن برنامجها الإرشادي، 100 براند سعودي، والذي سيشهد اختيار 100 من مصممي الأزياء السعوديين للمشاركة في حزمةٍ من البرامج التدريبية والإرشادية المتخصصة لمدة عامٍ كامل بقيادة خبراء صناعة الأزياء العالمية.

وترتكز فكرة برنامج “100 براند سعودي” على مواءمة الاحتياجات المختلفة للأفراد الراغبين في بناء علاماتهم التجارية، حيث يغطي العديد من المجالات بما في ذلك تصميم العلامة التجارية وتوجيهات خاصة بها، والتدريب على تحديد مفاهيم العلامة التجارية، واستراتيجيات أداء المبيعات، واستراتيجيات العلاقات العامة والتسويق، وطرق البحث عن العميل وتحديده، والابتكار والتكنولوجيا، ومهارات القيادة الأساسية. يستهدف البرنامج مصممي الأزياء والعلامات التجارية السعودية الذين يسعون إلى الارتقاء بأعمالهم إلى مستويات أعلى.

يجمع البرنامج المصممين المشاركين مع خبراء ورواد التصميم من دور الأزياء العالمية الرائدة للاستفادة من خبراتهم، بما في ذلك مجموعة «مويت هنسي لوي فيتون» ومجموعة «كيرينغ» ومجموعة «فالنتينو» و«شانيل ليمتد» و«كالفن كلاين» و«توم فورد» و«بولغاري» و«كامبر» و«سواروفسكي»، وذلك بجانب توفير الخبرة التعليمية من أبرز المؤسسات التعليمية، مثل جامعة سنترال سانت مارتينز والكلية الملكية للفنون وجامعة بوكوني وكلية لندن للاقتصاد وجامعة ييل وكلية بارسونز للتصميم. كما ستوفر مراحل البرنامج أنشطةً مقدَّمةً إلى المستهلك لتشجيع المبيعات في السوق ولتحقيق ذلك، تعقد هيئة الأزياء شراكةً مع «فوغ العربية» وتجار تجزئة إقليميين. حيث لن يقتصر دور «فوغ العربية» على تقديم زخمٍ إعلاميٍّ فحسب، بل ستوفر أيضاً رؤىً نقدية حول كيفية التعامل مع التحرير واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق أفضل النتائج، بالإضافة إلى احتمالية دعمها للأحداث ذات العلامات التجارية المشتركة. ستشمل مساهمات شركاء البيع بالتجزئة المشاركة في المؤتمرات الافتراضية وعروض تقديم التدريب المهني، بالإضافة إلى توفير مساحةٍ مخصصة داخل المتجر، مدعومة بعمليات البيع، من أجل مبادرات شهر رمضان المفاجئة والحصرية في مارس 2022م.

ومن خلال اقتناء بعض منتجات برنامج 100 براند سعودي، سيؤدي تجار التجزئة أيضاً دوراً في حملة البيع بالجملة في مدن الأزياء الكبرى. وقال بوراك شاكماك، الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء: “تحقق المملكة العربية السعودية نمواً مستمراً في كافة القطاعات، بما في ذلك قطاع الأزياء، وهناك فرص كبيرة لرواد الأعمال المحليين لبناء أعمال جديدة في جميع أجزاء سلسلة القيمة للأزياء.

يستفيد قطاع الأزياء الناجح من المبدعين المحليين واستوديوهات التصميم ووكالات التسويق والتواصل والمصنِّعين وتجار التجزئة. ومن خلال برامج مثل برنامج 100 براند سعودي، نتطلع بكل ثقة لوصول المصممين السعوديين إلى مكانتهم المرموقة المستحقة على الصعيد العالمي”. تدعو الهيئة العلامات التجارية السعودية الراغبة في المشاركة في البرنامج للتسجيل من خلال المنصة الإلكترونية: زيارة الموقع

 

كلمات مفتاحية :

100 براند سعودي

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة