فيفو تصبح الهاتف الذكي الرسمي والراعي الرسمي لكأس العالم FIFA قطر 2022

فيفو تصبح الهاتف الذكي الرسمي والراعي الرسمي لكأس العالم FIFA قطر 2022

أعلنت شركة فيفو، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا، عن اختيارها لتكون الهاتف الذكي الرسمي والراعي الرسمي الوحيد في مجال صناعة الهواتف الذكية لكأس العالم FIFA قطر2022.

وانطلاقاً مع موقعها كراعي رسمي حصري للهواتف الذكية لكأس العالم FIFA قطر 2022 ™، ستعمل فيفو على تحقيق التواصل والتفاعل بين عشاق كرة القدم العالميين، الذين يتشاركون مع “فيفو” الحماسة والشغف تجاه هذه اللعبة الجماهيرية المتميزة، من خلال سلسلة هواتف فيفو الذكية الشهيرة المتواجدة في دول مجلس التعاون الخليجي سلسلة X وسلسلة V، لالتقاط وتخليد اللحظات والأوقات الرائعة والمجيدة.

وستعمل فيفو خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 ™، على توفير الهواتف الذكية الرائدة في هذه الصناعة لفريق عمل كأس العالمFIFA ، وذلك لمساعدتهم في إنجاز كافة الاستعدادات والتحضيرات من خلال استخدام أحدث التقنيات لتحقيق النجاح المنتظر لهذه النسخة من كأس العالم.

 

وتتطلع كلٌ من شركة “فيفو” و “الفيفا”، إلى التواصل والتفاعل مع الجماهير وعشاق كرة القدم حول العالم، والذي من المتوقع أن يصل عددهم إلى أكثر من 5 مليار شخص وأكثر من 400 مليون مستخدم نشط لهواتف فيفو، من خلال الشغف المشترك والحماسة تجاه لعبة كرة القدم.

 

وتلتزم “فيفو” بدعم وتطوير رياضة كرة القدم، من خلال رعايتها للعديد من الأحداث الرياضية الخاصة بلعبة كرة القدم على مر السنين. إذ تعود إتفاقية فيفو مع FIFA إلى العام 2017، حيث وقعت شركة فيفو اتفاقية رعاية مدتها ست سنوات مع FIFA. ويشكل حدث كأس العالم FIFA قطر 2022، ثاني بطولة لكأس العالم تُجرى برعاية فيفو، بعد رعايتها لكأس القارات FIFA 2017 وكأس العالم روسيا 2018 وكأس الأندية العربية FIFA قطر 2021. كذلك قامت فيفو برعاية كأس الأمم الأوروبية 2020 ™.

 

انطلقت مسيرة شركة “فيفو” نحو العالمية في العام 2014، وهي تغطي حالياً أكثر من 60 دولة ومنطقة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت وقطر وعمان والبحرين واليمن والعراق ولبنان والأردن. وتواصل الشركة في تلبية توجهات المستهلكين واحتياجاتهم، وتلتزم باعتماد التكنولوجيا المبتكرة لتوفير الهواتف الذكية الممتازة والمنتجات الأخرى للمستخدمين في جميع أنحاء العالم.

 

وستقوم شركة “فيفو”، من خلال رعايتها لكأس العالم 2022، بدورٍ أساسي في مساعدة FIFA على استضافة حدث مميز وشامل لكل الناس من جميع أنحاء العالم. وتتطلع الشركة انطلاقاً من موقعها وبصفتها الراعي الرسمي الوحيد لكأس العالم FIFA قطر 2022 في مجال صناعة الهواتف الذكية، أن تتيح الفرصة أمام المستخدمين العالميين وعشاق كرة القدم، لالتقاط وتسجيل أسعد اللحظات، ونشر الفرح والسعادة بين أفراد العائلة والأصدقاء.

 

وقال سبارك ني، نائب الرئيس الأول ومدير التسويق في فيفو: “تتميز كرة القدم بقدرتها على جمع وتوحيد الجماهير. ونحن  في شركة فيفو، نؤمن بأن الابتكار من شأنه أن يساعد عشاق كرة القدم على تكوين المجتمعات الخاصة بهم ومشاركة تجارب كأس العالم المميزة مع كل الناس في جميع أنحاء العالم، سواء كانوا يشاهدون المباريات مباشرةً من داخل ملعب كرة القدم أو يستمتعون بهذه التجربة من عن بُعد”.

 

وتزامناً مع فعاليات ومباريات كأس العالم FIFA قطر 2022، تُطلق فيفو أيضاً حملة #vivogiveitashot للاحتفاء بهذا الحدث. وتأمل فيفو من خلال هذه الحملة، تحقيق أجمل وأسعد اللحظات وتسليط الضوء على شجاعة ومثابرة الأشخاص الذين يواجهون العديد من التحديات والصعوبات حول العالم. وتهدف هذه الحملة إلى تمكين الناس في جميع أنحاء العالم من خلال منحهم الفرصة للتعبير عن أنفسهم من خلال حبهم لكرة القدم وكأس العالم FIFA قطر 2022 ™.

 

وكانت شركة “فيفو”، قد أطلقت مؤخراً سلسلة V25، والتي تتألف من هاتفV25  وV25 Pro،  اللذين يتميزان بإمكانيات التصوير الفوتوغرافي والألعاب وقدرات البطارية ذات المستوى العالمي. وسيتم اعتماد هذه الأجهزة الجديدة لحملة “فيفو” لكأس العالم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

كلمات مفتاحية :

فيفو

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة