جزيرة أيرلندا تدعوكم لاستكشاف جمالها الساحر

جزيرة أيرلندا تدعوكم لاستكشاف جمالها الساحر

  تدعو جزيرة أيرلندا جميع الراغبين بالاستمتاع بتجربة تأسر الحواس ترتقي إلى مستويات جديدة من المغامرة والتشويق إلى زيارة ربوعها وعيش تجارب سفر أصيلة وسط أجواء ساحرة. وباعتبارها أكثر الدول الأوروبية ودًا بحسب تصويت قرّاء كوندي ناست للعام 2022، سيُسرّ زوار أيرلندا من دول الخليج، لا سيّما أولئك الهاربين من صخب المدينة والروتين والراغبين بالاستمتاع بوجبة طعام خفيفة وسط أجواء مفعمة بالألفة تسلط الضوء على التجارب الثقافية والطبيعية اللامحدودة التي يقدمها هذا البلد الجميل.

 

وتقع أيرلندا في شمال غرب أوروبا، وتضم عددًا من المدن الشهيرة عالميًا، فضلاً عن القرى الجذابة التي تعج بسحر العالم القديم والرفاهية الحديثة. أمّا خيارات الترفيه للمسافرين العصريين، فلا حدود لها في هذه الجزيرة، حيث يمكنكم الاستمتاع بوجبة شهية في أحد المطاعم الحائزة على نجمة ميشلان، أو الانطلاق في رحلة تسوق فاخرة، أو خوض رحلات ثقافية وأنشطة متنوعة في الهواء الطلق.

 

ولا شك أن الرحلة إلى جزيرة الزمرد يجب أن تتصدّر قائمة السفر الخاصة بمواطني الإمارات العربية المتحدة، لا سيّما وأن الرفاهية ذات المستوى العالمي قد باتت في متناول أيدي الزوار بفضل الرحلات اليومية المتعددة من كل من أبوظبي ودبي على حد سواء، لا سيما مع إمكانية السفر بدون تأشيرة.

 

عروض المأكولات

وعلى نحو آخر، فليس مستغربًا كيف تمكنت أيرلندا من ترسيخ سمعتها كوجهة متميزة وسط مشهد المأكولات. ولعلّ السبب في ذلك يُعزى للمكونات المحلية الفريدة من نوعها، فضلًا عن وفرة المنتجات محلية المصدر وفنون الطهي الإبداعية الشائعة في البلاد. كما وتحتضن الكثير من المدن والبلدات في أيرلندا عددًا من المطاعم الحائزة على نجوم ميشلان، والتي بدورها تقدم مجموعة متنوعة من المأكولات التي تبهر الضيوف المميزين.

 

مطعم أوكس، بلفاست

أما مطعم أوكس، فهو أحد المطعمين الوحيدين في أيرلندا الشمالية الحاصلين على نجمة ميشلان. كما سبق أن حصل على جائزة أفضل مطعم في أيرلندا الشمالية في حفل توزيع جوائز المطاعم الوطنية الأيرلندية. وقد نجح مطعم أوكس في إعادة هيكلة مشهد تناول الطعام في بلفاست، حيث يقدّم تجربة تناول طعام مريحة ومبتكرة باستخدام المكونات الموسمية، وذلك مقابل إطلالات جذابة على نهر لاجان.

 

مطعم باستيون، مقاطعة كورك

وغالبًا ما يُشار إلى بلدة كينسالي الواقعة في مقاطعة كورك على الساحل الجنوبي الغربي لأيرلندا باسم عاصمة الطهي في أيرلندا. وتحتضن هذه البلدة مطعم باستيون المطعم الحائز على نجمة ميشلان والذي يختص بتقديم المأكولات الأيرلندية الساحلية.

 

مطعم باتريك جيلباود، مدينة دبلن

مطعم باتريك جيلباود هو مطعم حاصل على نجمة ميشلان ويقع في وسط مدينة دبلن، بجانب فندق ميريون من فئة الخمس نجوم، ويقدم المأكولات الأيرلندية العصرية ذات الجذور الفرنسية الكلاسيكية وسط أجواء مفعمة بالألفة.

 

ذا بلايند بيج، مدينة دبلن

يعود السبب خلف اسم هذا المطعم إلى تغاضي ضباط الشرطة عن غرف الشراب في حقبة الحظر في عشرينيات القرن الماضي. وتضم هذه الوجهة الأنيقة مطعمًا وركن مشروبات تحت الأرض في عاصمة أيرلندا. ويعد هذا الملاذ الغريب، الذي يمتاز بتصميم رائع يعود إلى حقبة العشرينات، أحد الكنوز الدفينة في أيرلندا، وغالبًا ما تتغاضى عنه الجولات السياحية الاعتيادية، وذلك لكون الدخول إليه حصريًا.

 

أدار مانور، مقاطعة ليمريك

يعد هذا الفندق والمنتجع أحد كنوز غرب أيرلندا اللامعة، وقد حاز على جائزة أفضل المنتجعات في العالم بحسب تصويت قرّاء كوندي ناست للعام 2022. كما ويضم الفندق الفخم من فئة الخمس نجوم أول مطعم حائز على نجمة ميشلان في مقاطعة ليمريك، ألا وهو ذا أوك روم، والذي يشتهر بتقديم أحد أفضل جلسات شاي الظهيرة في أيرلندا.

 

التسوق

تنعكس الثقافة المفعمة بالحيوية والتاريخ العريق لأيرلندا في المتاجر الفريدة ومحلات المصممين ومراكز التسوق الراقية. وتعمّ مدن أيرلندا، بما فيها دبلن وكورك وجالواي، بالشوارع المزدحمة التي تصطف على جوانبها البوتيكات والمتاجر متعددة الأقسام والمتاجر الحرفية، مما بالتالي يجعلها مثالية للمتسوقين من ذوي الأذواق المتفردة.

 

براون توماس

براون توماس ، الشركة الشقيقة لسيلفريدج الإنجليزيية الشهيرة، هي عنوان المنتجات الفاخرة في أيرلندا، بدءًا من الأزياء وصولاً إلى الأدوات المنزلية ومستحضرات التجميل وغيرها الكثير. وتمتلك شركة براون توماس خمس فروع في دبلن، وكورك، وجالواي، وليمريك، ودوندروم تاون سنتر.

 

كيلدار فيليج

في المقابل، تقع كيلدار فيليج على بعد ساعة واحدة فقط جنوب غرب دبلن، وهي وجهة التسوق الوحيدة التي تحتوي على المنافذ الفاخرة في أيرلندا. وتعد كيلدار فيليج موطنًا لأكثر من 100 متجر من العلامات التجارية العالمية ذات الصلة بالأزياء ونمط الحياة. وتقع وسط شوارع جذابة مرصوفة بالحصى.

 

دوندروم تاون سنتر

يقع دوندروم تاون سنتر في جنوب دبلن، وهو الوجهة المثالية للتسوق والترفيه. ويضم أكثر من 100 متجر و40 مطعمًا ومقهى و12 شاشة سينما وركن مشروبات ومقهيين للسهر ومسرحًا. هذا ويتكون دوندروم تاون سنتر من أربع طوابق، ويضم العديد من المتاجر الفاخرة.

 

شارع جرافتون، دبلن

أمّا شارع جرافتون في دبلن، فهو بلا منازع أحد أفضل وجهات التسوق في دبلن، إذ يتسم بمزيج انتقائي من البوتيكات المحلية والدولية وسط بيئة صديقة للمشاة. ويحتضن شارع جرافتون أيضًا متجر براون توماس الشهير؛ وهو متجر راقٍ متعدد الأقسام يبيعم منتجات العلامات التجارية العالمية الفاخرة كما والعلامات التجارية الأيرلندية، بما في ذلك واتر فورد كريستال ولويس كينيدي ونيو بريدج سيلفر وير. ويعد شارع جرافتون أيضًا موطنًا لمكتبة هودجز فيجيز، أقدم مكتبة لبيع الكتب في أيرلندا.

 

 

ميدان فيكتوريا، بلفاست

ويعد ميدان فيكتوريا وجهة التسوق والترفيه الأولى في أيرلندا الشمالية، إذ يضم أكثر من 70 متجرًا ومطعمًا فاخرًا مناسبين لجميع أفراد الأسرة. ويتكون المركز من 4 طوابق تضم متاجر البيع بالتجزئة الفاخرة، فضلًا عن مزيج متطور من خيارات الطعام التي ترضي مختلف الأذواق.

 

الأنشطة والمغامرات الثقافية

وعند الانطلاق في رحلة فاخرة إلى جزيرة أيرلندا، لعلّ أحد أكثر الجوانب إرضاءً هو الثقافة الغنية. فسواء كنتم ترغبون بممارسة البزدرة (الصيد بالصقور) أو الاستمتاع بجولات القلاع أو ركوب الخيل، فلا حدود للفرص المتاحة أمامكم لتجربة الثقافة الأيرلندية الغنية.

 

البزدرة (الصيد بالصقور)

وباعتبارها موطنًا للعديد من الطيور الجارحة، تعد البزدرة في أيرلندا جانبًا فريدًا من جوانب ثقافة البلاد. ويوفر هذا النشاط رابطًا فريدًا بين الثقافة الأيرلندية والإماراتية، مما يجعلها مثالية للمسافر العربي.

 

هذا ويُنصح زوار أيرلندا بممارسة هذا النشاط، حيث تكثر المواقع التي تتيح تجربته في جميع أنحاء الجزيرة، ومن بينها ثلاث وجهات خلابة تسمح للزوار بخوض هذه التجربة الفريدة تحت إشراف خبراء مدربين، ألا وهي قلعة أشفورد وقلعة درومولاند على الساحل الغربي لأيرلندا، بالإضافة إلى فندق ليراث على الساحل الشرقي لأيرلندا.

 

الجولات في القلاع

وتفتح قلاع أيرلندا بوابة تخبئ خلفها تاريخًا غنيًا، وتوفر للزوار لمحة عن الماضي الثري. وتنتشر قلاع أيرلندا التي تتنوع ما بين الملاذات الجذابة والأبنية التاريخية الفخمة في جميع أنحاء البلاد، وتقدم مجموعة متنوعة من التجارب للمسافرين العصريين. كما وتضمن بعض قلاع أيرلندا، بما في ذلك قلعة لو إسك وقلعة أشفورد وقلعة درومولاند، إقامة عالمية المستوى، في حين توفر قلاع أخرى، بما في ذلك قلعة كيلكاني وقلعة مالاهايد وقلعة دبلن، جولات شيّقة، وذلك لاصطحاب الزوار في رحلة عبر تاريخ أيرلندا النابض بالحياة.

 

ركوب الخيل

ولا طعم لتجربة الزيارة الفاخرة إلى أيرلندا دون تجربة ركوب الخيل، لا سيّما وأن طبيعة البلاد تتميز بآلاف الهكتارات من التلال المنبسطة والحدائق المورقة والبحيرات. ويعتبر ركوب الخيل من الأنشطة التي تعتز بها الثقافتان الإماراتية والأيرلندية، مما بالتالي سيقرب الضيوف أكثر من أي وقت مضى من جمال أيرلندا الطبيعي والذي ينطوي على عدد من الشواطئ الرملية والبحيرات والتضاريس الجبلية والقلاع والمزيد.

 

وعليه، تقدم قلعة ليزلي في مقاطعة موناغان للفرسان فرصة لاجتياز المسارات الريفية المتعرجة والغابات القديمة والبحيرات المتلألئة. في المقابل، تغمر تجربة جيم أوف ثرونز لركوب الخيل الضيوف في مغامرة بطابع سلسلة صراع العروش، إذ تصحبهم في رحلة عبر مواقع التصوير الرئيسية التي تستخدمها إتش بي أوه، بما في ذلك ساحل كوز واي الوعر وطريق كينغز وجزيرة بايك ومخيم رنلي وسولت بانز ودراجون ستون وغيرها الكثير.

 

الإقامة

ومما لا شك فيه أن زوار أيرلندا سيقعون في حيرة من أمرهم عند اختيار مكان إقامتهم، وذلك بسبب وفرة خيارات الإقامة في هذا البلد، والتي تتنوع ما بين قلاع العالم القديم والممتلكات الفريدة في الريف الأيرلندي والفنادق الأكثر حداثة في مدن أيرلندا النابضة بالحياة.

 

وفي هذا السياق، يُعرف فندق ذا شيلبورن في دبلن، والتابع لمحفظة علامة أوتوجراف كولكشن على أنه فندق فخم ومبدع في قلب دبلن. ويطل الفندق المزخرف على حدائق ستيفنز جرين المميزة والتاريخية. كما ويضمن للضيوف سهولة الوصول إلى العديد من المعالم السياحية في دبلن بما في ذلك كلية الثالوث وشارع جرافتون. في المقابل، يضمن فندق ومطعم إينيس مين خوض الضيوف تجربة رائعة ومصممة بعناية على جزيرة انيشمان النائية والجميلة ذات الطقس المعتدل في الساحل الغربي لأيرلندا. أما أولئك الذين يسعون إلى غمر حواسهم بالكامل في رفاهية العالم القديم، فيُعتبر فندق باليفن في مقاطعة لويس أحد أرقى المنازل الريفية والفنادق الفاخرة من فئة الخمس نجوم في أيرلندا؛ ويمتاز بإطلالات بانورامية على المساحات الخضراء المورقة والبحيرات، كما وبمعايير ضيافة رفيعة.

 

وتعقيبًا على ما سبق، نستنتج ضرورة القيام برحلة إلى ربوع أيرلندا، وذلك إذا ما أردتم اختبار مجموعة من الأنشطة المتنوعة، والإقامة في أحد المساكن ذات المستوى العالمي بالاستفادة من أرقى عروض الضيافة الأيرلندية الدافئة والمناظر الطبيعية الخلابة.

 

كلمات مفتاحية :

أيرلندا

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة