وايلد فابريك تطلق مجموعة محدود لمساعدة جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة

وايلد فابريك تطلق مجموعة محدود لمساعدة جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة

كشفت شركة وايلد فابريك، العلامة المعنية بالأزياء ونمط الحياة المستدامة في منطقة الخليج العربي، عن إبرامها شراكة مع جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، وذلك لتصميم خط قمصان محدود باسم “وايلد فابريك إن ذا وايلد”. ويضم الخطّ الجديد تسعة تصاميم مختلفة تتمحور جميعها حول الحيوانات البرية المختلفة، سواءً تلك المهدّدة بالانقراض أو الحيوانات المحلية في دولة الإمارات. وفي هذا الصدد، سيتمّ التبرّع بجميع عائدات مبيعات القمصان إلى جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، وهذا ما يترجم رؤية وايلد فابريك المتمثّلة في خلق موجة من الوعي من شأنها حماية الكوكب للأجيال القادمة.

ويمكن الحصول على هذه التصاميم المميزة عبر مجموعة من المنتجات التي تباع على موقع WILDFABRIK.COM، الموقع الإلكتروني الخاص بالعلامة، كما ومن خلال زيارة الفعالية المؤقتة التي ستُقام في مركز تايمز سكوير في 12 نوفمبر من الساعة 9 صباحًا حتى 3 مساءً. هذا وستجمع هذه الفعالية المجانية بعضًا من العلامات التي تتشارك الأهداف والرؤى ذاتها، وتتّحد تحت لواء خلق كوكب يسمح للناس والحيوانات بالعيش في وئام، بما في ذلك ناتشيرل ™ وسبراوت ودراو ديك ومركز الفنون الموسيقية وغيرها الكثير. بالإضافة إلى ذلك، ستقدّم مصمّمة الرقصات ميشيل دانيلز خلال يوم الفعالية ورش عمل للرقص والأداء، كما وعروض رقص جماعية مفاجئة كي يستمتع بها جميع أفراد الأسرة. كما وسيزين الحضور عدد من المدارس، كمدرسة هورايزون الخاصة القسم الإنجليزي، وذلك بغية دعم الجهود الكامنة خلف إقامة هذه الفعالية.

أمّا عن وايلد فابريك، فينصبّ جلّ اهتمامها على سد الفجوة ما بين منتجي المنتجات الصديقة للبيئة من جهة والمتسوّقين الواعين من جهة أخرى، كما وعلى زرع بذور الوعي البيئي وتثقيف أفراد الحاضر لصالح شعب الغد. وفي هذا الصدد، أفاد جرجانا عبد الرحمن، الشريك المؤسس لوايلد فابريك: “نسعى في وايلد فابريك جاهدين إلى أن نخلّف للأجيال القادمة كوكبًا أفضل من الذي عهدناه نحن، وأن نتحمّل مسؤولية ما ستجنيه أيدينا. وتهدف هذه الشراكة إلى تسليط الضوء على المصاعب التي تعترض الحيوانات والطبيعة على حد سواء، وذلك من خلال نشاط ممتع من شأنه أن يدفع الناس إلى الشعور بالرضا وأن يرسم على وجوههم الابتسامة أثناء دعم القضايا المحلية التي تقودها جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة”.

ولم تنسَ وايلد فابريك أثناء تصميمها هذا الخط أيًا من أفراد العائلة، إذ يتضمن الخط قمصانًا من القطن العضوي للبالغين كما وملابس للأطفال والرضّع على شكل قطعة واحدة وزجاجات ماء خاصة تكرّم مبادرة “دبي تبادر”، فضلًا عن الأعمال الفنية المؤطرة وغيرها من السلع محدودة الإصدار التي تدعم جميعها ذات القضية.

وستشمل المجموعة أيضًا قميصًا ملفتًا للنظر من ناتشيرل ™، وهي أول علامة مياه معدنية معبأة في الإمارات العربية المتحدة. وتجدر الإشارة إلى أنّ ناتشيرل ™ ستشارك أيضًا في تصميم القميص محدود الإصدار. وعلى منحى آخر، تقدّم ناتشيرل ™مياه معدنية ارتوازية ممتازة 100% ونابعة من نيوزيلندا، أحد أنظف المصادر في العالم. هذا وتتم تعبئة هذه الزجاجات في صناديق ورقية بسعة 10 لترات مع أكياس قابلة لإعادة التدوير. وقد تمّكنت ناتشيرل ™عبر اتباعها أسلوب التعبئة هذا من توفير 522 كجم من البلاستيك منذ إطلاق العلامة في يناير هذا العام.

من جهته، علّق جيمس مودي، الرئيس التنفيذي لشركة ناتشيرل ™: “يسعدنا جدًا أن نشارك مع وايلد فابريك في تصميم خطهم “وايلد فابريك إن ذا وايلد”. ففي الواقع، يتمثل أحد أهدافنا كشركة في أن نتعاون مع العلامات التي تشاركنا الأهداف والاتجاهات ذاتها وأيضًا رؤيتنا لخلق كوكب أفضل. ولا شك في أنّ هذا التعاون مع وايلد فابريك يشكّل فرصة رائعة للعلامتين لدعم جهود بعضهما في الحفاظ على البيئة للأجيال القادمة. فإنّ حماية البيئة مسؤولية مشتركة، وإنه من دواعي فخرنا أن نعمل جنبًا إلى جنب مع وايلد فابريك في هذه الشراكة المثيرة”.

 

كلمات مفتاحية :

وايلد فابريك

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة