جوجل يحتفل بكري ميلاد حامد جوهر الرائد بمجال عالم البحار

جوجل يحتفل بكري ميلاد حامد جوهر الرائد بمجال عالم البحار

جوجل يحتفل بكري ميلاد حامد جوهر والملقب برائد عالم البحار، وقد لاقى العالم حب كبير خلال فترة حياته وقد لا يعلم البعض أن ذلك العالم الكبير لديه شقيق كان يعمل في التمثيل، وقد ظهر في الكثير من الأفلام القديمة وجسد دور الشرير الأجنبي خاصة وأنه كان يجيد لغات عدة، وخلال السطور التالية سوف يتم عرض أهم المعلومات التي تخص عالم البحار الأشهر وشقيقه بالتفصيل.

معلومات عن العالم حامد جوهر

يعتبر أسم حامد جوهر من بين الأسماء الأكثر شهرة خلال القرن الماضي في مجال عالم البحار، وهو من مواليد 15 نوفمبر لعام 1907 وقد تلقى التعليم الابتدائي في مدرسة الجمعية الخيرية الإسلامية وبعدها أنتقل إلى التعليم الثانوي في المدرسة الثانوية الملكية.

وقد حصل على شهادة البكالوريا خلال عام 1925 وهو نفس العام الذي تم خلاله إنشاء الجامعة المصرية، في بداية التعليم الجامعي تمكن من الالتحاق بكلية الطب ولكن قرر بعد العام الأول الانتقال إلى كلية العلوم على الرغم من تفوقه.

اقرأ أيضًا: تطور إختيارات مي عمر لأعمالها بعيدا عن زوجها محمد سامي

معلومات عن العالم حامد جوهر

معلومات عن العالم حامد جوهر

وقد تمكن من الحصول على درجة البكالوريوس في العلوم بتفوق، وقد تم تعيينه معيدا في قسم الحيوان بالكلية بعد التخرج وبعد عامين فقط قام بتقديم أول رسالة من أجل الحصول على درجة الماجستير.

وبعدها انتقل من أجل العمل في محطة الأحياء بمدينة الغردقة وقد تمكن من القيام بالكثير من الأبحاث على الأحياء في البحر الأحمر حتى تمكن من الحصول على درجة الدكتوراة، ويعتبر برنامج عالم البحار هو البرنامج الأهم حتى يومنا هذا والذي ظل حامد حريص على تقديمه لإفادة الجميع بعلمه.

حامد جوهر

حامد جوهر

من هو شقيق حامد جوهر الذي عمل في الفن

قد لا يعلم الكثير منا أن الفنان علي جوهر هو شقيق رائد عالم البحار حامد جوهر، والذي قدم الكثير من الأعمال السينمائية الهامة ونظرا لكونه من المتمكنين في اللغة فقد تمكن من تقديم شخصية رجل العصابات الأجنبي، أو ممثل الانتربول في ذلك الوقت، كما قام بتقديم نشرة الأخبار باللغة الإنجليزية أيضا.

كلمات مفتاحية :

جوجل يحتفل بكري ميلاد حامد جوهر حامد جوهر عمل في الفن معلومات عن العالم حامد جوهر

مشاركة :

الاسئلة الشائعة

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة