أسباب نغزات القلب عديدة.. لكن متى تنذر بالخطر؟

أسباب نغزات القلب عديدة.. لكن متى تنذر بالخطر؟

أسباب نغزات القلب عديدة حيث إنها عبارة عن ألم بسيط ومفاجئ يكون شبيه للوخز الكهربائية التي يشعر بها المريض لبضعة ثواني، وتختلف من حيث الشدة والشعور بها من شخص إلى آخر، ويكون السبب متعلق بالقلب أو بالعضلات أو بالجهاز الهضمي وفي أغلب الأوقات تكون لأسباب نفسية وبهذا يكون مجرد عارض  بسيط ويمكن أن يكون خطير ويدل إلى حدوث نوبة قلبية، فلا يمكن أن يتم رصد وخز أو نغزات القلب من خلال أجهزة تخطيط القلب، وعادة تصبح الفحوصات التي يتم إجراؤها طبيعية.

أسباب نغزات القلب عديدة

هناك الكثير من الأسباب الناتج عنها الشعور بنغزات القلب والتي تكون كالتالي:

أسباب متعلقة بالقلب

يصاحب القلب نغزات وينتج عنها بعض من الأعراض الأخرى ومنها صعوبة وضيق التنفس، أو سرعة ضربات القلب وكل هذا يكون بسبب ما يلي:

  • الذبحة الصدرية.
  • النوبة القلبية نتيجة لانسداد أحد الشرايين.
  • التهاب عضلة القلب المصاحبة لنغزات القلب المتكررة وضيق التنفس وتورم الساقين وخفقان القلب.

أسباب متعلقة بالجهاز التنفسي

  • يمكن أن تحدث نغزات القلب نظراً للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي التي تحدث عند السعال المتكرر والتنفس ببعض الحالات كالتهاب البطانة التي تحيط بالرئتين أو ما يطلق عليه بالتهاب الجنبة.
  • أو أنه بسبب التهاب الرئة أو الربو أو سرطان الرئة أو يمكن أن يسبب الانسداد الرئوي المزمن، وهذا يكون من الأمراض التي تتطور عند الأشخاص المدخنين مما ينتج عنه نغزات القلب.

متى تنذر بالخطر نغزات القلب

أسباب متعلقة بالجهاز الهضمي

حيث إن هناك الكثير من المشكلات الهضمية التي ينتج عنها ألم الصدر ونغزات القلب ومنها الآتي:

  • القولون العصبي الذي يؤدي إلى زيادة الغازات وضغطها على الحجاب الحاجز.
  • وجود تقرحات.
  • حصى المرارة التي ينتج عنه الشعور بألم مفاجئ وحاد يستمر إلى ساعات ومن بعدها تختفي وتعود مرة أخرى.
  • ارتجاع حمض المعدة الذي يؤدي إلى الشعور بحرقة بالصدر.

أسباب نفسية

أيضاً الحالة النفسية يكون لها تأثير على صحة القلب والتي تشمل نوبات الخوف والهلع ونوبات القلق والتوتر الشديد، ولذا يجب أن يتم معالجة السبب، وهنا يكون المريض بحاجة إلى زيارة طبيب نفسي.

نغزات القلب وأضرارها

ذات صلة

ذات صلة