علاج التهابات الأذن .. الأسباب والأعراض

علاج التهابات الأذن .. الأسباب والأعراض

علاج التهابات الأذن الذي يكون من أحد أنواع العدوى المنتشرة بين الكثير من الأشخاص، فمن الممكن أن تلتقط الأذن عدوى بكتيرية أو عدوى فيروسية أو حتى فطرية، من المحتمل أن تصيب تلك العدوى الأذن من الداخل أو من الخارج وغالباً ما تصبح بالأذن الوسطى وهو الجزء الذي يوجد خلف طبلة الأذن ويختفي التهاب الأذن الداخلية والخارجية بسرعة من نفسه دون استخدام أي نوع من العلاجات، وتتطلب مدة علاج التهاب الأذن الوسطى على حسب شدة الالتهاب فيمكن إذا كان حاد يشفى في وقت قصير، أو إذا كان التهاب مزمن فيستغرق وقت طويل للشفاء.

علاج التهابات الأذن

بعض من أنواع العدوى تؤدي إلى التهاب الأذن الوسطى الناتج عن البكتيريا العقدية المستديمة النزلية أو الرئوية التي يمكنها أن تكون سبب في انسداد قناة استاكيوس وهي التي تمتد من الأذن حتى نهاية الحلق، ويسبب ذلك تكوين السوائب بالأذن الوسطى.

وهناك بعض من العوامل التي تؤدي إلى انسداد قناة استاكيوس من ضمنها الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية والحساسية أو التعرض لتيارات الهواء المتعددة، بجانب وجود مخاط زائد والتدخين.

علاج التهاب الأذن في البيت

طرق علاج التهاب الأذن في البيت

من الممكن أن يتم معالجة التهاب الأذن لدى الكبار بالبيت بدون أن يكون هناك حاجة إلى استشارة طبيب، وخاصة إذا كان الالتهاب بسيط ويمكن أن يتم تباع الآتي:

  • القيام بوضع قطعة قماش دافئة على الأذن.
  • من ثم استعمال المسكنات ومضادات الالتهاب كذلك مزيلات الاحتقان التي لا تتطلب وصفة طبية.
  • استعمال قطرات الأذن الموضعية التي لا تحتاج لوصفة طبيب وتكون قطرة مطهرة ومسكنة وهي من الأنواع الأفضل لعلاج التهاب الأذن.
  • يفضل عدم النوم على الأذن المصابة بالالتهاب.
  • يجب الابتعاد تماماً عن عادة تنظيف الأذن أو إدخال أحد الأجسام بها.

مخاطر الإصابة بالتهاب الأذن

الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأذن لأن قناة استاكيوس تكون قصيرة وضيقة حتى إن نسبة الأطفال المصابون بالتهاب الأذن الحاد تصل لحوالي 80% والتي تزيد تعرضهم الإصابة بالتهاب الأذن التالي:

  • تكون الذكور أكثر إصابة من الفتيات.
  • الأطفال حديثي الولادة والأطفال ناقصي الوزن.
  • تغيير الارتفاع عن سطح الأرض كما بالطيران.
  • التعرض لدخان السجائر والتدخين.

الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأذن

ذات صلة

ذات صلة