النجمة بلقيس فتحي وجه “فالنتينو ديفا” DI.VA Valentino

النجمة بلقيس فتحي وجه “فالنتينو ديفا” DI.VA Valentino

أصبحت النجمة “بلقيس فتحي” وجه “فالنتينو ديفا” Valentino DI.VA  يستمرّ “بيرباولو بيتشولي في مسعاه للبحث عن الأصالة، والشمولية، والفرادة، وذلك من خلال استكشاف شخصيّات، سواء أكانوا نساءً أم رجالًا، يجسدون قيم الدار. من السينما إلى الموسيقى، والأدب، والرّياضة، تُؤدّي كافّة شخصيّات “ديفا” DI.VA دورًا رئيسيًا في الحفاظ على الرؤية الجديدة وتعزيز التنوّع من خلال الاتّحاد معاً. تتميّز شخصيّات “فالنتينو ديفاس” Valentino DI.VAs بطابع متعدّد الأوجه من الرموز المعزّزة بالقيم الداخلية. إنّها متعاطفة، وذكيّة، ورومانسيّة. تُعبّر شخصيّات “ديفاس” DI.VAs عن مجموعة من المبادئ التوجيهية المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بتطلّعات وطموح كلّ منها.

 

تستمرّ “بلقيس” بتجاوز الحدود في عالم الموسيقى، مُجسّدةً تلك الشخصيّة الرائدة التي تستكشف آفاقاً جديدة وتُمثّل قوّة أنثويّة لا يمكن تجاهلها. إنها امرأة جريئة، ومتمرّدة، ومستقلة، أمّا موسيقاها فهي فريدة ومبتكرة، وتُعبّر عن قيم الانفتاح والتحرّر.

تُمكّن “فالنتينو” Valentino القيم المحلية من خلال الشخصيات الدولية التي تُجسّد رؤية المدير الإبداعي. فهي بمثابة احتفال بالتنوع والفرادة، وتحدٍّ لاحتضان التعبير عن الذات اللامحدود في السعي وراء الحقيقة. والحقيقة هي بحث مستمر يتطلب تعبيرًا جذريًا عن الذات لا مجال فيه للمساومة.

« باعتباري إحدى شخصيات “فالنتينو ديفا” Valentino DI.VA، يعني ذلك بالنسبة إلي أني أشكّل جزءًا من مجتمع يشاركني القيم نفسها. أنا مغنية والموسيقى بالنسبة إلي هي رمز للحرية، والمشاركة العاطفيّة، والبهجة… إنها ببساطة الحياة بحدّ ذاتها. واليوم،

تعلمت كيف أتبنّى شعور الحب في كل لحظة ومن خلال ارتداء كل قطعة من ابتكارات “فالنتينو” Valentino، أشعر بالتحرر وأنّني في حالة حب غير مشروط مع نفسي … » – “بلقيس”

 

يواصل “بيرباولو بيتشولي”، الأسلوب الواعي والتّقدّمي في صنع الثقافة من خلال إنشاء علاقة أصيلة مع مفهوم”ديفاس” DI.VAs، الذي يتحوّل إلى عودة ثقافيّة قويّة.

 

ذات صلة

ذات صلة