CH Carolina Herrera تختار إشبيلية لمغامرة حصرية في عالم الفروسية

CH Carolina Herrera تختار إشبيلية لمغامرة حصرية في عالم الفروسية

نظّمت CH Carolina Herrera، المعروفة بأناقتها الأزلية وحرفيتها المثالية، تجربة مميّزة في عالم الفروسية في “تراسييرا” (Trasierra)، الأندلس. جاء الإلهام بهذه المغامرة من عشق كارولينا هيريرا للخيول وجمالية الفروسية التي تتمتع بها حقائب Doma Insignia، Fusta Insignia أو Poncho، للاحتفال بالعلاقة بين الطبيعة، ركوب الخيل والإبداعات الاستثنائية للدار.

 

انطلقت من “سييرا نورتي” (Sierra Norte) في إشبيلية مجموعة مختارة من الضيوف في رحلة سفاري على ظهور الخيل، حيث أحاط بهم جمال المكان الطبيعي الخلاّب. ضمّ هذا التجمع الحميم أشخاصاً يتشاركون شغفاً متبادلاً بالخيول، من بينهم عارضة الأزياء الشهيرة كريستي تورلينغتون وابنتها غريس بيرنز، الشخصيتين الأرستقراطيين بوبي ديليفين (Poppy Delevingne) وقسطنطين أليكسيوس من اليونان والدنمارك، وراكبة الخيل دلفينا بلاكيير، والمؤثرة الاجتماعية الإيطالية جينيفرا روسيني، الممثلة الفرنسية فاليريا نيكوف وسيدة الأعمال الأميركية تيلين نغويون Tylynn Nguyen.

 

تم تصميم هذه المغامرة بدقة متناهية لكي تروي قصة حقائبنا، كما سمحت للضيوف بالانغماس في محيطهم المذهل. وخلال استكشافهم للمناظر الطبيعية على ظهر خيولهم، عاشوا لحظات رائعة بين الأصدقاء، مستمتعين بالانسجام بين الطبيعة وحيواناتهم.

 

بفضل تكريس ذاتها للفروسية في شبابها، كان عشق كارولينا للخيول مصدر إلهام لها. إنه تكريم للسروج، المرتبطة ارتباطاً وثيقًا بصناعة الجلود، وبالحقائب التي جاء الإلهام بها من عالم الفروسية. إنه احتفال بالأناقة والشغف المتجسدين على حد سواء في الخيول وكل قطعة تخرج من مشغل الجلود الخاص للعلامة التجارية في إسبانيا، حيث يوظّف معلّمون حرفيون كبار كل خبراتهم ومهاراتهم لابتكار قطع فريدة تبقى وفية لجوهر ملابس الفروسية. هو أيضاً المكان الذي يتم فيه ابتكار معظم الجلود الحصرية للدار، والغنيّ بتقاليد صناعة الجلود عالية الجودة، بالإضافة إلى المهارة والشغف لتحويلها إلى ابتكارات رائعة.

 

يتردد صدى الالتزام بالتميّز والاهتمام بالتفاصيل في كل جانب من جوانب الرحلة، ابتداءً من المسار المخطط له بدقة لاختبار “متعة العيش” (Alegría de Vivir)، إمضاء العلامة التجارية، إلى أماكن الإقامة وتجارب الطهي الاستثنائية. وبعد أن غمر الضيوف أنفسهم بهذه التجربة الحسيّة، تحوّلت المغامرة إلى لقاء عائلي شارك فيه كل شخص قصصاً وحكايات حول الحياة مع الخيول وعالم الفروسية.

 

تقع “تراسييرا” في قلب إشبيلية وتوفر خلفية شاعرية. أما جمالها الطبيعي وتاريخها فيكملان بشكل مثالي فكرة الاحتفال بالاتحاد بين الموضة، شغف الفروسية والطبيعة لدى CH Carolina Herrera. شكّلت هذه التجربة الاستثنائية مثالاً عن البحث على ابتكار لحظات لا تُنسى، حيث تمتعت الحقائب والحرفية بمكانة متميّزة وسط المناطق المحيطة بها والضيوف.

 

حقيبة Doma Insignia، استوحِيت هذه الحقيبة من الأناقة الطبيعية للخيول ومن ترويضها. تم صُنع هذه الحقيبة من الجلود الحصرية للدار والعمل عليها بدقة متناهية لكي تجسد الانسجام والتوازن والأناقة التي تميّز هذه الحرفة. تبرز على هذه الحقيبة خياطة تحيط بها، بالإضافة إلى نقشٍ للأحرف الأولى من اسم كارولينا.

 

حقيبة Fusta Insignia، جاء الإلهام في تصميم هذه الحقيبة من عالم الفروسية ومن الدور الأساسي الذي يلعبه سوط ركوب الخيل، وهو أداة للتواصل بين الفارس والحصان. صُنعَت من جلد يتميّز بوجه مزدوج يعكس الحرفية الماهرة في فن صناعة السروج، كما تمزج بين التقاليد والتصميم المعاصر.

 

حقيبة Poncho، استوحِيت هذه الحقيبة من قطعة ملابس في جبال الأنديز التي أخذت منها اسمها، كما تطلق تحية تكريم إلى ثقافة وجذور كارولينا في أميريكا اللاتينية. Poncho هي ثمرة عمل متفانٍ قام به الحرفيون لدينا الذين يوظّفون كل خبراتهم العالية في ابتكار كل حقيبة، أما تصميمها فيبقى وفياً لروح الملابس التي استمدت منها اسمها.

ذات صلة

ذات صلة