نجوم ومشاهير اختطفهم الفن من الملاعب

نجوم ومشاهير اختطفهم الفن من الملاعب

إعتزل بعض النجوم الرياضة من أجل الفن، وتحوّل طموحهم من الملاعب إلى شهرة التمثيل والغناء، ومن بينهم نجوم كبار على غرار:

نور الشريف

كان نور الشريف من أبرز الفنانين الذين خطفتهم أضواء الفن من الرياضة، فبعد أن اختير رسمياً للعب في صفوف نادي الزمالك ضمن الناشئين في جيل عملاقة الكرة أمثال حمادة امام ويكن حسين، لكن المخرج الكبير سعد أردش رأى فيه إمكانية أن يكون ممثلاً أفضل من لعب كرة القدم، وخطفه من الملعب ووجهه إلى المسرح.

تامر حسني

يعتبر تامر حسني من أشهر الفنانين الذين خطفهم الفن من ممارسة لعبة كرة القدم، فتامر استمر في الملاعب الرياضية لأكثر من 6 سنوات على مستوى الناشئين، بدأ “في نادي الزمالك كناشئ وحينما وصل سن التصفيات 17 عاماً ذهب للنادي الأهلي، ولعب عامين.

محمد حماقي

حاول محمد حماقي الانضمام لفريق الناشئين في النادي الأهلي من أجل ارتداء “التيشرت” الحمراء التي كان يعشقها لكن حلمه تبخر بسبب رفض احد المدربين في ذلك الوقت ضمه وطلب منه الانتظار لعام جديد لكي يتم اختباره.

هالة صدقي

ربما لا يعرف الكثيرون أن الفنانة المصرية هالة صدقي كانت تعد واحدة من أهم السباحات المصريات خلال فترة السبعينيات من القرن الماضي، حيث مثلت نادي الزمالك والمنتخب المصري في أكثر من مناسبة عربية وافريقية، وحازت على أكثر من ميدالية ولكنها لم ترتق في عالم السباحة إلى المنافسات العالمية.

محمد لطفي

الممثل محمد لطفي، كان واحداً من أبطال مصر في الملاكمة، وشارك في عدد من البطولات المحلية، إلى أن شارك بالصدفة في فيلم كابوريا مع الفنان الراحل أحمد زكي، ومن يومها اعتزل الملاكمة واستكمل مشواره الفني.

ظافر العابدين

يعد الممثل المتألق ظافر العابدين من رموز نادي الترجي التونسي، الذي لعب له خلال فترة التسعينيات من القرن الماضي، وحقق معه العديد من البطولات، وكان له خلال هذه الفترة عدد كبير من الأصدقاء من نجوم كرة القدم أمثال راضي الجعايدي وسمير الخميري وعلي بالناجي وخالد بن يحي، ولكن بسبب تعدد الإصابات قرر ظافر الاعتزال مبكراً والانضمام لعالم السينما.

أحمد صلاح حسني

لا يختلف الامر كثيرا بالنسبة لأحمد صلاح حسني عن ظافر العابدين، بل ان نجومية حسني الشهير بـ”سوني” في الملاعب تفوق بمراحل ظافر، لأنه كان يعد من أهم 100 ناشئ في العالم عام 2000 وحقق نجاحاً مبهراً خلال فترة احترافه بنادي شتوتغارت بألمانيا، وساهم بفوز النادي الأهلي بعدد كبير من البطولات حينما عاد له بعد الاحتراف، ولكن الازمة الصعبة التي ضربت النادي الأهلي خلال الفترة من 2001 الى 2004 بسبب انتكاسة الفريق أدت الى اعتزال عدد كبير من اللاعبين وكان على رأسهم “سوني” الذي اتجه بعدها الى التلحين وقام بتلحين عدد كبير من الأغنيات لعمرو دياب ومحمد حماقي وتامر حسني، كما ظهر كممثل في اكثر من عمل. 

كلمات مفتاحية :

أحمد صلاح حسني تامر حسني ظافر العابدين محمد حماقي محمد لطفي نور الشريف هالة صدقي

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة