سيلين ديون تغيب عن حضور جنازة شقيقها دانيال ديون

سيلين ديون تغيب عن حضور جنازة شقيقها دانيال ديون

المغنية الكندية الشهيرة سيلين ديون عانت من خسارتين فادحتين خلال أسبوع واحد فقط، ففي الأسبوع الماضي خسرت رينيه آنجليل زوجها ووالد أبنائها الثلاثة والذي وصفته في وقت سابق بأنه الرجل الوحيد الذي واعدته وواعدته طوال حياتها، وخسرت أيضا شقيقها الأكبر دانيال ديون وبعد وفاة زوجها بيومين فقط، جدير بالذكر أن زوج سيلين وشقيقها دانيال قد توفيا بعد معاناة كلاهما من مرض السرطان.

خلال جنازة رينيه آنجليل في كاتدرائية نوتردام في مدينة مونتريال شاهدنا سيلين ديون ترتدي السواد وعلى وجهها الشاحب علامات حزن عميق وشاهدناها تبتسم ابتسامة حزينة لابنها الأكبر وهو يتحدث في الكلمة التي ألقاها في جنازة والده عن ذكرياته مع والده الراحل وعن حبه للحوم المدخنة، بعدها الجنازة بيوم واحد، شاهدنا سيلين ديون في إطلالة رمادية أنيقة وبمعطف أسود أنيق ونظارات سوداء وهي في طريقها للذهاب إلى دار جنازات ” Salon Charles Rajotte” في مدينة ريبنتينيي في مقاطعة كيبك في يوم السبت بصحبة والدتها وشقيقتها لاستقبال المعزيين في وفاة شقيقها في دار الجنازة ولقد بدت سيلين تبدو متماسكة إلى حد كبير في ذلك اليوم بالرغم من العلاقة القوية التي جمعتها بشقيقها الراحل وأفراد أسرتها بشكل عام، بالرغم من أن الجميع قد توقع أن يشاهد سيلين في جنازة شقيقها دانيال إلا أنها غابت عن حضور الجنازة وطبقا لما ذكرته مصادر مقربة من أسرة ديون فإن المغنية الشهيرة في حالة نفسية سيئة للغاية حزنا على وفاة شقيقها ولذلك اكتفت بتوديعه الوداع الأخير بهدوء وبعيدا عن أعين الآخرين في يوم السبت وخلال استقبال المعزيين.

جنازة دانيال ديون أقيمت في أبرشية ” St-Simon-et-Jude” في بلدة شارماني في مقاطعة كيبك وهي البلدة الأم لعائلة ديون، ولقد قامت أسرة دانيال وأصدقائه بتوديعه الوداع الأخير في الجنازة، دانيال توفي عن عمر يناهز 59 عام في مركز طبي للمحتضرين بالقرب من مونتريال في يوم 16 يناير وبعد صراع مع مرض سرطان المخ واللسان والحنجرة.

كلمات مفتاحية :

سيلين ديون

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة