حسين الجسمي يزور مخيمات النازحين في أربيل

حسين الجسمي يزور مخيمات النازحين في أربيل

زار “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة” الفنان الإماراتي حسين الجسمي ، مخيم النازحين العراقيين في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، وتفقد الأطفال والنساء والشيوخ فيها، وتواجد في مساكنهم، وقدم الهدايا لأطفالها، وذلك في المخيمات التي بنتها وجهزتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مؤكداً أن زيارته الى أربيل ماهي إلاً رسالة محبة للإنسانية في كل مكان، وجسر تواصل ما بين الإمارات وإقليم كردستان لمساعدة النازحين العراقيين والعرب التي أجبرتهم الظروف أن يتواجدوا بها.

وافتتح حسين الجسمي المخيم الثالث والجديد لإيواء النازحين العراقيين، بحضور وزير الداخلية في حكومة كردستان كريم سنجاري ومحافظ اربيل نوزاد هادي، وتنقل بين أماكن المخيم المكون من 632 وحدة سكنية، وتضم مدرستين واحدة للبنين وأخرى للبنات، ومركزاً صحياً وأماكن خاصة لألعاب الاطفال.

هذا وقام حسين الجسمي ووزير الداخلية ومحافظ أربيل، بالتوجه الى إفتتاح مستشفى عطايا للأمومة والطفولة، الذي يتضمن أكثر من 60 سريراً وغرف متخصصة بأحدث الأجهزة للولادة والأمومة والطفولة، ليتوجه بعدها الى وضع حجر الأساس 

لمشروع بناء مستشفى أم الإمارات لطب العيون، الذي سيقدم خدمات إنسانية مباشرة بعد إستكمال بنائه الذي يعتبر أول مستشفى تخصصي لطب العيون في اقليم كردستان العراق.

كلمات مفتاحية :

حسين الجسمي

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة