طفلة صغيرة في التاسعة من عمرها أصبحت مليونيرة

طفلة صغيرة في التاسعة من عمرها أصبحت مليونيرة

اعداد: ساره محمد

الطفلة إيزابيل باريت (Isabella Barrett) والتي يعرفها المقربون منها باسم “بيلا” (Bella) ليست طفلة عادية في التاسعة من عمرها، فالحقيقة أنها تمتلك ماركة أزياء ومجوهرات شهيرة أطلقتها وهي في السادسة من عمرها، ولقد حققت هذه الماركة نجاح كبيرا جعل من بيلا الصغيرة مليونيرة تمتلك سائقها الخاص الذي يصحبها إلى المتاجر والمحلات المفضلة إليها وإلى حيث المطاعم الفخمة والحفلات التي تقوم بحضورها بصحبة أصدقائها من الأطفال الأثرياء، جدير بالذكر أن نجاح بيلا لم يقتصر فقط على مجال الأزياء والموضة حيث قامت أيضا بإطلاق أغنيتين ناجحتين هما ” LOL”، ” I’m Just a Kid”

بيلا هي مواطنة أمريكية تعيش في رود آيلاند وهي تمتلك حصة كبيرة من أسهم شركتين كبيرتين للأزياء والموضة هما ” Glitzy Girl”، ” Bound By the Crown Couture”، ولقد بدأت شهرة بيلا بعد أن ظهرت في البرنامج الأمريكي ” Toddlers and Tiaras” وبمساعدة والدتها سوزانا ازدهرت ماركة بيلا للأزياء والموضة وازدادت شهرتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأصبح لديها ما يزيد عن 1.6 مليون متابع على موقع فيس بوك، بيلا كانت قد علقت في وقت سابق على حياتها بعد أن أصبحت سيدة أعمال ناجحة وقالت: “أنه شعور رائع للغاية وأنا أعرف أن الجميع يتطلع إلي الآن وهي مسئولية كبيرة”.

سوزانا والدة بيلا، كانت قد تعرضت للكثير من الانتقادات بسبب ما قيل عن مبالغتها في تدليل ابنتها وإنفاق الكثير من الأموال لشراء كل ما ترغب ابنتها في شرائه، ولقد ردت سوزانا 43 عام، على هذه الانتقادات خلال مقابلة لها مع صحيفة ” The Sun” وقالت: “ما أريده لها أن تحقق كل ما تتمناه، هذا ما ترغب به كل أم لأطفالها، أن يكونوا فقط سعداء”.

كلمات مفتاحية :

Isabella Barrett ازياء طفلة

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة