بالصور الأميرة ماري تشارك في تدريب مع الحرس الوطني الدنماركي

بالصور الأميرة ماري تشارك في تدريب مع الحرس الوطني الدنماركي

الأميرة ماري (Marry) عادت لتظهر من جديد أنها لا تخشى القيام بالتدريبات القاسية وذلك بعد شاركت في هذا العام أيضا بتدريبات الحرس الوطني الدنماركي والتي أقيمت في عطلة الأسبوع، ولقد ارتدت الأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك وملكة الدنمارك المستقبلية، في ذلك اليوم الملابس العسكرية والحذاء العسكري الطويل ووضعت تاجها وملابسها الأنيقة جانبا للمشاركة في التدريب.

الأميرة ماري 44 عام، انضمت إلى 5 آلاف متطوع آخر في ثكنة ” Bülows” العسكرية في بلدة ” Fredericia” وشاركت في تدريبات قاسية للحرس الوطني على اليابسة وفي البحر ولقد شوهدت الأميرة وقتها وهي تنحي على ركبتيها وتقوم بإطلاق النار من بندقية آلية وشوهدت أيضا وهي تشارك في استعراض عسكري.

الأميرة ماري التي تحمل أيضا رتبة ملازم أول، شاركت كذلك في حصص الطعام خلال التدريب وفي ذلك الوقت أتيحت لها فرصة التواصل مع زملائها من الرتب الأخرى في الحرس الوطني.

الحرس الوطني هو مؤسسة عسكرية تطوعية تقدم الدعم للجيش الدنماركي والقوات البحرية الدنماركية والقوات الجوية الدنماركية على المستوى المحلي والدولي وأعضاء هذه المؤسسة ينضمون إليها للمشاركة من حين لآخر في مهمات تطوعية ودون الحصول على أجر مقابل ذلك، ولقد انضمت الأميرة ماري إلى هذه الحرس الوطني لإظهار دعمها لمؤسسة الحرس الوطني وربما للحصول أيضا على خبرة عسكرية على غرار زوجها الأمير فريدريك (Frederik).

كان الأمير فريدريك قد بدأ حياته المهنية العسكرية في عام 1986 ومنذ ذلك الحين وعلى مدار السنوات الماضية خضع الأمير لتدريبات قاسية وأتم مجموعة من الدراسات العسكرية واسعة النطاق وهو حاليا يحمل رتبة لواء في قوات الجيش والقوات الجوية والقوات البحرية.

أحدث المناسبات التي شوهد فيها الأمير فريدريك بصحبة زوجته الأميرة ماري كانت منذ بضعة أسابيع قليلة وكان ذلك أثناء حضورهما حفل تعميد الأمير أوسكار (Oscar) ابن ولية عهد السويد والذي أصبح الابن الروحي الجديد للأمير فريدريك.

كلمات مفتاحية :

الأمير فريدريك الأميرة ماري عائلات ملكية

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة