ارتفاع الضغط خلال الحمل قد يؤدي إلى التسمم 

ارتفاع الضغط خلال الحمل قد يؤدي إلى التسمم 

العلاجات-الطبيعية-لضغط-الدم-المرتفع القاهرة / أكد الدكتور محمد عبد الرازق البواب، استشاري أمراض النساء والتوليد، بمستشفى بورسعيد العام، بمصر، أن بعض السيدات الحوامل يتعرضن لارتفاع ضغط الدم مع الحمل، وهذا يحدث غالبا بعد 4 شهور ونصف من الحمل، ويسمى تسمم الحمل، ويحدث في بداية الحمل مع حمل التوائم والحمل العنقودي.

وقال الدكتور محمد البواب، إنه من 5 إلى 10 % من السيدات الحوامل واللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم قبل الحمل، يكن أكثر عرضة لتسمم الحمل، وأيضا المصابات بأمراض السكر والكلى ونقص فيتامين “هـــ” وفيتامين” C”والماغنسيوم، ويكثرانتشاره في الحوامل فوق سن الأربعين ولكنه يصيب جميع الأعمار.

وأشار إلى أن أعراضه تتمثل تورم بالقدمين، والأطراف وزيادة في الوزن والصداع واضطرابات بصرية وآلام بمنطقة المعدة، وآلام تحت الضلوع من الناحية اليمنى ويحدث عندما تكون هناك مشكلة بالمشيمة، وعند حدوث هذه الأعراض لابد من المتابعة الجيدة للحامل عن طريق حجزها بالمستشفى لعمل فحوصات، مثل تحليل نسبة الزلال بالبول، ووظائف كلى وكبد ومتابعة حمض البوليك بالدم.

وأوضح أنه إذا صاحب ارتفاع ضغط الدم تشنجات يكون الحمل أكثر خطورة وغالبا ما يؤدي إلى إنهاء الحمل في أي مرحلة نظرا لخطورته على الأم، وغالبا ما تحدث مضاعفات أثناء الحمل، مثل انفصال المشيمة ونزيف قبل الولادة وتأخر نمو الجنين ويتم التدخل بعد التحكم في ضبط ضغط الدم، ويمكن تجنب هذه المضاعفات بالرعاية أثناء الحمل، بالمتابعة الدورية خصوصا في السيدات الأكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم.

وأكد أن علاجه بالأدوية المضادة للضغط ومذيبات الدم مثل الأسبرين واتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة، ويتم انهاء الحمل عندما يقترب عمر الجنين من بداية الشهر التاسع عندما تنضج رئة الجنين، موضحا أنه بعد الولادة يتم رجوع الضغط إلى الصورة الطبيعية.

كلمات مفتاحية :

التسمم الحمل الضغط صحة

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة