الرضاعة تحمي من التهابات الأذن وسرطان اللوكيميا

الرضاعة تحمي من التهابات الأذن وسرطان اللوكيميا

الرضاعة الطبيعية قد تنقذ حياة أكثر من 800 ألف طفل سنوياً -%28تعبيرية%29 القاهرة / كشف الدكتور عادل رياض، أستاذ واستشاري طب الأطفال وحديثي الولادة بجامعة بنها، ورئيس وحدة زراعة كبد الأطفال بمستشفى وادى النيل بالقاهرة، عن أن الرضاعة الطبيعية تقلل خطر الإصابة بالإسهال والتهابات الأذن لدى الأطفال، وهو ما تعجز عن تقديمه الألبان الأخرى الصناعية.

وأكد على أن حليب الأمهات غني بالأجسام المضادة لحماية الطفل حديثي الولادة من الإصابة بالأمراض أبرزها السرطان، كما أنه يحتوي على مستويات مرتفعة من البروتين الهامة لنموه وتقوية عضلاته.

وكشفت العديد من الدراسات عن أن الرضاعة تقلل خطر إصابة الأم بسرطان الثدي قبل انقطاع الطمث وتحميها من سرطان المبيض.

وتعمل الرضاعة الطبيعية على التقليل من خطر إصابة الأطفال من بعض أنواع السرطان في مرحلة الطفولة أبرزها سرطان الدم “اللوكيميا”، وتقدر حالات الإصابة بسرطان الأطفال بما يزيد عن 175 ألف حالة سنويا فى جميع أنحاء العالم، ويصل معدل الوفيات هناك نحو 96 ألف حالة وفاة سنويا.

كلمات مفتاحية :

الرضاعة سرطان اللوكيميا صحة

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة