الأميرة تشارلوت تتحدث كلماتها الأولي في حفل الأطفال الضخم الذي أقيم للاحتفال بأسرتها في كندا

الأميرة تشارلوت تتحدث كلماتها الأولي في حفل الأطفال الضخم الذي أقيم للاحتفال بأسرتها في كندا

طوال الأيام القليلة الماضية تابع العالم أنباء جولة الأمير وليام (Prince William) وزوجته كيت ميدلتون (Kate Middleton) في كندا، ولكن في يوم الخميس استطاع الأمير جورج (Prince George) والأميرة تشارلوت (Princess Charlotte) سرقة الأضواء من والديهما بظهورهما المبهر في حفل الأطفال الضخم الذي أقيم في مقر الحكومة الكندية في مدينة فيكتوريا في مقاطعة كولومبيا البريطانية.

الحفل تضمن جميع وسائل الترفيه التي يمكنها أن تثير اهتمام أي طفل حيث تضمن الكثير من الألعاب والبالونات وفقاعات الصابون وحديقة حيوانات مصغرة تحتوي على مجموعة مختارة من الحيوانات الأليفة التي يمكن للأطفال اللعب معها وإطعامها وتضمن الحفل أيضا عرض للعرائس، ولقد حضر الحفل 42 طفل من مركز ” Military Family Resource” (مركز موارد الأسرة العسكرية) وهو مركز يقدم الدعم لأسر العائلات التي يخدم أحد الوالدين فيها في الجيش في خارج البلاد.

الأميرة تشارلوت 16 شهر، بدت سعيدة للغاية أثناء تواجدها في الحفل وشاركت دون تردد في المناخ الاحتفالي في الحفل ولم تلبث أن فاجأت الجميع بترديدها لبضعة كلمات صغيرة لم تكن مفهومة تماما، أما بالنسبة لشقيقها الأكبر الأمير جورج 3 أعوام، فلقد بدا مترددا في البداية للمشاركة في الحفل ولكنه انضم إلى الحفل بعد تشجيع من والده وسرعان ما انشغل بعدها في اللعب بالألعاب الكثيرة التي تواجدت في الحفل وشوهد وهو يذهب من حين لآخر لمشاركة شقيقته في اللعب والحديث مع والديه.

الأميرة تشارلوت بدت أنيقة للغاية بفستان جميل باللونين الأزرق والمرجاني من ماركة ” Pepa & Co” (بسعر 74 جنيه إسترليني) وكذلك والدتها كيت دوقة كمبريدج والتي كانت ترتدي فستان كريمي من ماركة ” Chloe” (بسعر 300 جنيه إسترليني)، وصندل أنيق من ماركة ” Monsoon”. الأمير جورج بدا أنيقا هو الآخر في ذلك اليوم حيث كان يرتدي سترة زرقاء أنيقة من ماركة ” Wild and Gorgeous” (بسعر 65 جنيه إسترليني) وشورت أحمر أنيق وحذاء ذو لون أزرق داكن.

أسرة كمبريدج لم يشاهدوا وهم يتناولون الطعام أثناء تواجدهم في الحفل إلا أن الحفل قدم فيه الكثير من الأطعمة الخفيفة للأطفال والبالغين وتضمنت عصير البرتقال المقدم في أكواب ورقية وكذلك القهوة والشاي للبالغين وبعض المعجنات والكعكات الصغيرة بالإضافة إلى ثمار الفراولة المغطاة بالشوكولاتة.

الأمير جورج وشقيقته الصغرى الأميرة تشارلوت أقاما طوال فترة الزيارة الرسمية لوالديهما في كندا، في مقر الحكومة الكندية في مدينة فيكتوريا بصحبة مربيتهما الإسبانية ماريا بوراللو (Maria Borrallo)، ومن المقرر أن تنتهي الزيارة الرسمية لأسرة كمبريدج لكندا في يوم الأحد حيث ستعود الأسرة في ذلك اليوم إلى بريطانيا.

كلمات مفتاحية :

الأمير جورج الأمير وليام الأميرة تشارلوت كيت ميدلتون

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة