شاهد الفرق.. نجمات تحولن من البراءة إلى الإثارة؟!

شاهد الفرق.. نجمات تحولن من البراءة إلى الإثارة؟!

تحمل الطفولة الكثير من البراءة، ولا يوجد مانع أن تظل البراءة معنا كلما كبرنا، ولكن رأت بعض النجمات غير ذلك، حيث فضلت الكثير من النجمات أن تتحولن من البراءة إلى الإثارة والأجساد الملفتة.

وتخلت الكثير من النجمات عن ملامحهم البريئة، حيث عمليات التجميل التي خضعن لها، وجعلت منهن نجمات مختلفات بعيداً عن الطبيعية والعفوية، فأصبحن رمزاً للإثارة والجمال والجاذبية بعيداً عن أي براءة تذكر، وترصد لكم “الراقية” صور هؤلاء النجمات فتابعوها معنا، ونذكر منهن:

نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان التي نجحت في أن تكون حديث الصحافة ووسائل الإعلام المختلفة، وأيضاً النجمة جينيفر لوبيز الأكثر إثارة في هذا العصر، والنجمة مادونا نراها تظهر بصور فاضحة أحياناً. 

وكذلك الأمر بالنسبة للنجمة مايلي سايرس فأصبحت مثيرة للجدل بعد ظهورها عارية في حفلاتها، إضافة إلى حركاتها الغير مألوفة والبعيدة عن طفولتها البريئة كما تظهر في الصورة.

وعلى الصعيد العربي، نجد النجمة اللبنانية هيفاء وهبي أكثرهن جاذبية وإثارة بجمالها العربي الخارق، حتى أنها اختيرت بين قائمة أكثر وأجمل النساء على الأرض.

هذا بالإضافة إلى الإعلامية حليمة بولند والتي يتهمها الكثير بأن أنوثتها وحديثها مصطنع، مما يعرضها للكثير من الانتقادات.

هذا وانتشرت صورة للإعلامية الكويتية حليمة بولند قبل إجرائها عمليات التجميل، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهرت بولند في الصورة وهي بملامح متغيرة تماماً عما تبدو عليه اليوم، وأكّد البعض أنها كانت أجمل قبل خضوعها للتجميل.

كلمات مفتاحية :

حليمة بولند كيم كارداشيان مايلي سايرس نجمات هيفاء وهبي

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة