الأمير وليام يقوم بزراعة أزهار الخشخاش من أجل “يوم التذكر”

الأمير وليام يقوم بزراعة أزهار الخشخاش من أجل “يوم التذكر”

الأمير وليام (Prince William) قام بزراعة بذور أزهار الخشخاش بصحبة عدد من طلاب المدارس أثناء مشاركته في فاعلية خاصة في يوم التذكر (Day Remembrance)، والذي تقوم فيه المملكة المتحدة بإحياء ذكرى الجنود الذين قتلوا خلال المعارك التي خاضتها المملكة المتحدة، ولقد التقطت الصور للأمير وليام وهو ينحني جالسا على الأرض وسط الأطفال من مدرسة سانت تشارلز الرومانية الكاثوليكية الابتدائية في كنسينغتون في لندن، ويشاركهم في حفر حفرة في الطين في حديقة كنسينغتون التذكارية (Kensington Memorial Gardens) ووضع بذور زهرة الخشخاش في داخلها، لقد تحدث الأمير في تلك الأثناء لمن حوله وقال مازحا: “لست خبير في البستنة، أتمنى فقط أن يساعد ضوء الشمس في إنمائها ولكنني لست متفائل”.

الأمير وليام 34 عام، تحدث أيضا خلال زيارته لحديقة كنسينغتون التذكارية مع عدد من لاعبي كرة القدم الصغار والطلاب من مدرسة بارلبي الابتدائية وهي المدرسة التي قامت زوجته كيت ميدلتون (Kate Middleton) بزيارتها في عام 2015 بالاشتراك مع جمعيتها الخيرية ” Art Room”، ولقد تحدث إليه التلاميذ عن زيارة زوجته لمدرستهم ورد عليهم مازحا وقال: “زوجتي قامت بزيارتكم هناك؟ من الواضح بالطبع أن اليوم كان (حظا) أفضل بكثير بالنسبة لك، سأخبرها بذلك”.

زيارة دوق كمبريدج لحدائق كنسينغتون التذكارية تأتي في إطار مبادرة برنامج ” Centenary Fields” في منطقة لندن وتشلسي الإدارية وهي برعاية مؤسسة ” Fields in Trust” الخيرية ورئيسها الأمير وليام وأطلقت في عام 2014، وتهدف هذه المبادرة لتكريم الجنود القتلى في المعارك البريطانية بالمشاركة في تجميل المناطق الترفيهية المفتوحة في الهواء الطلق من أجل الأجيال القادمة، ولقد تحدث الأمير وليام مع الأطفال خلال زيارته للحديقة عن المشاريع الأخرى التي يقومون بها لإحياء ذكري يوم التذكر والتي تتضمن كتابة الأشعار والقصص بعد دراستهم للحرب العظمى في المدرسة، الأمير وليام عبر عن إعجابه بهذه المشروعات.

الأمير وليام استمر في الحديث لبعض الوقت مع طلاب المدرسة ولقد تحدث معهم في عدد من المواضيع المختلفة ثم تطرق الحديث بعدها إلى كرة القدم، ولقد سألهم الأمير وليام وهو من مشجعي فريق أستون فيلا، عن فريق كرة القدم المفضل لديهم ثم قام بردة فعل تمثيلية طريفة تظاهر فيها بالإصابة بالذعر بعدما جاءت معظم إجابات الأطفال تقول فرق مثل تشلسي، أرسنال، وحتى الفريق الإيطالي نابولي ولقد سألهم الأمير ولقد سألهم الأمير وليام قائلا: “ماذا عن أستون فيلا، إنهم حقا فريق رائع ولكنهم يواجهون بعض الصعوبات في الوقت الحالي”.

الأمير وليام قابل أيضا خلال زيارته للحديقة عدد من الأطفال الصغار في سن طفليه الأمير جورج والأميرة تشارلوت ولقد شوهد وهو يتبادل الحديث مع الأطفال ثم قال لذويهم: “من الرائع أن نعلم أن الحدائق سيتم الحفاظ عليها والاعتناء بها من أجل الأجيال القادمة”، ثم التفت مخاطبا الأطفال: “أنتم يا رفاق ستقومون بالكثير من الجري واللعب هنا، انتظروا عندما يصبح الطقس أكثر دفء قبل اللعب في الماء هنا”.

حدائق كنسينغتون التذكارية قامت بافتتاحها رسميا الأميرة لويس (Princess Louise) في عام 1926، كهدية مجتمعية وتكريم لمن خدموا في الحرب العالمية، واليوم وبعد تسعين عام من افتتاح الحديقة، تستمر الفاعليات التي تكرم هؤلاء الذين شاركوا في الحرب العالمية ولقد قام الأمير وليام خلال زيارته الجديدة للحديقة بالكشف عن لوحة تذكارية جديدة إحياء لذكرى الجنود الذين قتلوا في الحرب..

كلمات مفتاحية :

الأمير وليام عائلات ملكية كيت ميدلتون يوم التذكر

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة